إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.5%

الزواج و الإرشاد الأسري

دكتور ابني عمرة سنة ونصف ماينام وقت قيلولة الا...

تم تقييم هذه الإجابة:
دكتور ابني عمرة سنة ونصف ماينام وقت قيلولة الا اكون معاه في سرير واذا تحركت يحس ويقعد يبكي لين انام حده ولا يتركني اشتغل في البيت ولا اطبخ يقعد يصارخ ويتعلق فيني

إطرح سؤالك

الرد من العميل

ماوصلني رد

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.9%

الكثير من الأطفال في هذا العمر يعتادوا على الشعور بالراحة والأمان عند تواجد الأم معهم ولا يدركوا العالم من دونها, لذلك تشعر الأمهات بالإنهاك والتعب لأن الطفل في سنوات حياته الأساسية يكون شديد التعلق بوالدته ومعتمد عليها بكل شيء وما يفعله طفلك هو أمر طبيعي لأن ليس لديه القدرة على فهم ان بإمكانه النوم لوحده ويحتاج لتساعديه على التمهيد لذلك من خلال احتضانه / الغناء/ التأكد من عدم جوعه أو عطشه/ ملامسته..

حاولي أن تفرغي التعب والجهد الذي تشعرين به بانتظام لألا يتفاقم داخلك ويبني شيء أكبر, حاولي أن تريحي نفسك وقت قيلولة الطفل وتأخذي وقتًا خاصًا تمارسي فيه ما تحبي من نشاطات, تحدثي مع زوجك لضرورة تقاسم الادوار والمسؤوليات ايضا لتخفيف الضغط الذي تشغري به, تأكدي بأنه لا بأس بأن لا تؤدي مهام المنزل بشكل كامل فالعناية الصحيحة بطفلك والعناية الصحيحة بنفسك هي أولويتك هذه الفترة..فالأطفال سيكبروا وستشتاقي لهذا القرب والحياة ستتقدم وتخف الضغوطات عليك..لذا هذه المرحلة يجب عيشها بشكل عقلاني وهادئ وأن تروضي ذاتك على الصبر والاحتمال وتصفح ايضا تجارب الامهات المشابهة لك لتشعري بأنك لست وحدك وتستفيدي مما يفعلونه للتعامل مع المواقف المشابهة ..

وهذا التعلق سيخف تدريجيًا مع تقدم الابن بالعمر واتساع عالمه والتعرف على الاقران وماشابه.. حاولي فقط تحسين طقوس قيلولته ونومه مثل عمل مساج هادئ للجسم والعينين/ تشغيل شيء هادئ لسماعه كقرآن او موسيقى أطفال / الغناء له بشكل هادئ جدًا...فهذه الأمور قد تساعد في استغراق الطفل بالنوم وتحسين قدرتك على انهاء مهامك.. واذا كان الأمر صعبًا فاطلبي المساعدة المباشرة من الزوج او عائلتك ليكونوا اقرب اليك ويتواجدوا معك أكثر ويعينوك في رعاية الطفل وانهاء المهام فهذا ليس أمرًا تخجلي منه ويجب ان تكون الأمهات أشجع في طلب المساعدة فالصحة النفسية مهمة.

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار