إسأل الشاعر الآن

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.9%

الشعر
تم تقييم هذه الإجابة:

شرح القصيده في معان

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.6%

* البيت الأول : الشاعر يصف معان ببلد الجمال و حديث الناس منذ العصور الخوالي التي انتهت حتى يومنا هذا و هذا يدل على جمالها الشديد . 
* البيت الثاني : يقول الشاعر أنه على الرغم من بعده عن مدينة معان و عدم مشاهدته لها إلا أن صورها و معالمها محفورة بداخله و خياله . 
* البيت الثالث : في هذا البيت يمدح الشاعر تاريخ مدينة معان المشرف فهي التي كانت و لا زالت محطة لعبور القوافل التجارية المختلفة و كذلك طريقا آمنا للحجاج و الفاتحين . 
* البيت الرابع : استكمالا للحديث عن تاريخ مدينة معان التاريخية يقول الشاعر أنها كانت في عهد النبوة محطة للصحابة الفاتحين الذين استطاعوا تحقيق أسمى الانتصارات . 
* البيت الخامس : لأجل ذلك كله احتلت مدينة معان أعلى مكانة بين مثيلاتها من المدن و ما زاد من علو مكانتها زيارة ملك الأدرن عبد الله أبو طلال لها . 
* البيت السادس : مدينة معان كانت تعيش حياة مرفهة رغيدة و كانت رمزا العزة و الكرامة و هي التي عاشت في كنف المعالي و الشموخ و الكبرياء . 
* البيت السابع : هذه المكانة العظيمة حازت عليها مدينة معان لوجود رجال أقوياء يمتازون بأصلهم الطيب و قوتهم و شجاعتهم . 
* البيت الثامن : أضف إلى ذلك أن أهل معان منذ قدامة عهدهم كانوا يتصفون بالإيمان الشديد و التقوى و هذا الشيء نقلوه لأهل معان في العصر الحديث . 
* البيت التاسع : و التاريخ يشهد لمدينة معان بأنها حققت أعظم الانتصارات في تاريخ حافل بالحروب و المعارك و الذي يدل على ذلك صوت السيوف الهدار الذي سمع صوته جميع الناس في أقصى الأرض و ادناها . 
* البيت العاشر : فمدينة معان و شعبها العظيم يهدون للبشرية جمعاء معاني الشجاعة و المهابة و الكمال ليتعلموها و يتخذوها نهجا لهم في حياتهم . 
* البيت الحادي عشر : هذه المعاني العظيمة من الشجاعة و المهابة و الكمال أول من امتلكها الشريف الحسن بن علي حين قاد الثورة العربية الكبرى و سار على نهجه جميع الناس في معان و الأردن جميعها . 
* البيت الثاني عشر : يقول الشاعر أن الشعب الأردني و تحديدا أهل معان على استعداد كامل ليفتدوا بلادهم بالغالي و النفيس و أن يضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل رفعة بلادهم . 
* البيت الثالث عشر : يشبه الشاعر مدينة معان بالواحة الخضراء التي نبتت وسط صحراء قاحلة في تعبير بليغ على أن مدينة معان منحت الحياة لجميع أنحاء الأردن . 
* البيت الرابع عشر : و أهل معان ثابتين على مواقفهم و لم يتغيروا من حيث اعتناقهم للمجد و العزة و الكرامة فهم بالأمس كاليوم تماما . 
* البيت الخامس عشر : يتمنى الشاعر أن يتوحد جميع أبناء العرب تحت راية واحدة حتى يخوضوا الحروب بكل ثبات و رباطة جأش و يحققوا فيها أعظم الانتصارات . 
* البيت السادس عشر : يمدح الشاعر في البيت الأخير من قصيدته الملك الحسين و يصفه بأنه سيد الزعامة و منقذ البلاد من الهلاك . 
يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط  تحميل تطبيق جواب

إسأل الشاعر

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار