إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 38812 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة
تم تقييم هذه الإجابة:

عايزه خاتمه ومقدمه لرعايه الشباب

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 38812 | نسبة الرضا 98.4%

(مقدمة) 
في حياتنا كل بناء يحتاج لأساس وأركان كي يبقى قائما، وحتى يقوم بدوره وواجباته على أكمل وجه، وهذا هو الحال بالنسبة للمجتمع الذي يعتبر فيه الشباب هم الأركان والأساسات. 
فالشباب هم رمز قوة المجتمع، وهم الذين عليهم الاعتماد والاتكال في تطوير المجتمع وإصلاحه، ولولا الشباب لما قامت للمجتمع قائمة، لذلك حثنا الإسلام ودعانا للاهتمام بهم ورعايتهم وضمان حياة كريمة عليهم، حياة قائمة على العلم والعمل تضمن مستقبلهم وتحقق أحلامهم..
(خاتمة) 
وفي الختام نتمنى أن ينظر لشبابنا نظرة جدية وأن يتم التخطيط جيدا لجعل حياتهم تبدو أفضل ثم العمل بجد على تحقيق هذه المخططات وتنفيذها، لأننا بدون الشباب نفقد عنصر قوتنا، ونصبح ضعفاء يتكالب علينا الجميع، فهم الأمان والسند لنا جميعا، فلا صغير يستطيع حمايتنا، ولا طاعن في السن يستطيع رعايتنا، الأمل معقود فقط على الشباب.
يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط  تحميل تطبيق جواب

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 38812 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار