إسأل مفسر الاحلام الآن

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 37021 | نسبة الرضا 98.9%

تفسير الأحلام

خطبت واحده مطلقه واريد اكتب الكتاب لكن متهدد من...

تم تقييم هذه الإجابة:
خطبت واحده مطلقه واريد اكتب الكتاب لكن متهدد من اهل طليقها فصليت صلاه استخاره ونمت رائيت فى المنام شجار بالكلام بينى وبين طليقها

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 37021 | نسبة الرضا 98.9%

الأخ الفاضل: بما أن الأمر جد في الحقيقة:
في البداية لابد من التوضيح بأن الإستخارة ليس لها أرتباط شرعي في المنام، فالمنام شئ والإستخارة شئ أخر، إذ أن رسول الله صل الله عليه وسلم لم يكون إذا أراد فعل شئ يستخير ثم يذهب للنوم حتى يرى ما هو الجواب، ولا علم هذا الأمر لأحد من الصحابة ولا هم علموه لمن بعدهم ولا يعرفه أهل العلم، وهذا كلام يقوله الناس العوام ولا حجة عليه ولا برهان، والصحيح والنصيحة أن يعمل بمثل هذه المسائل المهمة جداً بالأحكام الشرعية وليس بالأحلام المنامية، والأحكام الشرعية تقول في هذه المسألة من جهة الرجل فالأمر الواجب عليه هو تحديد حال الخطيبة بوضعها في ميزان الشرع، الذي لا يغلط ولا يجمال، خصوصاً وأنك تطلب الأمر من الله، فصاحب الشرع هو الله الذي تطلب منه في الرؤيا التي تريدها أن تدلك على ما أنت بحاجته وفي الشرع تجد الجواب الأكيد القطعي هو موجود بين يديك في كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وسلم، ولا يصح ولا يجوز ترك مثل هذه المسائل المهمة الكبيرة للمنامات التي لا أحد يستطيع أن يجزم إذا كانت رؤيا حق من الله أو حلم من الشيطان أو حديث نفس أو أضغاث أحلام لا معنى لها، وقد قال صل الله عليه وسلم: ( الرؤيا ثلاث، فرؤيا حق، ورؤيا يحدث الرجل نفسه، ورؤيا تحزن من الشيطان) رواه مسلم، فقد يكون ما تراه حلم من الشيطان يريد أن يفسد عليك زيجة طيبة ويجعل الخير شر، أو أحياناً بجعل الشر خيراً حتى يورطك في الشر، وقد تكون رؤيا حديث نفس وهي ما يدور في العقل أو القلب وتسيطر عليه المشاعر فيراها النائم في منامه وليست رؤيا من الله، والشرع يقول بأن الرجل الموفق من تزوج بالمرأة الصالحة صاحبة الدين الصحيح وصاحبة الخلق الطيب، فقال رسول اللّه صل اللّه عليه وسلم: ( تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ: لِمَالِهَا، وَلِحَسَبِهَا، وَلِجَمَالِهَا، وَلِدِينِهَا، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ) وليس في الحديث أمر أو ترغيب في نكاح المرأة لأجل جمالها أو حسبها أو مالها، وإنما المعنى: أن هذه مقاصد الناس بشكل عام الصالح والطالح، ومن غير أن يلتزموا بالشرع في مسألة الزواج، فمنهم من يبحث عن ذات الجمال، ومنهم من يطلب الحسب ومنهم من يرغب في المال، ومنهم من يتزوج المرأة لدينها، وهو ما أمر به ورغب فيه النبي صل الله عليه وسلم وأمر به بقوله: ( فاظفر بذات الدين تربت يداك )، والأمر في الشرع يفيد للوجوب، فإذا كانت المرأة ذات دين وخلق طيب أولاً فهي المرأة التي يجب البحث عنها ويأمر الشرع أن تتزوجها، ثم بعد ذلك تبحث عن الراغبات الأخرى، فالإسلام لا يقول أن تتزوج امرأة قبيح مثلاً، لا ولكن تكون صاحبة دين واخلاق طيبة ثم الصفات الأخرى تبعاً فالدين الأصل والرغبات الأخرى فرع، وذات الدين هي الفتاة أو المرأة الصالحة الطيبة المتلزمة بطاعة الله في أمره ونهيه وتكون مطيعة لزوجها في المستقبل إن شاء الله، وهذه التي يتمسك بها ويرتبط بها الأنسان بعدما يتأكد من صدق تدينها وحسن أخلاقها، هذا ما يخص الشروط الشرعية وأما الإستخارة، فهي تكون: بعدما أن تقوم بما هو مطلوب منك شرعاً وبالتتحقق من أنه يتوفر بها الشروط الشرعية من الدين والخلق الطيب كما شرحت ثم تعزم أمرك على أمر عليها، فالسنة تقول لك بعد ذلك تصلي صلاة الإستخارة وتدعو بدعاء الإستخارة لله ولا تنتظر شئ، بل تعمل على تكملت ما عزمت عليه فإذا وجدت الأمور ميسرة سهلة وإنشراح في صدرك فقد أختارها الله لك، وإذا تعسرت وتصعبت الأمور ووجدت تكدر وضيق في صدرك كذلك يكون الله قد أختار الله أن يصرفه عنك، وهذه هي السنة في الإستخارة، تكون بعد العمل بالشرع وليس بالمنام، ولا يجوز الإستخارة على شئ باطل فاسد ولا على امرأة لا يتوفر فيها الشروط الشرعية لأنه في الأصل لا ينعقد عقدها، ولذلك وقد عرفت بأن الإستخارة شئ وتفسير الرؤيا شئ أخر، وسوف يأتيك تفسير المنام بعد قليل إن شاء الله، والله أعلم.

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 37021 | نسبة الرضا 98.9%

في ما يخص المنام: 
الأخ الفاضل: رأيت خيراً وكفيت شراً بأذن الله، رؤيا الشخص المعروف في الحقيقة فهو يدل على نفسه ولا يكون رمز لغيره فهو ذاته طليقها، ورؤيا الشخص المعروف يفعل أو يقول شئ في المنام، وكان شئ صالحاً يوافق كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وسلم فهو خير في الدين أو الدنيا، ويكون بشارة بالخير إن شاء الله، والعكس صحيح، فإذا كان شئ يخالف كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وسلم فهو ضرر في الدين أو الدنيا،
ورؤيا الشجار في الكلام مع طليقها في المنام، قد يدل على أنه يرغب بردها، خصوصاً إذا كان هي طلقتها الأولى بالذات إذا كان لها أبناء منه، والشجار خلافات وتنازع وقد يكون مكر وكيد فالحذر ولعل المنام يرشدك للتفاهم مع طليقها قبل الإقدام على خطبتها حتى تعلم الوضع بشكل مباشر، وإذا كنت تخشى من مثل هذه المقابلة فلا بأس بالإستعانة من هو قريب له ويستمع له، وقد يدل المنام على أنه لا يتوفر بها الشروط الشرعية من الدين الصحيح الواجب والخلق الطيب وقد يقع بينكم الشجار كما حصل مع طليقها، وهذا إذا صدق المنام إذ ليس كل ما يره النائم يعد رؤيا صالحة والتي هي رسالة من الله، فالرؤى أقسام منها: ما هو رسالة من الله يبشر بها العباد، ومنها: الحلم وهو من الشيطان وهو أضغاث أي مشاهد غير مكتملة، ومهمتها التخويف والتحزين، ومنها: حديث النفس وهو ما يشغل الأنسان به نفسه أو ما يتمنه أو ما يخشه فيظهر في النوم،  فقد قال صل الله عليه وسلم:
( الرؤيا ثلاث، فرؤيا حق، ورؤيا يحدث الرجل نفسه، ورؤيا تحزن من الشيطان) رواه مسلم، إذاً ليس كل ما نراه رؤيا صالحة،
والله أعلم.

إسأل مفسر الاحلام

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 37021 | نسبة الرضا 98.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار