إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

دايما باكون مخنوقه ولما باسمع صوت عالي او ازعق...

تم تقييم هذه الإجابة:
دايما باكون مخنوقه ولما باسمع صوت عالي او ازعق باتخنق واصدع
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
دايما باكون مضايقه

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.8%

حالة التخبط والضيق النفسي والتعب والتأثر السريع بالصوت العالي يشير إلى أنك تعاني من ضغوط نفسية معينة لربما تراكمت عليك جعلتك تصل لهذه الحالة, وهذا الأمر وارد لفرط ما يمر الفرد اليوم بضغوطات ومسؤوليات وأعباء وتعطل مقدرة الإنسان على تحقيق طموحاته أو حل مشاكله أو كون حياته ليست الحياة التي يريد أو بسبب المشاكل الاقتصادية والاكاديمية وغيرها.

ومن الممكن أن يكون الضيق المستمر والحساسية العالية للصوت العالي وعدم شعورك بالراحة إشارة لمعاناتك من الانهيار العصبي والذي يخلق فيك حالة تحفز وعدم القدرة على الشعور بالهدوء النفسي/ أو إشارة لبداية اكتئاب تعاني منها ..

ولابد من التعامل مع الأمر بجدية لتجنب تفاقم الحالة لاضطرابات نفسية جسيمة.

ماذا يمكن أن تفعلي لتخفيف وطأة هذه الحالة وتحسين حالتك النفسية؟

  • تفهم أنه لا بأس بالشعور بالتعب ولا بأس بأن تشعري بأنك تفقدين طاقتك النفسية والفكرية فالحياة ليست وردية دائمًا ولكن يجب أن تعي في ذات اللحظة أنك المسؤولة الأولى عن صحتك النفسية ويجب أن تخلقي كل المحاولات التي بإمكانها مساعدتك لاستعادة اتزانك النفسي دون مبالغة.
  • ممارسة الرياضة كالمشي اليومي مع صديقة أو أخت أو جارة لتحسين مزاجك أو ممارسة اليوغا والتأمل وتمارين التنفس العميق بشكل منتظم لاستعادة اتزانك النفسي الذهني وتخفيف العبء النفسي.
  • فعل نشاطات جديدة لم تعتادي عليها كالخروج لرحلات في الطبيعة مع العائلة أو الصديقات ولعب التحديات والألعاب والرياضات والذي يساعدك على تجديد نشاطك النفسي.
  • استعيني بكتابة مشاعرك وأفكارك لتصبحي أكثر فهمًا لذاتك وتريها بشكل أكثر منطقية وتعطي كل موضوع حجمه وتبددي الغير مناسب من افكارك أيضًا تساعدك هذه العادة على تخفيف عبئك النفسي الداخلي وتجنب الكبت الذي يراكم الاضطراب النفسي.
  • مشاهدة فيديوهات مبهجة والاستعانة بالتفكير بمكان آمن وذكريات تحبينها لتبديد السلبية والتعب.
  • التحدث مع شخص تثق به ومشاركته حالتك النفسية لمنع مضاعفات الكبت وتراكم الضغوط والحصول على الدعم والمساعدة في حل مشكلاتك.
  • حاول ان تشتتي تفكيرك السلبي وشعورك النفسي بالتعب من خلال فعل أمور تريحك نفسيًا وذهنيًا وجسديًا كعمل مساج للرأس والجسد والعينين, شرب مشروبات دافئة, الاستماع لشيء هادئ, تلوين رسومات الكبار للتفريغ النفسي, الاتصال بصديق, مشاهدة فيلم تحبه, تجديد النشاط بتحضير طعام تحبه, تعلم لغة/مهارات جديدة, رعاية النباتات أو زراعتها
  • التحدث مع محيطك المقرب وجعله على وعي بظرفك النفسي لأهمية دوره وطمأنته لك وتخفيف الأعباء عنك وتفهم حاجتك لاستعادة نفسك هذه الفترة ومدى التعب الذي تمرين به.
  • أيضًا من المهم أن تذكري نفسك باستمرار بأن الحياة تتغير ولا حال يدوم , ولابد ألا تنساقي للكارثية او الافكار المحبطة بسهولة وأن تواجهي ذلك بالتفكير بمكان آمن  وبالتخطيط الأكثر لأيامك وتجهيز مهام يومية تفعلينها تشغلك وتشعرك بالإنجاز فترك النفس للفراغ والتفكير المفرط من أكثر ما يهدم الصحة النفسية للإنسان.
  •  الالتحاق بمجالس فكرية شبابية تجدد حيويتك الاجتماعية والثقافية, وفعاليات خيرية تطوعية تزيد شعورك بالرضا عن الذات وشعورك بالعطاء وتجعلك تنظري للحياة بمنظور جدي.
  • تعلمي الوعي بما ضاع منك في حياتك وأن في كل قدر حكمة وأن تركزي على الجوانب الإيجابية من الأمور وبمرور الوقت ستصبحي أكثر فهم لما أنت عليه.


يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

 

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار