إسأل محامية الآن

المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

محامية

الأسئلة المجابة 22600 | نسبة الرضا 97.8%

محامي

لو سمحت ارجو التواصل

تم تقييم هذه الإجابة:
لو سمحت ارجو التواصل

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

محامية

الأسئلة المجابة 22600 | نسبة الرضا 97.9%

عليك طرح استفسارك تفصيليا وسوف نجيبك في اسرع وقت ان شاء الله طبقا لما فهمناه من الوقائع المعروضة علينا

الرد من العميل

إلى جانب بيتى بلطجى ورد سجون فكنت مع زوجى ف الخارج وأرسل لى طلب صداقه فحذفته ع الفور وزوجى كان بجانبي فأرسل من ايميله له رساله ليه بتبعت ع العيال لو عايز حاجه انا موجود وبعد ساعه اتصل ارسل رساله انا مبعتش اعملى اسكرين ونزل شتائم مخله واهانه للكرامه وبعد فتره انا نزلت من السفر ومشي ف البلد يقول ان جوزى خايف منه عشان كدا منزلش وبعد فتره وصل زوجى هذا الكلام من أصدقائه ف نفس الوقت والنت زوجى تعبت ومشفتهوش من ٣ سنين وكام مضغوط ف الشغل فنزل اسبوع ذهاب وعوده وهو نازل اشترى سلاح طبنجه لانه عارف ان الشخص ده غدار فتركها للحماية فقط والله ولكن تانى يوم ماجه كان قاعد ع القهوه فجاله ابنه اخت الشخص ده وقاله تعالى خالى عايز يصالحك وهو ماشي ف الشارع لقاه بيشده وخاله لابس جاكت مستنيه ع مسافه وجاله فتح الجاكت وطلع سكينه كبيره اد ذراعه وحاولوا النيل منه ولكن كام معاه السلاح اطلق ٣ طلقات لتخويفهم ف الارض ولكنهم زادو ف الهجوم فاطلق رصاصه ع رجل كل واحد منهم وحاول الهرب لكنه اتمسك وهو بيحاول يسافر للخارج واعترف بكل شئ بالتفصيل وهو مازال ف التحقيق اخد ١٥ يوم وانا حائره ارجو المساعده ايه مصيره ع العلم انه غلبان خالص واول مره يتعرض للموقف ده ارجو المساعده

إجابة الخبير: المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

محامية

الأسئلة المجابة 22600 | نسبة الرضا 97.6%

في هذه الحالة يمكن ان يدفع زوجك بانه ارتكب الواقعه دفاعا عن النفس حيث ان الدفاع الشرعي في القانون المصري هو حق يتيح للشخص استخدام القوة اللازمة والمناسبة لدرأ خطر حال، وغير مشروع، يهدد النفس أو المال 
ويمكن لتحريات المباحث أن تثبت سلوك كل من زوجك والمجني عليهم 

إسأل محامية

المحامية فاطمة عبدالوهاب

المحامية فاطمة عبدالوهاب

محامية

الأسئلة المجابة 22600 | نسبة الرضا 97.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار