إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 8145 | نسبة الرضا 97.8%

الزواج و الإرشاد الأسري

كيف أتخلص من الوسواس وعدم إني أقنع نفسي أنني لست...

تم تقييم هذه الإجابة:
كيف أتخلص من الوسواس وعدم إني أقنع نفسي أنني لست متكبرا أو منافقا أو حتي أعمل العمل الفلاني من أجل الناس أنا للأسف أعاني من الوسواس في صلاتي وأقول لنفسي هل قبلت صلاتي أو حتي الوضوء
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع دكتور الشريعة عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا شكرا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 8145 | نسبة الرضا 97.5%

مرض الوسواس القهري عبارة عن مخاوف وتصرفات غير مبررة وأفعال قهرية يفعلها الشخص رغما عنه بالرغم من أنه يعي بعدم منطقيتها، وتكون قوية حيث تسبب له الضيق والانزعاج الشديدين إذا لم ينفذها فيفعلها لخفض التوتر، وله تأثيرات سلبية على نشاط الشخص المعتاد وأدائه لوظيفته وعلاقاته مع الآخرين ولا يستطيع مقاومتها، وتشمل أعراضه وجود كلام أو خيالات أو أفكار متكررة وملحة تستولي على عقل وشعور الشخص مثل الانشغال الدائم بالنظافة الشديدة أو إعادة الوضوء باستمرار، والفكرة التي تلازم الشخص مثل التلفظ ضد الدين وهو في مجلس ديني، بالإضافة إلى الحرص على النظام الشديد، وتفحص الأشياء أكثر من مرة، التأكد من فعل شيء لمرات متتالية، او افكار الشك أو افكار تتعلق بالموت والتعامل مع الاخرين.

ويمكن معالجته نفسيًا أو دوائيًا أو بالطريقتين معًا، ومن الأمور التي يواجه بها مرض الوسواس القهري:

  • وقف الفكرة الوسواسية من خلال الحديث الذاتي الإيجابي وتشجيع نفسك على التفكير المنطقي
  • تغيير مسار التفكير نحو اتجاه آخر مباشرة كالانشغال بمهام المنزل او الخروج للمشي أو تنفيذ المهام الضرورية المؤجلة 
  • الخروج من المكان مباشرة وإحاطة نفسك بالآخرين لتجنب استرسال التفكير الوسواسي, وهذا يحتاج أيضا ألا تترك نفسك للفراغ والوحدة, فالفراغ مدخل الوسواس والسلبية 
  • مواجهة نفسك وإرغامها على عدم السماح للأفكار بالتحكم بك وأن كل هذه التصرفات هي وهمية وستجعلك تخسر حياتك فقط, أعط عقلك تعليمات بصوت عالي ليتوقف عن ذلك واعتيادك على ذلك وتدريب نفسك على التعليمات يحسن استجابة عقلك لك.
  • ضرورة طلب المساعدة والتفهم من المحيط, لأن شعورك بتفهم الاخرين لحالتك وافكارك الغير منطقية يقلل توترك وقلقك ما يجعلك أكثر صفاء ذهني وتحكم بأفكارك, وليكونوا أيضا منبه خارجي لك لألا تخضع للوسواس وينبهوك لكي لا تمارس سلوكيات قهرية.
  • مارس الرياضة والهوايات قدر المستطاع لتفريغ التوتر والقلق وإشغال ذهنك واستعادة توازنه.
  • زيارة الطبيب النفسي في حال كانت الوساوس شديدة, لتضمن عدم حدوث انتكاسة في المرض وأن يتضاعف إلى إدمان أو اكتئاب أو افكار انتحارية ولتقييم مدى الحاجة إلى علاج دوائي أو جلسات علاجية سلوكسة مع أخصائي نفسي, ففي حالة عدم القدرة على العلاج  فحديثك مع طبيبك عن الوساوس القهرية التي تراودك من شأنها مساعدتك على التعايش معها بشكل كبير وجعلها أقل تاثيرًا.
  • مشاهدة فيديوهات لأشخاص عانوا من هذا الاضطراب والتعلم من تجربتهم وكيفية تعافيهم أو تعايشهم ستكون خطوة محفزة لك وتشعرك بالراحة.

 يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

 

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 8145 | نسبة الرضا 97.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار