إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 39597 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة
تم تقييم هذه الإجابة:

سلطة الاباء لاحمد امين \

إطرح سؤالك

الرد من العميل

تحليل سلطة الاباء

الرد من العميل

اريد تحليل سلطة الاباء

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 39597 | نسبة الرضا 98.4%

ولد أحمد أمين في القاهرة عام 1886م وكان والده أزهريا مولعا بجمع كتب التفسير والفقه والحديث، واللغة والأدب، بالإضافة إلى ذلك كان يحفظ القرآن الكريم ويعمل في الصباح مدرسا في الأزهر، ومدرسا في مسجد الإمام الشافعي، وإماما للمسجد.
اهتم والده به منذ صغره، وساعده في حفظ القرآن الكريم، وفرض عليه برنامجا شاقا في تلقي دروسه وعوده على القراءة والإطلاع، ودخل أحمد أمين الكُتَّاب وتنقل في أربعة كتاتيب.
كان بيت أحمد أمين هو أول مدرسة تعلم فيها دروس الحياة وكان طابع البيت البساطة والنظافة، وكان البيت محكوماً بالسلطة الأبوية المطلقة وكان اهتمام الأب بتعليم أبنائه فائقاً تشم رائحة الدين في البيت ساطعة زكية، ويربي الأب أبناءه تربية دينية ملتزمة فيوقظهم لصلاة الفجر ويراقبهم في أوقات الصلوات الأخرى ويسئلهم متى صلوا وأين صلوا ويصوم رمضان ويزكي ويحج البيت الحرام.
وعن هذه المرحلة يتحدث أحمد أمين ويقول: "وبعد فما أكثر ما فعل الزمان لقد عشت حتى رأيت سلطة الآباء تنهار وتحل محلها سلطة الأمهات والأبناء والبنات واصبح البيت برلماناً صغيراً ولكنه برلمان غير منظم ولا عادل فلا تؤخذ فيه الأصوات ولا يتحكم فيه الأغلبية ولكن يتبادل فيه الاستبداد فأحياناً تستبد فيه الأم وأحياناً البنت أو الابن قلما يستبد الأب وكانت ميزانية البيت في يد صراف واحد فصارت في أيدي صرافين وتلاعبت بها الأيدي وكثرت مطالب الحياة وتفرعت ولم تجد واحداً يعدل بينها ويوازن بين قيمتها فتصادمت وتخاصمت وكانت ضحيتها سعادة البيت وهدوئه وطمأنينته".
من أجمل ما كتب (أحمد أمين) مقالة {سلطة الآباء } 
حيث يجسد الكاتب شخصية الأب أو الجد في الماضي مبينًا حرصهم على القيم الاجتماعية والدينية فصور سلوك الأسرة نحو الأب والزوج يقول فيها :"تحدثه الزوجة في خفر وحياء ويحدثه الابن في إجلال وإكبار، من سوء الأدب أن يرفع بصره أو يرد عليه قوله أو يراجعه في رأي أو يجادله في أمر، أما البنت فإذا حدثها لف الحياء رأسها وغض الخجل طرفها قليلة الكلام متحفظة الضحك خافضة الصوت "
وببساطة فإن المقالة تتحدث عن صراع الأجيال وتغير أحوال الأسرة وتغير الأدوار في الأسر وبداية هدم القيم ونواة المجتمع وهي الأسرة.
مع مقارنة سلسة بين الماضي والحاضر وذكر بعض العوامل التي أدت إلى هذا التغير.

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 39597 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار