إسأل الشاعر الآن

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 98%

الشعر
تم تقييم هذه الإجابة:

تحليل ابيات قصيدة ربيع الجزائر لبدر شاكر السياب

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 97.6%

سلاما بلاد اللظى و الخراب

و مأوى اليتامى و أرض القبور
أتى الغيث و انحلّ عقد السحاب
فروى ثرى جائعا للبذور
و ذاب الجناح الحديد
على حمرة الفجر تغسل في كل ركن بقايا شهيد
(يقول الشاعر في هذه الأبيات مرسلا سلام لبلاد النار التي عم فيها الخراب وكثر فيها الأيتام والقبور، يقول مبشرا أن الغيث قد أتى بها وأن بخل الغيوم قد انحل وانتهى ليروي ثرى بلادنا الجائعة للازدهار  ويقول أن جناح الحديد قد ذاب عند الفجر ليغسل بقايا وروائح الموت).

و تبحث عن ظامئات الجذور

و ما عاد صبحك نارا تقعقع غضبى و تزرع ليلا
و أشلاء قتلى
و تنفث قابيل في كلّ نار يسفّ الصديد
و أصبحت في هدأة تسمعين نافورة من هتاف
لديك يبشّر أن الدّجى قد تولى
و أصبحت تستقبلين الصباح المطلاّ
بتكبيرة من ألوف المآذن كانت تخاف
( يقول هنا أن غيوم السماء ما زالت تبحث عن كل جذر ظامئ يحتاج للنمو ويقول أن الصباح ما عاد مليئا بالنيران كالمعتاد التي تملأ المكان بالموتى أما اليوم فقد أصبحت هادئة مبشرة لنا بأن الدجى والظلام الدامس قد انتهى وأصبحنا الآن نستقبل الصباح المليئ بتكبيرات المآذن).

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط 

تحميل تطبيق جواب

إسأل الشاعر

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7831 | نسبة الرضا 98%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار