إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.5%

استشارات الحب و الزواج

انا احب رجل متزوج هوعمره 40وانا عمري 22ولم يسبق لي...

تم تقييم هذه الإجابة:
انا احب رجل متزوج هوعمره 40وانا عمري 22ولم يسبق لي الزواج ولكن انا احبه كثيرا تقدم لي كتير بس اهلي كلهم رافضين لأنه متزوج بس زوجته موافقه واهلي كمان مش راضيين وهو كلم ناس كتير بس بلا فائده هو بيحبني جدا وانا متعلقه بي ومستعده اعمل اي حاجه غلشان ابقي معاه بابا جابلي عريس ومصمم اني اتزوجه وانا رفضت ضربني بشده وحابسني في البيت وقرر اني اتزوج من العريس وقتلهم اني موافقه وانا وحبيبي متعلقين ببعض ومش هنسيب بعض مهما حصل ومهما قالوا انا تعبانه جدا فوق ماتتخيلي انا بتدمر انا اطلب من حضرتك تساعديني بإيجاد حل يوصلني الي حبيبي مع العلم اني قولت لاهلي وابي اني بحبه وعايزاه وفهمه باحترام ولكن هو مصمم الرجاء المساعده

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.9%

مشاعر الحب مشاعر جميلة جدا عندما نشعر بها لا نفكر بشيء آخر في هذه الدنيا تجعلنا نعتقد بأننا سنتجاوز كل الصعوبات والعوائق وأن لدينا القدرة على تحمل جميع الظروف في سبيل أن نكون مع من نحب.
لدرجة أننا نلغي أي شيء من تفكيرنا ويكون كل تركيزنا منصب على هذا الموضوع دون التفكير بعواقبه وتبعاته ودون أن نسأل أنفسنا سؤال صغير جدا وهو ماذا بعد؟؟
لذلك يقولون بأن مرآة الحب عمياء وذلك لإننا لا نفكر بعواقب هذا الحب وتجعلنا نتغافل عن جميع العيوب والمشاكل التي قد تواجهنا في المستقبل، ويمنع عنا التفكير العقلاني المنطقي وحتى أنه يجعلنا نعتقد بأنه بإمكاننا صنع المعجزات مع العلم بأن كل هذا الكلام يذهب بعد إنقضاء أو خلال شهر العسل.
في قصتك ضعي أهلك جانبا ودعينا نحلل الموضوع نقطة نقطة لأساعدك بأن تتخذي القرار السليم.
أولا فارق السن: هل تتخيلين بعد عشر سنوات من زواجكم ماذا سيحصل؟؟ أنت ببداية الثلاثين وهو خمسين عاما أنت في مرحلة الإنطلاق وقمة العطاء في حياتك وهو في مرحلة عمرية يبحث عن الهدوء والإستقرار وكل أرقام الهواتف ومواعيده مع الأطباء وأنت مجرد منظمة لهذه المواعيد والأدوية، إهتمامك مختلفة بشكل كلي عن إهتماته أنت تريدين التزين والخروج مع الأصدقاء والسفر والإنجاب وهو إكتفى من كل هذه القصص وملها ويرغب بحياة أقل صخب وهدوء.
ثانيا زوجته: هل تعتقدين بأن أي زوجة يكون موضوع زواج زوجها سهل عليها وترضى به بهذه البساطة إلا إذا كان قد وصل إلى مرحلة كبيرة ومتقدمة من أذيتها لدرجة أصبحت تتمنى أن يرتبط بغيرها لكي توقف العذاب الذي تتعرض له بتركه لغيرها لتعطي لنفسها مساحة من الراحة والهدوء في بيتها.
ثالثا أبنائه : أنت لم تخبيرني إذا ما كان لديه أبناء أم لا ؟؟ في حال كان لديه أبناء هل فكرت كيف ستتعاملين معهم ولمن تكون الأولوية بحياته لك أم لهم؟؟ وفي حال لم يكن لديه أبناء وقال لك بأنه صبر على زوجته كل هذه السنوات فلا تصدقيه لأنه لا يوجد رجل على وجه الأرض يصبر على عدم الإنجاب في حال كانت المشكلة من زوجته ولو صبر فمحيطه لن يصبر وسوف يستمرون بالضغط عليه للإرتباط بغيرها منذ أمد بعيد وليس الآن بعدما تقدم به العمر.ولى تقولي بأن هذا الموضوع غير مهم بالنسبة لك هو الآن غير مهم ولكن وفي حال تزوجت سوف يصبح موضوع الإنجاب محور حياتك وإهتمامك فهذه فطرة بشرية لا يمكن لأي شخص التغلب عليها.
عندما نريد شيء ما بشدة ونصل إليه مع الوقت يصبح أمر عادي مسلم به لدرجة قد تجعلنا ننسى أن نحمد الله تعالى عليه ونتطلع لما ينقصنا وليس لما نملك.
أنظري على هرم ماسلو للحاجات الإنسانية وسوف تفهمين بأن الإنسان بعد أن يلبي حاجة بشكل تلقائي يبحث عن التي بعدها إلى أن يصل لقمة الهرم فبعد أن يحصل على الحاجات الأساسية من طعام وشراب وجنس ينتقل الى الدرجة الثانية وهي البحث عن الآمان ويبقى يتدرج الى أن يصل لأعلى الهرم وهي التقدير من المحيط.
لذا لا تعتقدي بأن كل أحلامك سوف تتحقق عند زواجك به هذه رغبة تحصلين عليها وسوف تتطلعين لما فوقها.
نعود الآن إلى أهلك لا يوجد إنسان على وجه الأرض يبحث عن السعادة والراحة لك مثل الأم والأب ولى يوجد أحد يحبك بقدر حبهم لك هذه حقيقة يجب أن تضعي تحتها ألف خط.
عليك أن تعرفي بأن ما يفعله والدك حتى لو كان يؤلمك الآن سوف تشكرينه عليه في المستقبل وسوف تقبلين يده لأنه حماك من هذا الموضوع لأنه بكل بساطة لا يريد إلا أن تعيشي سعيدة والطريقة الوحيدة التي يعرفها للتعبير عن حبه هي هذه الطريقة.
إستمعي لكل كلمة يقولها أهلك وكل نصيحة لك منهم.
لو كان والدك شخصا سيئا لوجد بأن هذا الزواج فرصة جيدة ليحصل بها على المال ولباعك لهذا الرجل وقبض الثمن ولى بد بأنك سمعت عن العديد من الزيجات التي حولها الأهل لصفقة يبيعوا بها بناتهم لمن هم أكبر منهم عمرا دون أن ينظروا لما ستعانين مستقبلا.
فكري بكل كلمة قلتها بتأني وضعي قلبك جانبا في النهاية أنت وحدك فقط من ستعيش لا أنا ولى أهلك سوف نعاني بل أنت وحدك سوف تتحملين كامل المسؤولية عن قرارك وسوف تندمين أشد الندم ولن تتمكني من الإصلاح كل ما سيكون بيدك هو لوم والدك لأنه لم يستعمل أشد أنواع الطرق الممكنة لمنعك وفي النهاية ستعودين لسجنك الذي أخترته لنفسك بمفردك والباقي سيعيش حياته وكل ما سيفعلونه لك فقط نظرات شفقة فقط لا غير.
أعطي لنفسك الوقت للتفكير بهدوء وحاولي أن تبحثي عن أشخاص عاشوا نفس التجربة وأستمعي لما مروا به وأستخيري الله تعالى ولى تفكري مطلقا بأن تخسري أهلك لأجل أي شخص على هذه الأرض فالرجال كثيرون ويعوضون أما الأب فلن يتكرر.

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار