إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26747 | نسبة الرضا 97.6%

استشارات الحب و الزواج
تم تقييم هذه الإجابة:

حبيبي تركني ولا يرويد الرجوع

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26747 | نسبة الرضا 97.9%

أتفهم مدى شعورك بالانزعاج والانكسار والحزن ولكن العلاقات العاطفية يحدث بها هذه الانتكاسات وليس كل علاقة تستمر وهذا لا يعني نهاية الحياة بل أن الطرفين غير منسجمين او ان العلاقة ليست في اتجاه سليم, وطالما أن حبيبك تركك فإن قراره واضح ولا يجب ان تطلبي من شخص يود المغادرة أن يبقى, فالحياة أرحب من ذلك ولا تصدقي ضعفك النفسي الحالي بل ساعدي نفسك قدر الإمكان أن تزيدي صلابتك النفسية وتركزي على اولويات حقيقية في الحياة فلست من يتشبث بمن لا يريدك.

ومن المهم ايضًا ان تدركي بصدق نفسك وتفهمي ما دوافع سلوك حبيبك , فليس شرطًا ان يكون شخصًا سيئًا بل أنه ببساطة ايقن لاجدوى العلاقة ولم يستطيع اقناعك برؤيته تجاهكم أو أنه لا يستطيع التعامل مع شخصيتك أو انه يشعر بانزعاج من اشياء في شخصيتك كالفضول الزائد والتعلق الزائد وعدم اعطاءه مساحته الشخصية وغيرها من الاسباب... فإدراك خطأنا يفيدنا في الإعداد لتجربة لاحقة أكثر نضج ... وتجنب ممارسة سلوك الضحية وإن كان هذا الشاب سيئًا فيه إكرام لذاتك ومساعدة لأيامك فمن لا يبالي بك لا يُنتظر منه التعاطف.

لذا حاولي ان تخففي وطأة شعورك بالثقل بفعل هذا من خلال تحسين مزاجك بالخروج مع الصديقات وقضاء وقت اكبر مع العائلة وممارسة نشاطات مبهجة كالتحديات والخروج للطبيعة والشواء وممارسة الرياضة والخروج للمشي اليومي , أيضًا الرقص الحر ولعب العاب الحاسوب او الهاتف, الانخراط في المجتمع التطوعي الخيري ضمن فريق فالعطاء تجاه الغير يخفف تركيزك على مصابك..

احذفي كل الذكريات بينكم من صور ورسائل وهدايا وماشابه حتى لا تكون اسباب لتعلق او انتكاسة..

ساعدي نفسك بعدم العزلة وعدم ترك نفسك للفراغ .. وبالإمكان الحديث مع شخص تثقين به وواعي ليذكرك بما انت عليه ولتمنعي الكبت داخلك من التفاقم فتري الاشياء بحجمها ولا تشوهي مشاعرك وافكارك ..فدعم شخص مقرب فارق جدًا والإنسان بحاجة للحديث والحوار.

وإن شاء الله بمرور الوقت ستشعري بالتحسن وتتضح لك حكمة أشياء كثيرة لا تفهميها الآن وتجدي أن ما حصل لصالحك..فقط لا تكوني عجولة وثقي بحكمة الوقت وقدرتك على التشافي الحقيقي بمحاولات حقيقية.

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26747 | نسبة الرضا 97.6%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار