إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 10142 | نسبة الرضا 98%

الزواج و الإرشاد الأسري

محتاج اتكلم مع حد بخصوص مشكله عاطفيه مأثره عليا...

تم تقييم هذه الإجابة:
محتاج اتكلم مع حد بخصوص مشكله عاطفيه مأثره عليا بشكل كبير جدا نتيجه صدمه فى الشخص اللى كنت مرتبط بيه
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 10142 | نسبة الرضا 97.7%

التعرض لانتكاسة عاطفية ليس أمرًا سهلًا فترويض العاطفة على التجاوز واحتواء النفس يحتاج مجهود وإيمان حقيقي بأن كل خطوة تحتاج أن تؤمن بانها لأجلك مهما كنت تشعر بالانكسار حاليًا، فلا يجب أن ينسيك الضعف الطبيعي الحالي ما تستحقه وما ينقذ حياتك من كل الآثار النفسية.
وفشل العلاقة العاطفية تجربة غير سارة تجعل الشخص يعيش حالة من الركود والانطفاء والشعور بأن لا شيء مهم من حوله ولا شيء حقيقي سوف يعيشه ولكنها مجرد انعكاسات للتعب النفسي في هذه الفترة وشعور الإنسان بفراغ كبير داخله وخذلان بسبب الاعتياد والتعلق وحالة الإنكار بأن هذا الطرف الآخر استطاع التفريط فيك.. والاسترسال مع حالة التعب تقود الشخص في بعض الأحيان إلى الإصابة باضطرابات نفسية أشد لذلك لابد ان تتعامل بجدية مع حالتك ووعي.
ويتضح من استفسارك بأنك مدرك للمحاولات النفسية التي عليك فعلها وأنك تريد ان تكون حياتك افضل ولكن كم تشعر بالثقل وبصعوبة الأمر عليك، لذا بإمكانك الاستعانة بالتالي:
- تذكر بأنه لا بأس من الشعور بالضعف فالعاطفة جزء من الإنسان وانكسارها ليس أمرًا عاديًا ولكنه وارد ولا يجب ان يسمح له الشخص بتشويه افكاره ومشاعره تجاه حياته وذاته.. أي لا بأس من قبول هذا الانكسار والتعايش معه لفترة من الوقت وعدم إنكار تأثيره عليك ولكنه ليس أمرًا يُنهيك ولا يحُد حياتك وهذه الفكرة ستثبتها لك الوقت اذا لا تصدق مشاعرك الحالية ولا تصدق بأن هذا الحزن سيستقر ويبقى للنهاية وتأمل بتجارب الكثيرين المشابهة.. كم نسبة من استمر بحياته ووجد شريكًا أفضل لحياته؟ الكثير.
- ضرورة تفريغ عبئك النفسي بشكل دائم من خلال تمارين التنفس العميق والرياضة وإجبار نفسك على هذا لاستعادة نشاطك الذهني والجسدي .
- عدم ترك نفسك للفراغ والوحدة لأن هذه الحالة تقودك للتفكير المفرط والتأمل بألمك ما يجعلك لا تشعر بتحسن على الإطلاق بل يفاقم اكتئابك ويشوه الحياة في نظرك أكتر, ولأجل هذا شارك شخص مقرب منك ظرفك النفسي كصديق حكيم ليكون بمثابة تنبيه خارجي لك وداعم ويقترح عليك نشاطات مختلفة لفعلها ولا يتركك لفراغك.
- لا تعطي هذا الشخص أكثر من حجمه في حياتك, وقرر أنه سيكون درس للتعلم منه وستكون حذر أكثر في أي تعاطي مع الآخرين, وأن ما حصل مهما كان تعبه وألمه إلا أنه يحمل كل الخير لك. وغذّي ذهنك بأفكار متزنة مثل أن العلاقات العاطفية لا تكتمل جميعها وعدم الارتباط بشخص لا يشبه ظروفك ولا يتناسب مع امكانياتك سيكون أفضل من الصراعات التي تعيشونها بعد الزواج.

-بدد التفكير بها وبتجربتك من خلال إعطاء ذهنك تعليمات بصوت عالي بان يتوقف عن ذلك, وانهض فورًا لفعل شيء مريح تحبه مثل مساج للرأس والعينين, مشاهدة فيديوهات مريحة, مشاهدة فيلم ممتع, الخروج للمشي مع شخص مبهج, التنزه في الطبيعة, قراءة كتاب يفيدك في تعلم إدارة عاطفتك, الاستحمام بماء دافئ يريحك, تحضير طعام لذيذ, الاستماع لشيء هادئ, تلوين رسومات الكبار..
- تخلص من كل ذكريات هذا الشخص, لان الذكريات الحسية مساحة للانتكاسة المستمرة, لذا تخلص من الرسائل والهدايا والمحادثات بمواقع التواصل الاجتماعي, واحذف الصور وأي شيء يتعلق بكم.
- تجنب تمامًا مراقبته ومتابعته على الانترنت, فهذا فقط يسحبك للاكتئاب أكثر, واذا استطعت فإن تعطيل مواقع التواصل الاجتماعي والانتباه لرحلة تشافي ذاتك بعيدا عن الآخرين بالعالم الالكتروني سيكون أمرًا جيدًا, واحرص خلال ذلك على قضاء وقت كبير مع عائلتك واصدقاء وفعل انشطة لم تعتادوا عليها كالخروج لرحلة شوي, أو رحلة تصوير بأماكن طبيعة والسماح للهواء الطلق المريح بملأكم, او لعب العاب الطفولة والتحديات والعاب الكبار وماشابه فكل هذا من شانه تجديد عاطفتك النفسية.
-أيضًا ملأ وقتك بالذهاب لورشات عمل تفيدك أو المشاركة بمجالس ثقافية فكرية أو حلقات دينية, فتجديد الروتين الحياتي وإخراج نفسك من دائرة التفكير فيه أهم ما تفعله في مرحلة التشافي. 

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 10142 | نسبة الرضا 98%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار