إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 8441 | نسبة الرضا 97.9%

الزواج و الإرشاد الأسري
تم تقييم هذه الإجابة:

ليه تشوف اشياء مو موجوده

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 8441 | نسبة الرضا 97.8%

ان مشاهدة اشياء غير موجودة في الواقع تشير الى الهلاوس البصرية ، والتي قد يكون سببها اما الخوف الشديد نتيجة للتعرض لموقف أو تجربة مخيفة تؤثر عليك ، وتزول هذه الهلاوس بزوال الخوف المرتبط بالموقف ويجب هنا علاج الخوف ومواجهة المخاوف واليك الارشادات العلاجية :
  1. واجه مخاوفك وعرض نفسك لها تدريجيا، فقد تواجه صعوبة في الأمر الى أن تتغلب على مشاعرك ليذهب الخوف تدريجيا.
  2. عندما تكون قلقا من شيء ما مثلا في العمل، شخص ما، الامتحانات… الخ اسأل نفسك ما هو أسوأ شيء من الممكن أن يحدث لي؟، سؤال كهذا سيساعدك على تخيل أسوأ النتائج ومعرفة ما إذا كان هذا الموقف يستحق كل هذا الهلع.
  3. اعلم أنه ان حدث شيء سيء أو مكروه فإنها ليست نهاية العالم وخذ العبر واستفد من التجارب لتكون أقوى في المستقبل.
  4. ان شعرت بنوبة هلع أو الخوف الشديد، وازادت ضربات قلبك، وتعرق كفي يدك، فلا تقاوم حتى لا تزداد توترا، وانما ضع يديك على بطنك وركز على عملية تنظيم التنفس، وتذكر كل ما هو جميل وايجابي، وحدث نفسا حديثا إيجابيا وتحفيزيا.
  5. رحّب بالأسوأ، في كل مرة تتقبل فيها مخاوفك يصبح من السهل التخلص من الخوف عندما يأتي في المرات المقبلة. حاول تخيل أسوأ شيء يمكن أن يحدث (ربما يكون الهلع، أو إصابتك بنوبة قلبية)، ثم فكر في احتماليات اصابتك بنوبة قلبية، هل هذا ممكن؟! ببساطة الأمر مستحيل. تأكد يقينا من أن الخوف سيذهب بشكل أسرع كلما طاردته.
  6. فكر بواقعية بعيدا عن الأفكار الغير منطقية والسلبية، ولا تبالغ في التفكير في أجق التفاصيل التي قد تكون غير مهمة مما تثير لك الخوف والتوتر.
  7. مارس الرياضة بانتظام ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل، كل مرة من ساعة الى ساعتين.
  8. مارس تمارين الاسترخاء مثل اليوغا، والتنفس العميق مرتين يوميا ويفضل في الهواء الطلق وفي الطبيعة.
  9. اتبع وسائل التفريغ مثل الرسم والكتابة والهوايات الأخرى المحببة وخاصة الحركية.
  10. بإمكانك التوجه لأخصائي نفسي لوضع خطة علاجية تعاونية، وتعلم تقنيات مواجهة الاجهاد النفسي والخوف، وان شعرت بعدم السيطرة علة نفسك يمكنك التوجه للطبيب النفسي لتقييم الحالة وصرف الدواء اللازم والمناسب للحالة والالتزام في تناول الجرعات بالأوقات المحددة.
واما أن تكون الهلاوس البصرية هي عرض من أعراض الفصام النفسي ، حيث أن الفصام :

هو اضطراب حاد في الدماغ يشوه طريقة الشخص المصاب به في: التفكير، التصرف، التعبير عن مشاعره، النظر إلى الواقع ورؤية الوقائع والعلاقات المتبادلة بينه وبين المحيطين به ،  هو عبارة عن اضطراب نفسي ، لا يستطيع الشخص المصاب به التفريق أو التمييز بين الواقع وبين الخيال.
الأعراض:

حتى يتم تشخيص المريض بالفصام يجب أن يتوافر معيارين تشخيصيان مع وجود كل منها معظم الوقت خلال فترة شهر على الأقل، مع تأثير كبير على الأداء الاجتماعي أو المهني لمدة ستة أشهر على الأقل. فيجب على المريض أن يعاني من الأوهام أو الهلوسات أوالحديث غير المنظم. العَرَض الثاني يمكن أن يكون عَرَض سلبي أو سلوك غير مُنظم بشدة أو جامودي تماما.

  • الأوهام 
  • الهلوسة 
  • أعراض الارتباك والبلبلة الخاصة بالفصام
  • أعراض الارتباك والبلبلة تعكس عدم قدرة الشخص المصاب بالفصام على التفكير الصافي والتصرف بترو وبتحكيم العقل
  • تركيب جمل غير منطقية أو استعمال كلمات غير ذات معنى، الأمر الذي يصعّب على الشخص المصاب بالفصام التواصل مع المحيطين به
  • الانتقال السريع من موضوع إلى آخر أو من فكرة إلى أخرى
  • بطء في الحركة
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات
  • الانشغال الزائد بكتابة عديمة المعنى
  • ميل إلى نسيان أمور معينة أو فـَقد (إضاعة) أغراض
  • تكرار حركات أو إيماءات، مثل المشي ذهابا وإيابا أو المشي بشكل دائري
  • صعوبات في التفكير بشكل منطقي وفهم ظواهر يومية، مثل: نغمات، ضجيج ومشاعر
  • انعدام الإحساس أو التعبير عن المشاعر، أفكار وحالات مزاجية لا تتلاءم مع الوضع القائم (مثلا، الإجهاش بالبكاء بدلا من الضحك عند سماع نكتة)
  • الانسحاب من الحياة العائلية، حياة المجتمع والنشاطات الاجتماعية
  • نقص في الطاقة
  • نقص في الدافعية
  • فقدان المتعة أو الاهتمام بالحياة
  • عادات صحة سيئة وعناية منقوصة
  • مشاكل في الأداء الوظيفي، سواء في المدرسة أو في مكان العمل أو في نشاطات أخرى
  • المزاجية (المزاج المتقلب – الحزن حتى الإكتئاب أو الفرح، أو حالات مزاجية متقلبة)
  • فتور الشعور (جمود) – حاله يبقى فيها الشخص في نفس الوضعية بشكل دائم لفترات زمنية طويلة جدا.

العلاج:

  • التأهيل ، الذي يتركز في تطوير المهارات الاجتماعية والتدريب المحترف لمساعدة مرضى الفصام على الاندماج وأداء مهامهم في المجتمع وعيش حياة مستقلة، قدر الإمكان.
  • المعالجة النفسية الفردية ، التي تهدف إلى مساعدة المريض على فهم المرض الذي يعاني منه بطريقة أفضل، ومساعدته على مواجهة المشكلة وتطوير وسائل لحلها.
  • المعالجة العائلية، التي تهدف إلى مساعدة عائلة المريض على التعامل بشكل أفضل مع شخص قريب يحبونه ومصاب بمرض الفصام، ومنحهم وسائل لمساعدته بأفضل الطرق وأكثرها نجاعة.
  • الانضمام الى مجموعات الدعم والعلاج، التي تهدف إلى توفير دعم متبادل على أساس ثابت.
  • العلاج الدوائي ، التوجه للطبيب لتقييم الحالة وصرف الدواء المناسب والالتزام بتناوله في مواعيده المحددة.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

 

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 8441 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار