إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

طفلي سنه ونصف مرتبط جدا بجدتو وبسبب الدلع فقط...

تم تقييم هذه الإجابة:
طفلي سنه ونصف مرتبط جدا بجدتو وبسبب الدلع فقط السيطره عل سلوكياتو لدرجه مش عايز حتا يجي عندي ومش عرفا اعلمو صح من الغلط هو بيروح لها عشان بتعملو الحاجه حتى لو هي غلط اعمل ايه ياريت اي دكتور يقولي الطريقه الصحيحه اتعامل بيها مع ابني واربيه صح
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.5%

أتفهم مشاعرك والوضع الذي تمرين به, فالتربية المزدوجة من أكثر انماط التربية التي تضر الأطفال تربويا ونفسيا وتزيد عبء المسؤولين عنهم, والتربية المزدوجة تعني عدم استقرار طريقة معاملة وتربية الطفل, حيث أن طرف يبني وطرف يهدم بحيث يصاب الطفل بالحيرة من ما الذي يجب عليه فعله, وقد يكون طرفي التربية المزدوجة هم الوالدين أنفسهم أو الأم والأجداد كما هو موضح في استفسارك, ويمكنك التعامل مع الأمر من خلال الاستعانة بالإرشادات التالية:

  • التحدث مع الجدة بأسلوب هادئ ومحاولة إيجاد مساحة للتفاهم معها ويكون ذلك أيضا بمساعدة زوجك وتفهمه لك وبما تحاولين أن تجعلي طفلك عليه, وجعلهم يدركوا أن الطفل يجب أن يتربى تربية معتدلة ولا يجب أن يفعل أحد عكس ما تفعله الأم أو ان يهدم ما تحاول الأم بناءه من صفات المسؤولية أو القيادية أو التعلم من الخطأ في أطفالها
  • حاولي أن تتعاملي مع الأمر بلامبالاة قليلا, فعدم التدقيق على كل السلوكيات والتغافل عن الممارسات التي تستفزك يعينك على عدم تضخيم الانفعال في مواقف غير مناسبة ..
  • حاولي أن توجدي وسائل لتفريغ استفزازك وعبئك النفسي. كممارسة تمارين التنفس العميق وشرب المشروبات الدافئة ومحادثة صديقاتك المقربات الداعمات تربويًا والذين يجعلون الأمر أهدئ وأهون ويشاركوك تجاربهم المشابهة وكيف واجهوا الأمور وكيف أن مع تقدم الطفل بالعمر تستطيعي تدارك التربية..
  • حاولي أن تجهزي نمط يومي لطفلك يجعله أكثر قرب وتعلق بك مثل ممارسة رياضة خفيفة معه وعمل مساج لجسمه, لعب مسرح الدمى وإبهاجه, تشكيل الأشكال بالطين, التلوين الحر بشكل جماعي على لوحات كبيرة باستخدام الالوان المائية, التنزه خارج المنزل واللعب في الحديقة أو زيارة الأقارب معك واللعب مع الأقران
  • بسطي الأمر وتقبلي أن التربية في البلدان العربية بالغالب هي تربية اجتماعية تشمل الوالدين والمحيط, وعند تجاوز الطفل للسنتين ستكوني أقدر على تعليمه أساسيات السلوك الجيد واستغلال قصص ما قبل النوم في تعليمه ذلك بأسلوب طفولي وتجسيد شخصيات تشبه شخصيته وايضاح كيفية التعامل مع الأمور والمواقف
  • اعتمدي نظام التحفيز بالهدايا على كل مرة يستجيب بها لأوامرك , فالطفل يتعلم بالتحفيز ما لا يتعلمه بغيره

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار