إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.8%

الزواج و الإرشاد الأسري

انا ثانويه عامه السنه دى وعندى مشكله وتقصير جامد...

تم تقييم هذه الإجابة:
انا ثانويه عامه السنه دى وعندى مشكله وتقصير جامد فى مذكرتى وبعد.غير مسبوق عن الصلاه كنت ملتزمه جدا لحد شهر ٥ بقيت اقطع ومهمله فى علاقتى بربنا وفى مستقبلى وخايفه لسقط
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لاء اول مرة فى حياتى افكر استشير دكتور نفسانى
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
انا بقرأ روايات ومدمنه سوشيال مديا ومدمنه الموبايل بطريقه مرضيه مش معايا اخوات عايشين معايا انا لوحدى مع بابا وماما كل حاجه كويسه جدا ومهيأ ليا انى اذاكر محدش مقصر معايا فى اى حاجه الى بعوزة بيكون موجود قبل ما اطلب ومدلعنى دلع الدنيا والآخرة بس انا زعلانه انى مش هقدر افرحهم وخايفه جدا اسقط كنت ممتازة والكل بيقولى دكتورة بس انا بقيت فاشله بالمعنى الحرفي

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.8%

من الواضح من استفسارك أنك واعية تمامًا بمشكلتك وبأسباب اضطرابك الدراسي, ومن المهم أن تعلمي أنه ليس ثمة علاج سحري لتستعيدي السيطرة على الدراسة , إنما يجب أن تعيدي بناء أفكارك وأولوياتك وجهدك وأن تبدأي بالانسحاب من كل ما يأخذ جهدك في غير الدراسة والتركيز على المستقبل, لأن كل جهد تقدمينه الآن أولى أن يكون في اتجاهه الصحيح لأجلك ولأجل أهلك الذين يحبونك وهم سبب كافي لتستعيدي الدافع القوي.

بداية لا تجعلي الخوف يتمكن منك ولا تنقادي للسيناريوهات الكارثية والأفكار المحبطة وبأنك سوف ترسبي وما شابه لأن هذا لا يحل المشكلة بل يضمن وقوعها, ولابد أن تنتقلي من دائرة الخوف والتساؤل إلى دائرة العمل والجدية, ولا تبقي أسيرة للانترنت والهاتف لأنهما من مضيعات الوقت ومشغلات الذهن وأسباب الخمول .

ماذا يمكن أن تفعل لتستعيد السيطرة على دراستك وحياتك ولتخفيف وطأة حالتك؟

- تذكري بأن الأيام التي تسبق الامتحانات بقليل وخلال الامتحانات أيضًا كافية للدراسة ولكن تحتاج لشخص جاد وواعي ويستطيع الدراسة بذكاء, لذلك دعك من أفكار التشاؤم وبأن كل شيء انتهى فالانهزامية لن تكون حصيلة سنوات كنت بها ممتازة.

- لا تركز في كونك لم تبدأ المذاكرة إلى الآن, وضع جهدك فيما يمكنك إنجازه, ولأجل بناء هذا الدافع بإمكانك مشاهدة فيديوهات تحفيزية ملهمة وفيديوهات للناجحين لرفع دافعيتك ولجعلك تتخيل لحظة النجاح وفخرك بنفسك وفخر أهلك بك, وتذكر بأن كل نجاح في الثانوية العامة هو سبب كافي للفرح ولا يجب أن تزعج نفسك بالتفكير بالنتيجة بقدر ما تركز على سعيك الآن.

- تجديد نمط الدراسة فبإمكانك مثلًا الاستعانة بسبورة واقلام والدراسة بصوت عالي, أو الدراسة الجماعية مع زملاء أو أقارن من الأقران أو صديق مقرب ما يجعلك اكثر انجاز ووعي بأنه يجب عليك السعي والعمل والانتباه لدراستك, أيضًا يسهل عليك فهم الدروس وابقاء المعلومات في ذهنك.

- إعداد خطة دراسية تناسب الوقت المتبقي وما يجب إنجازه , والتركيز على الابتعاد عن كل ملهيات ومشغلات الدراسة لضمان عدم التشتت, مثل تعطيل مواقع التواصل الاجتماعي فهي بلا فائدة الآن وتقتل وقتك وطاقتك, أيضًا عدم الانغماس في علاقات تشغل كيانك تمامًا ولا تكون داعمة لدراستك مثل علاقة عاطفية أو التأمل المفرط بعلاقاتك السامة او الغير موفقة مع الغير, فالآن أنت في مرحلة دراستك هي أولوية بها, وكلما ذكرت نفسك بأن هذا وقتك لإثبات ذاتك ورسم طريق صحيح لحياتك ستشعر بإن إرادتك اقوى.

- تغيير مكان الدراسة عند الشعور بالملل او النعاس او باللاوعي..والنهوض فورًا لاخذ استراحة وتناول طعام لذيذ او المشي في المنزل او خارجه لبعض الوقت..فتجديد الطاقة في وقت الدراسة هام فالعقل لا يستوعب المعلومات اذا زادت عن 40 دقيقة متواصلة, ايضًا تهيئة مكان الدراسة وجعل اضاءته مريحة وجعله منظم وفيه نباتات يريح بصرك ونفسيتك وتزيد اقبالك على الدراسة.

- اعتماد نمط غذائي صحي مليئ بالعناصر الغذائية والفيتامينات لإمداد الجسم بالطاقة والنشاط وإصلاح اي خلل وضعف قد يقودك لعدم السعي للدراسة,تنظيم نومك حيث تحدد موعد لاستيقاظك ولخلودك إلى النوم وتلتزم بساعات نوم كافية.

- تفريغ الطاقة السلبية الزائدة وانفعالاتك من خلال ممارسة الرياضة اليومية أو المشي /الركض مع صديق لساعة خلال يومك وتكون بمثابة راحة من الدراسة وتجديد لطاقتك, أيضًا فهم ذاتك من خلال تدوين افكارك ومشاعرك وسلوكياتك ومواجهة الغير منطقي منها لتراجع تصرفاتك دائمًا,التحدث مع شخص مقرب منك ومشاركته حالتك ليكون بمثابة منبه خارجي لك يوجهك ويقترح عليك المناسب وتنظموا معًا خطة وخطوات تفيدك, فعند التشتت وحالة الوقوف ..مشاركة الأمر مع شخص حكيم يكون إنقاذ للنفس فجميعنا نحتاج المساعدة في مرحلة ما.

- تهدئة نفسك عند الشعور بالضغط النفسي من خلال عمل مساج للرأس والعينين والجسد, تخيل مكان آمن, ممارسة تمارين التنفس العميق باستمرار, الانشغال في تفريغ العبء بتلوين رسومات الكبار/ الرسم العشوائي/ الاستغفار/ النهوض للاستحمام بماء دافئ/ شرب مشروب دافيء مهدئ للأعصاب/ الاستماع لشيء هادئ..

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار