إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

طفلي عمره اربع سنوات كان مدلل عندي كثير عند ابوه...

تم تقييم هذه الإجابة:
طفلي عمره اربع سنوات كان مدلل عندي كثير عند ابوه وخاله كنا نحبه كثير واي شي يكلبه نلبيه وبعد فتره علمته انه اذا مافي فلوس خلاص انتضر لما يكون في اعطيك الشي الي تبيه وحسيته وافق معاه اخ اصغر منه بسنتين يقول مااحبه بس اذا حد ضربه يدافع عليه ويشتيه يكون ملكه بس لوحده مايحبه وهذا الفتره صار يضربني ومايسمع كلامي ويقلد كلامي ويضحك كانه منتصر بالي فعله اشيا كثير غلط يقوم من النوم يبكي يقول خايف ويضربني ومااقدر اهديه لبعد نصف ساعه ويرجع ينام خايفه عليه كثير مالحل
مساعدة الخبير: هل تم زيارة طبيب حول هذا الأمر؟ هل تم تناول أي أدوية؟
لا
مساعدة الخبير: هل هناك أي شيء مهم في التاريخ الطبي يجب أن يعرفه الطبيب؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.5%

الدلال الزائد يؤثر سلبًا على تربية الطفل مثلما تفعل القسوة الزائدة, وما يمارسه طفلك من تصرفات لا تريحك وتثقلك كالضرب والبكاء الغير مبرر وإظهار الكره الغير حقيقي لأخيه, قد يكون بسبب خوفه من فقدان الاهتمام به أو شعوره بأنه تم إهماله قليلًا فيلفت الانتباه إليه بهذه الطريقة, أو بسبب كون الطفل بشخصية حساسة وتنتبه لاي نقص في احتياجها النفسي لأنه اعتاد على غمره بالحب والدلال ما يجعل تأثير الأحداث عليه أعلى, أو بسبب معاناة الطفل من مرحلة انتقالية كالذهاب لرياض الأطفال/ التحضير للاعتماد على الحمام/ المعاناة من تبول لاإرادي/ مولود جديد واستفزاز مشاعره بشكل غير مباشر أو غير مقصود..وغيرها.. ما يوّلد الاستياء والحزن داخله ويحاول تفريغه بهذه الأساليب الغير مرغوبة.

ما الذي يمكن فعله؟

  • إفراغ طاقته بالشكل السليم عند ممارسة الضرب أو البكاء كأن تقوما بالتلوين والرسم الحر معًا أو صنع الأشياء اليدوية واللعب بالطين أو مشاهدة فيلم كرتون, بمعنى شغل انتباهه على الفور بنشاط يلفته وعدم التركيز بمنعه عن سلوكه..إلى أن يتدرج ويتبدد.
  • قراءة قصص ما قبل النوم له وإشعاره بالحب والراحة ومحاورته في القصة لشغل تركيزه عن سلوكياته, ويمكن تجسيد شخصيات في القصة تمثل شخصتيه بسلوكياتها وتوجهيه لكيفية التصرف عن طريق مسرح دمى مثلا بطريقة تتناسب مع مرحلته العمرية فالأطفال يتعلمون من القصص التي يتم تمثيلها بشكل كبير
  • ضرورة تدعيم دور المحيط والتأكد من عدم تعرضه للعنف او التهديد أو الدلال المفرط والغير متزن, بالإضافة إلى عدم توجيه الطفل للضرب ولو مزحًا, لألا يعتاد بأنه سلوك طبيعي .
  • تهميش وتجاهل بعض مواقف العنف فأحيانًا عدم إعطاء استجابة للطفل تحبط سلوكه ويقلل احتمالية تكراره.
  • القيام بنشاطات جديدة لخفض عنفه وتركيزه معك ومع أخيه وتوسيع عالمه, ويمكن تدعيم دور الأسرة في ذلك. كالخروج في نزهة مع الطفل والذهاب للحديقة للعب فلربما الطفل بحاجة إلى تجديد روتين يومه, أيضًا إشراكه في نادي كارتيه أو مركز خاص بالأطفال والفعاليات الآمنة والتي من الممكن أن يجعله أكثر ضبط لتصرفاته وفهم للقواعد ومراعاتها وتفريغ عنفه بطريقة آمنة.
  • الحرص على فعل طقوس لتهدئة الطفل في الصباح وفي المساء لخفض طاقته للعنف والبكاء , كالغناء له وعمل مساج لجسمه ولعب تمارين رياضية خفيفة, فهذه المحاولات تجعله أهدأ بمرور الوقت.
  • إذا لم تتحسن حالة الطفل بعد فترة فبإمكانك اصطحابه لأخصائي نفسي للأطفال لتقييم حالته بشكل دقيق وتبعًا لاختبارات نفسية خاصة بالأطفال

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 9564 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار