إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 97.5%

الزواج و الإرشاد الأسري

عندما كنت طالبة في اول الثانوي وعمري 17 كنت معجبة...

تم تقييم هذه الإجابة:
عندما كنت طالبة في اول الثانوي وعمري 17 كنت معجبة بالمعلمة المادة الانجليزية كنت احبها حب جنوني اعشقها والمعلمة كانت جميلة غير محجبة ويعد ذلك قالت المعلمة لنا بانها ستنتقل من المدرسة الى مدرسة اخرى في امارة اخري . ورجعت من البيت حزينة كثيرا وبكيت وكنت لها رسالة حب اني احبها واني احبها وايضا كتب رقم هاتف بيتي في الرسالة وفي يوم الصف بعد انتهاء الحصة خرجت من الصف عطيته الرسالة واخذتها وفي اليوم الثاني في الحصة لم تعلق شي ولم تكلمني عن موضوع الرسالة وانتقلت . لماذا لم تكلمني عن رسالة او على الاقل تنصحني ؟

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 98%

العلاقة بين المعلم والطالب لا يجب أن تخرج عن المألوف من الصداقة والتفاهم والاحترام, وأي حالة زائدة كالإفراط بالحب والميل لتقديس هذا المعلم وماشابه يشير لكونك تعاني من التعلق المرضي به, وهو ما يجعلك تتأثر بكل المواقف المتعلقة به وتكون أكثر حساسية معه وترفض غيابه عنك, ولربما أن طبيعة مرحلة المراهقة جعلت هذا التعلق أكبر لأن التغيرات الهرمونية والنفسية والجسدية التي يمر بها المراهق تجعله أكثر اندفاع وأكثر انتباه لمشاعره وافكاره وأكثر بحث على مساحات الأمان النفسي والمحبة واللجوء لها..ولربما أن علاقتك بعائلتك غير مستقرة أو لستم مقربين ووجدت بهذه المعلمة تفاعل معك وصفات شخصية جعلتك تتعلق بها ..أي لأنها تلبي احتياجات نفسية لديك.

والتعلق الزائد من أكثر الاضطرابات الشائعة في مرحلة المراهقة لأن المراهق لا يكون مستقر نفسيًا وعوامل التنشئة أيضًا تكون أكثر تأثير على شخصيته, لذلك لا تضخّم الأمر داخلك لأن مع السنين الأمر سيزول وستستغرب عاطفتك المهولة التي كنت تملكها وستكون أقدر على إدارة انفعالاتك وأفكارك, وما فعلته المعلمة من عدم التعليق على رسالتك ليس بالضرورة ان يكون تجاهل متعمد, فقد تكون اخذت الورقة ولم تقرأها بعد أو أضاعتها عن طريق الخطأ, أو أنها شعرت بنظراتك وتصرفاتك تعلق زائد بها فأرادت اختيار التجاهل لهذه المشاعر والرسالة حماية لك ولها لأن التعلق يضر صاحبه كثيرًا ويجعله رهن للحزن والأسى والانتكاسات النفسية..ولربما هذه المعلمة غير قادرة على التصرف العاطفي ولم تشعر بأنها مؤهلة للحديث معك ونصحك وما إلى ذلك فاختارت الابتعاد بهدوء..

والأولى الآن عدم التركيز على الغرق في التفكير والتساؤل عن دوافع تصرفها إنما أن تحرص على احتواء نفسك أكثر وتطويرها وتحسين نقاط الضعف بها فالتعلق سمة تجعلك تخسر الكثير من العلاقات الاجتماعية والفرص بالحياة وتجعلك اضعف صلابة نفسية وأقل اتزان نفسي لأنك مشتت في تأمل المواقف والوصول للغير وماشابه.. شتت انتباهك عن التفكير بالمعلمة باحاطة نفسك بعائلتك اكثر والاصدقاء وممارسة نشاطات كالتحديات واللعب والتنزه وغيره, لا تترك نفسك للفراغ واذا شعرت بانك ستخضع للتفكير انهض لاداء مهام مؤجلة او الدراسة او الرقص الحر او استنشاق هواء نظيف أو مشاهدة فيلم تحبه, أيضًا حاول ان تشاهد فيديوهات لأشخاص عانوا من نفس المشكلة وكيف تعاملوا معها, أيضًا الالتحاق بدورات وورش عمل وانديةومراكز لليافعين توسع دائرتك الاجتماعية وتجعلك اكثر احتكاك بالعالم والاشخاص واكثر تعرف على الشخصيات وكيفية التواصل معها, فكل خطوة بسيطة تتعلق ببناء الشخصية ستشكلنا يومًا ما..

 

 

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار