إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

السلام عليكم انا ف علاقة تعلق وتملك ودائما اعيش...

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكم انا ف علاقة تعلق وتملك ودائما اعيش صراعات لو الطرف الثاني كلم شخص او خلق علاقات ثانيه مع غيري جداً حالتي متدمرة لدرجه ما احس بقيمه ذاتي وضحيت بكل شي عشان هذا الشخص يظل معي فقط يومياً اتعذب وما انام الليل من التفكير اللي م اقدر اوقفه واعرف هذا شي غلط بس م اقدر اوقف الدموع والتفكير والانهيار تكفى ي دكتور عطيني الحل وانصحني
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.8%

التعلق الزائد هو حالة مرضية عاطفية قهرية تجعل الفرد يمارس تصرفات وسلوكيات ومشاعر معينة تجاه شخص ما بشكل غير طبيعي وغير النمط المتعارف عليه في العلاقات, والذي يمكن أن يظهر بعدم تقبل أن يرافق او يتعامل مع أحد غيرك أو يخرج مع أشخاص من دونك أو من دون علمك بالإضافة إلى كثرة التفكير به والتركيز في حياته بشكل كبير ورفض أي عدم مشاركة لتفاصيل حياته فتشعر بوجوب أن تعرف كل شيء عنه وأن تتصرف معك بهذه الطريقة, والحساسية الزائدة تجاه أفعالها معك وعدم تقبل اي تغييرات نفسية او عاطفية بينكم.

وقد يكون ذلك نتيجة لاساليب التربية الخاطئة كالإهمال الشديد والقسوة الزائدة أو الإساءة والتعنيف فيشعر الفرد بالأمان تجاه شخص فيحرص أن يجعله دائرة أمانه لوحده, أو نتيجة لسمات شخصية كالتملك والحساسية الزائدة تقودك لهذه التصرفات, أو للإعجاب الشديد بهذا الشخص والتأثر به بشكل مهول للحد الذي يفقدك نفسك, يمكنك أن تستعين بهذه الإرشادات لتخفيف التعلق الزائد وإعادة ضبط النفس:

  • إيجاد وسائل راحة لقضاء الوقت بممارستها وتشتيت تفكيرك عن هذا الشخص وبوجوب التفكير به, كممارسة الرياضة والذهاب لنادي رياضي والمشي, أو الهوايات كالكتابة عن ما تريد ان تصبح عليه وما تريد تركه, والرسم وتلوين رسومات الكبار لتفريغ الطاقة السلبية الداخلية, بالإضافة إلى شرب مشروب دافئ والاستماع لشيء هادئ لاستعادة الاتزان الذهني.
  • إحاطة نفسك بأصدقاء وأشخاص جدد والذي يمكن اكتسابهم من خلال المشاركة بالمناسبات الاجتماعية والالتحاق بالنادي الرياضي مثلا او فريق خيري تطوعي وتوسيع دائرة علاقاتك ومعرفة أكبر عدد من الشخصيات ليقل انبهارك بهذا الشخص او سيطرته على عقلك وإعادة وزن قيمته داخلك بشكل منطقي وعقلاني
  • تقرب من مصادر الدعم النفسي الاساسي كعائلتك ما يشعرك بالحب والرعاية ويقلل بحثك عنه أو حاجاتك النفسية منه
  • قم بتحديد اولوياتك وأهدافك بشكل حقيقي وانشغل بها, ففهم المرء لما يريده يجعله يتعامل مع باقي أمور حياته بناء على أولوياته ويجعلك أكثر وعيا بذاتك وما يجب أن تكون عليه
  • حاول مقاومة مراقبته في وسائل التواصل الاجتماعي ومتابعة أحداث ايامه من خلال الابتعاد عن هاتفك او الانشغال بأداء مهام منزلية او اكاديمية مؤجلة عليك
  • التواصل مع الأصدقاء الاخرين وترتيب احتفالات بينكم والاتفاق على التنزه معا لتجدد نشاطك الاجتماعي 
  • مشاهدة فيديوهات يوتيوب تحفيزية لتذكيرك بالمناسب والغير مناسب وما ينبغي أن تركز عليه ومحاضرات تطوير الفكر والشخصية من أجل توسيع أفق تفكيرك وتبني أنماط تفكير سليمة, واعتمد كتابة افكارك ومشاعرك ومواجهتها بشكل يومي لتدرك عدم منطقيتها اثناء قراءتها كفرد آخر وتصبح كيف يجب ان تسيطر على هذا التعلق وانه لا يجب ان يعطل حياتك وان يدهور صحتك النفسية
  • إذا كان الأمر شديدا عليك ويفقدك نفسك ولا تستطيع السيطرة قم بزيارة طبيب نفسي ايضا لتقييم حالتك وتوجيهك للعلاج الدوائي المناسب لمساعدتك في تهدئة جهازك العصبي..
  • مشاركة ظرفك النفسي مع شخص آخر وطرف ثالث ليشعرك بالدعم وليواجهك لتعديل افكارك  الخاطئة والغير منطقية ويوجهك للخطوات الصحيحة لتسيير العلاقات من دون التعلق, فوجود منبه خارجي يساعدك بالتحكم بنفسك والانتباه للمبالغات..
  • الحديث مع نفسك بصوت عالي بشكل تعليمات لمنع قيامك بتصرفات غير متزنة كأن تقول: لا تفعل ذلك, هذا لا يخصك, أنت هكذا تدمر حياتك, ومع الاستمرار في ذلك ستتحسن حالتك
  • تذكر أن التعلق الزائد في الطرف الآخر أحيانا يجعله لا يرتاح للعلاقة ويشعر بأنها عبء عليه, لان كل شخص منا يحتاج لمساحته الخاصة ويحتاج لأن يكون كيان منفرد ولا يتقبل التعلق بشكل مبالغ فيه به فهذا التصرف يجعله يراك اندفاعي وغير متزن عاطفيا ويجعله يميل للابتعاد عنك مباشرة او تغيير التعامل معك , وقد يكون أيضا لما تحمله من سمات شخصية لا تتناسب مع شخصيته وكون رغبتك بالاهتمام والتواجد تتعارض مع نمط حياته, وإدراكك لهذا ومحاولة السيطرة على نفسك بإبقاء الفكرة حاضرة في ذهنك وبإعطاء الشخص مساحته الخاصة قد تعيد العلاقة لما كانت عليه وتشعرك بأنك افضل وتزيد كفاءتك في هذه العلاقة, فأيضا لابد ان نتغير نحن للتعافي لا فقط التركيز على المشكلة, فالإنسان هو المسؤول الاول عن صحته النفسية.

 

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار