إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26034 | نسبة الرضا 97.5%

استشارات الحب و الزواج

ما الحل اذا تعلقت بشخص أصبحت ارى الحياه بدونه...

تم تقييم هذه الإجابة:
ما الحل اذا تعلقت بشخص أصبحت ارى الحياه بدونه مستحيلة

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26034 | نسبة الرضا 98%

التعلق العاطفي بمعناه المبسط يعني إنجذاب لروح شخص آخر. ما يجب أن تعرفه أن التعلق العاطفي طبيعي، وجميعنا كبشر نشعر به، ولكن يتطلب الوضع التحكم في كيفية استجابة أفكارك لمشاعر الجذب. تبني طرق جديدة للتفكير من خلال إعادة صياغة أفكارك. حاول التقدم إلى الأمام عندما تشعر بالسلب أو استبدال أفكارك بأفكار إيجابية ومنتجة. فهم ما يعنيه عدم التعلق، وهذا يعني تقبل أن الوظائف والعلاقات والممتلكات المادية هي في نهاية المطاف عابرة. وهم يستمتعون تماماً بهذه الهدايا من الحياة في الوقت الراهن بدلاً من التمني أنها ستستمر إلى الأبد. عندما يكون لديك وضوح حول شيء ما سينتهي، ثم ندعه يذهب دون أي ندم. عندما تقبل أن كل شيء يزول، يمكنك السماح لنفسك بتجربة حياتك بشكل كامل، وإدارة مشاعرك دون أي تعقيد. تعلم قبول واقع الحياة أن هناك بعض الجوانب في عملك أو العلاقة لا نقدر أن نسيطر عليها. ترك التوقعات: غالبا ما تكون توقعاتنا هي التي تجعلنا نشعر بخيبة أمل مع الآخرين. عندما يكسر شخص ما ثقتك، لا تسمح لنفسك بالتركيز عليها، فقط تعلم وامض قدما. والتركيز فقط على ما هو مهم بالنسبة لك وما سيجعلك أفضل. الحفاظ على الهدوء بغض النظر عن الوضع: طريقة أخرى في التعلق العاطفي عندما تبدأ الظروف في إزعاجك، هذه علامة على أنك تتشبث بتوقع أو فكرة أو شخص أو شيء ما. خذ لحظة للتركيز على تنفسك. ابتعد عن الوضع حتى لا تتفاعل من الغضب أو الحزن. يجب العودة للشعور بالسلام وتقبل الوضع، والتصرف بنزاهة. غير محيطك، على الرغم من أنك لا تستطيع السيطرة على الآخرين، يمكنك التحكم في نفسك. افصل نفسك عن شيء أو شخص ما كنت متعلقا به بشدة. وقم بإجراء تغييرات أخرى في حياتك. مثل قص شعرك أو إعادة تنظيم الأثاث. استثمر وقتك في جعل نفسك أفضل، لتحويل تركيزك على أشياء جديدة وأشياء أفضل. هذا سيساعدك على التعود على التغيير كجزء من الحياة وحتى احتضانها، ما سيسهل الأمور عليك. تعلم من تجربتك: كل تعلق عاطفي لديه رسالة. قد تدرك أن المعلومات هي بالنسبة لك لتتعلم التكيف مع ما لا يمكنك تغييره، أن تكون أكثر قبولا، لتتعلم أن تكون أكثر مرونة. والأصل أنه “حين يكون الحب حقيقيا فلا ينبغي أن يسبب الاختناق والشعور بفقدان الحياة، فلا يجب أن تضع من تحب في موقف غير مريح، وكأنه في قفص لمجرد أنك تريد ضمان سلامته ووجوده في حياتك”

الرد من العميل

حين يكون الحب حقيقيا فلا ينبغي أن يسبب الاختناق والشعور بفقدان الحياة، فلا يجب أن تضع من تحب في موقف غير مريح، وكأنه في قفص لمجرد أنك تريد ضمان سلامته ووجوده في حياتك”هذه العبارة تنطبق علي وعلى ما يحصل معي اذا وقعت في مثل هذه المشكله والشخص الذي احبه تركني بسبب حبي واهتمامي به والخوف عليه وحرصي الزائد ما هي انسب طريقه لحل مثل هذه المشكله بحيث تجعل الشخص المقابل يعود لك من جديد ويتقبلك مره اخرى ملاحظه/الشخص الذي تركني بدا يكرهني ويبتعد عني ولا يطيق الكلام معي وكل هذا بدون سبب وبدون عذر وهوه يعلم اني لم أخطأ معه وعندما أسأله عن سبب تركي لا يجيب لانه يعلم ليس هنالك اجابه

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26034 | نسبة الرضا 97.7%

بعد الفراق هناك مرحلة اسمها ... عدم_الإدراك : و هي المرحلة التي لا تستوعب فيها حدوث ذلك ، و تكون فيها متمسكا" بأمل العودة كما حصل لكم من قبل ..! تليها مرحلة .. اليقين : و هي المرحلة التي تتيقن فيها أنك أسأت الاختيار و أنه لم يكن يتوجب عليك التركيز عليه لهذه الدرجة ... و أن عليك التخلص من حبه للأبد ..! ثم مرحلة مقاومة_الإدمان : التي هي عبارة عن إحساس يخالجك بين الحين و الآخر ... يأخذك لمحاولة الرجوع ... و تنوي أن تغفر ذنبا" لا يُغتفر ... وتحاول إقناع نفسك أنك المخطئ ، وأنه الوحيد الذي يشبهك ، ثم تتشاجر مع نفسك وتتهمها بالضعف ، ثم تحن فيتم تجاهلك ، ثم تعود للوم نفسك .. بعدها تأتي مرحلة أعراض_الإنسحاب : و هي التي تتعود فيها على العزلة ، والحزن ورغبة في الوحدة ، وعدم الإحساس بقيمة الأشياء أو الحياة بشكل عام و تبدو كل الأشياء حولك باهتة .. بعدها تفاجئك مرحلة عودة_الروح : فتتقرَّب للناس ... وتصبح اجتماعيا" وترى أشياء لم تكن ترها ، وتحلم بغد أجمل ، وتنظر بعين جديدة الى الأشياء ... و هذا ما يوصلك لمرحلة ... التعافي : وهنا لن تكره ذلك الشخص ؛ بالعكس سوف تتمنى له الخير ، وتتمنى لنفسك الخير ، وتبدأ في البحث بشغف عن تجربة حقيقية و ليست ناقصة ...! و أخيرا مرحلة النهاية : و التي يتلاشى فيها الشخص من ذاكرتك بشكل نهائي ... مع كثرة مشاغل و متاعب الحياة ، و يحدث أن تدخل في يوم من الأيام الى حسابك فيس بوك فتجد منشوراً قد كتبته منذ خمس سنوات تعبر فيه عن مدى اشتياقك للشخص ... فتعصر مخك كما لو أنه حبة ليمون في محاولة لتذكر شيء عنه على الأقل اسمه؛ لكن بدون جدوى ." . "لم يكُن تكبر او غرور كان إنطفاء" .

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 26034 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار