إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

انا ابني يعني دائمااامن تنمر طلاب الصف بالمدرسه...

تم تقييم هذه الإجابة:
انا ابني يعني دائمااامن تنمر طلاب الصف بالمدرسه ويحاولوا ان يستفيدوا منه قدر الاماكن وبعد ذلك يضيقه ولا عارف كيف يتعمل معهم وهو مصاحب ثلاثجطالب فقط من الصف ودائمااا معه بحالات مزاجيه
مساعدة الخبير: هل تم زيارة طبيب حول هذا الأمر؟ هل تم تناول أي أدوية؟
لا
مساعدة الخبير: هل هناك أي شيء مهم في التاريخ الطبي يجب أن يعرفه الطبيب؟
انا وزوجي مش علي تواصل مع بعض ولا حتا زوجي بيحاول التواصل

إطرح سؤالك

الرد من العميل

علي لي كتبته. كيف يتعمل ابني مع طلاب لي معه

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.6%

التنمر في البيئة الدراسية من أكثر خبرات الإساءة التي ممكن أن يعيشها الطفل وتؤثر في  صحته النفسية وتطور الاضطرابات لديه، كما تؤثرعلى ثقته بنفسه وطريقة تفاعله مع الأقران وشعوره بالغضب،فالتنمر هو قيام شخص أو مجموعة من الأشخاص بالإساءة  إلى شخص أخر أو مجموعة من الأشخاص بشكل متكرر، ويكون لفظي كأنه يحرجه وينتقده بشكل دائم أو أن يسبه، ويكون جسدي كأنه يضربه ويعتدي عليه، ويكون معنوي بأن يستهزء به أمام الآخرين في المدرسة والشارع والبيوت، والطفل الذي يتنمر على الآخرين من الممكن أنه فاقد لشيء معين يراه في غيره فيتنمر عليه ليقضي على شعوره بالغضب من عدم امتلاكه الشيئ، أو أن يكون طفلا متسلطا يحب أن يفرض قوته على الآخرين أو أن يكون يحب لفت الانتباه فيجد التنمر على الآخرين وسيلة لهذه الحاجة أو عدم مقدرته للقيام بشيء ما فيجعل غيره ينجزه بالتنمر والتسلط عليه.

والأسباب التي تؤدي إلى تعرض الطفل للتنمر قد تتعلق بأن يكون لدى هذا الطفل عيب خلقي أو نقص في الشكل الخارجي، أو أن يكون ضعيف البنية وضعيف الثقة بالنفس فيكون سهلا للتنمر والاستهزاء به ومضايقته، أو أن يعاني ظروف اقتصادية أو اجتماعية تسهل من جعله ضحية كأن ينفصل والداه أو يكون فقيرا أو بثياب غير مناسبة، وفي بعض الأحيان يكون الطفل ضحية للتنمر بسبب أنه الأذكى أو الأجمل، فيكون غير مقبول للآخرين الذين يشعرون بالنقص في وجوده.

ويمكن مساعدة ابنك في التعامل مع حالات التنمر من خلال :

- تعزيز الجوانب الإيجابية لدى طفلك بشكل متزن وواضح والتحدث معه بكلام تحفيزي وفخر يجعله يركز على نقاط القوة به ويدرك بأنه قادر على الدفاع عن نفسه لأنه قوي ويستحق.

- تدريب الأطفال على مهارات التجنب والمواجهة وإمكانية اللجوء للكبار, ويكون هذا بعمل مواقف تخيلية في المنزل امام المرآة واختراع سيناريوهات ممكن أن تحدث مع الطلبة والتدرب على كيف يمكن التعامل معها والرد عليها..فهذا التحضير المسبق يجعله أكفأ في الموقف الحقيقي وأكثر ثقة ووعي بما يجب فعله.

- توظيف قصص ما قبل النوم في تجسيد شخصيات تشبه ما يعايشه وكيف أنهم يتعاملوا مع التنمر فالاطفال يتعلموا بالشكل الغير مباشر, أيضًا مشاهدة فيديوهات تمثيلية وتوضيحية لظاهرة التنمر على اليوتيوب وغيره وكيف تعامل الغير معها...فمشاهدة الطفل لتجارب غيره تعطيه دفعة من القوة والشجاعة لأنه يدرك بأنه ليس وحده ويدرك بأنه قادر على التعامل كما غيره.

- أهمية زيارة المدرسة ولقاء المرشد المدرسي وتوضيح الظرف له وتوكيله بمعالجة الأمر ومراجعة الطلبة والحديث معهم بحسم, فالتنمر مشكلة كلما تم السيطرة عليها ووضع حد لها تقل حدة اتساع تأثيرها أو تكررها, أيضًا للتحدث عن طفلك أكثر وظروفه الشخصية وحاجته لبناء الصداقات والتحفيز داخل المدرسة ووضع خطة علاجية مشتركة مع المرشد تساعده في تقوية شخصية وتحسين تفاعله مع الحياة, وضرورة التأكيد على الحرص على مشاركة الابن بالأنشطة اللامنهجية لتقوية شخصيته وتشجيعه على الظهور..

- من الهام جعل شخص مقرب من الأب يتحدث معه ويدرك أدواره ومسؤولياته تجاه طفله وبيته وكم أن شخصية الطفل تتشوه وتضطرب في حال الشعور بالخذلان واللااهتمام من احد الوالدين, وأن طفله بحاجة قربه وسؤاله ..فلربما هذا الجزء من حياتكم هدم شخصية الطفل وجعله أكثر مشتتة وشعور بعدم الأمان والضعف.. ويجب أن تشعروه بالاحتواء والحب والأمن النفسي قدر الإمكان.

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار