إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 97.9%

الزواج و الإرشاد الأسري

0 #* مجهول : منذ 17 ثانيةأنا مخطوبه وخطيبي محترم...

تم تقييم هذه الإجابة:
0 #* مجهول : منذ 17 ثانيةأنا مخطوبه وخطيبي محترم وأنا بثق فيه جداً وبيصلي وداخل في دائرة الإلتزام إحنا واخدين بعض ع حب وعانينا كتير علشان بعض بس بعد الخطوبه بقيت بحس إني مش مرتاحاله هوا جسمه مش عاجبني وبحس أن شكله كبير جدا عن سنه وبحس إنه بخيل لإنه عمره مجابلي هديه أنا مش ناقصني حاجه أبداً والله العظيم بس نفسي أحس باهتمام وأنه بيحاول يسعدني أكيد إنتي بنت وفهماني كويس وفي نفس الوقت هوا بيحبني وعانا كتير علشاني بس خايفه بعد الجواز يطلع بخيل وكدا فاهماني يا منارتي مش عارفه أعمل إيه وخايفه أسيبه أطلع ظلماه وعقلي مشتت الحل
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع دكتور الشريعة عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 97.7%

استفسارك يوضح أن إيجابيات الارتباط بهذا الشاب كثيرة وبأنك مرتاحة في هذه العلاقة وتشعري بأنه الشخص الذي سيصونك, وتشتتك الحالي والأفكار التي تشغلك لربما هي نتاج لكونك كنت بتركيز عالي بحالة الحب معه قبل الخطوبة والتي لم تجعلك تنتبهي لصفات لا ترغبيها أو بسبب كونك شخصية قلقة وتفكر كثيرًا بسيناريو حياتها وماشابه ما يجعلك أكثر توجس وانتباه لأمور لا تهم..

فيما يتعلق بالشكل فإنك كنتي مدركة لطبيعته من قبل الخطوبة وبالتأكيد تمت الرؤية الشرعية ورأيتيه..وبما أنه تم القبول فإنّ هذه المشكلة ليست واضحة وليس بالضرورة ان تكون فعلية ولكن خوفك وتأملك يضخمانها.. وبكل الأحوال فإن الحب فوق المظهر الخارجي وإذا كان فعلًا شاب ينصفك ويقدرك ويحترمك فمن الظلم أن تجعلي شكله عائق بينكما..

أما فيما يتعلق بشعورك بأنه بخيل, فأنا أتفهم هذا الوضع ...فالمرأة تقيس كرم الرجل عن طريق عطاءه وحديثه وماشابه..وفي مرحلة كالخطوبة فإنّ أوضح طريق لفهم كرمه هي الهدايا ووالخروجات مثلًا..وعدم تقديمه لها لا يعني بالضرورة أنه بخيل ولكن لربما لم يمر على خطوبتكم الكثير بعد, أو أنه محتار ما الذي يناسبك وليس لديه هذه الخبرة في الشراء للأنثى, أو أنه شخص عفوي بريء غير مدرك فعلًا أهمية فكرة الهدايا والعطاء ويعبّر عن حبه بالأفعال وكأنها لغته, أو أنك تتابعي بشكل كبير  الأفكار التي تعززها مواقع التواصل الاجتماعي والمتعلقة بالاهتمام والدلع وماشابه ما يجعلك أقل رضا عن العلاقة وأقل رضا عن تفاعله معك ويتشوه داخلك فقط بدون داعي.

ولكن أقدّر هذا الخوف أيضًا فالبخل صفة لا ترغب أي امرأة في أن تعيش معها, لذلك حاولي قياس كرمه بطرق أخرى, مثل أن تبادري بتقديم هدية له وتوضحي بأنك تتمني ان يعجبه وحرصتي على تقديم ما يحب وهكذا فلربما مبادرتك تكون منبه له بأنه يغفل عن أمور فارقة في الحياة العاطفية ويبدأ التصرف, أيضًا راقبي سلوك خطيبك بين عائلته وما إذا يحضر لهم الأشياء وماشابه, بالإضافة إلى استغلال الحوارات بينكم بوقت مناسب في الحديث عن المستقبل واستحضار سيناريو تخيلي متعلق بالعطاء والكرم وكيف سيتصرف معه..فتوضيح رأيه يعبر عن ما هو داخله, أيضًا احرصي على التحدث عن نماذج للكرم من ضيوفكم او اقاربكم بوقت ذكي ومناسب ليفهم بأنه يجب أن ينتبه..

وأمهلي هذه المحاولات وقتًا وبالتأكيد ستجدي إجابتك وقرارك بدلًا من التشتت, وحاول ان تقاومي افكار التشتت بعمل مساج للرأس والعينين/ عدم الحوار الزائد مع صديقات يضخمنّ داخلك الشعور بالنقص ويتحدثن بشكل مبالغ فيه عن ما يتم تقديمه لهنّ أو يقوموا باستهجان عدم تقديمه هدايا لك ويحللن حياتك الشخصية فهذا يكدرك أكثر/ النهوض لعمل رياضة خفيفة والاستماع لشيء هادئ او تنفيذ مهام مؤجلة..فمن الهام شغل الذهن عن التفكير المفرط.

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9615 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار