إسأل دكتور الشريعة الآن

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 16004 | نسبة الرضا 98.8%

دكتور الشريعة

اب لديه ابنتان قام ببيع شقته و شراء شقة أخرى للسكن...

تم تقييم هذه الإجابة:
اب لديه ابنتان قام ببيع شقته و شراء شقة أخرى للسكن بجوار ابنته الكبرى المطلقة التى تسكن شقة التمكين لحضانتها لولدا و قامت الام و البنتين بالمساعدة معه حتى يكتمل ثمن الشقة الجديدة بالبيع من ذهبهم أو بالمبالغ الماليه علما بأن الذهب و المبالغ المالية التى تخص البنتين مصدرهم الاب ؛ و قام الأب بكتابة الشقة الجديده بأسم البنتين حتى لا يورث إخوته فيها و قام بكتابة وصية تقضى بأن ثلث ما يملك بعد وفاته يذهب لحفيده ابن ابنته المطلقه مسببا ذلك بأن والده لاينفق عليه وهو كاليتيم ؛ و توفيت الام و تزوجت ابنته الصغرى و أنجبت ولدين ؛ و بعد مرور عده سنوات انتهت مده الحضانة و قامت الابنة المطلقة بتسليم الشقة إلى طليقها و قال الاب لابنته الصغرى المتزوجه بأنه يجب عليها أن تتنازل عن نصيبها فى الشقة لأختها المطلقة نظير مبلغ لارضاءها هذا المبلغ يساوى عشر ثمن الشقة معللا ذلك بأن اختها مطلقة و ليس لديها مكان آخر و سيحدث مشاكل مستقبلا و قام بتهديدها بغضبه عليها و نهرها و قوله لها بأنه صرف عليها و على زواجها و هذا ليس واجب عليه و هذه الشقة فى الأساس ملكا له و هذا المبلغ الذى ستأخده للترضية فقط و انتى لا تقومى بزيارتنا بصفة أسبوعية مع العلم أنها تسكن بعيدا عنهم و لديها بيتها و زوجها و اهتماماتهم و كل هذا للضغط عليها لكى تتنازل و بالفعل قالت لوالدها سأقوم بما تريده ارضاءا لرغبته و نظرا لمعاملته القاسية...... فما رأى الشرع فى تصرف الاب ؟و ماذا تفعل البنت الصغرى ؟ وجزاكم الله خير الجزاء
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع دكتور الشريعة عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
شكرا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 16004 | نسبة الرضا 98.8%

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد فاعلم سددك الله أن الأصل عدم جواز الرجوع في الهدية الا هدية الوالد لولده فيجوز له الرجوع بها.
لحديث النبي صلى الله عليه وسلم :
( لا يحل لمسلم أن يعطي العطية ثم يرجع فيها، إلا الوالد فيما يعطي ولده). 
فإذا كان قد اهدى تلك الشقة للبنت فيجوز له الرجوع بها اذا كان سيعدل بين ابنتيه.
فلترض بما طلبه ابوها.
فإذا كانت الأخت المطلقة شعرت بظلم اختها فتعد لاختها الشقة دون علم ابيها.
والله تعالى أعلم. 

إسأل دكتور الشريعة

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 16004 | نسبة الرضا 98.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار