إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.7%

استشارات الحب و الزواج

ارغب بمعرفة القرار الذي يقرره المريض عند مرضه...

تم تقييم هذه الإجابة:
ارغب بمعرفة القرار الذي يقرره المريض عند مرضه بخصوص ارتباطه بشريك حياته هل يعتبر قرار عاطفي ؟ ام ماذا يصنف هذا القرار ؟
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.5%

عند المرض تصغر الدنيا في عيوننا وتتغير نظرتنا وحكمنا على الأمور، أنت لم توضحي إن كنت أنت المريضة أم هو شافى الله المريض ورزقه الصحة والعافية والعمر المديد.
إذا كان هو المريض وإرتباطك به من باب الشفقة عليه فأنت تظلمين نفسك قبل أن تظلميه لأنه بكل تأكيد سوف يشعر ويرى بعيونك مشاعر الإشفاق لا الحب وهذا الأمر سوف يزيد الأمر سوء بالنسبة له ولن يضيف أي تحسن على وضعه الصحي فالمريض يحتاج لمن يحبه حقا حوله ولى يرغب مطلقا بأن يرى الشفقة في عيون من حوله.
أما إذا كتت أنت المريضة فلا تأخذي هذا القرار إلا بعد أن يمن الله تعالى عليك بالشفاء والصحة والعافية بإذنه تعالى.
لأن الرجل يحب وربما يبقى بجانبك ويدعمك ولكنه ليس كالمرأة يصبر على إحتياجته ونادرا جدا ما تجدين أن رجلا يبقى بجانب شريكة حياته المريضة وخاصة إذا كان مرضها مزمن ويحتاج فترة علاج طويلة.
الشرع لم يترك لنا أي موضوع لم يوضحه لنا لأن الله تعالى هو خالقنا وهو أعلم بما نفوسنا ولو نظرت للأسباب التي أبيح لأجلها تعدد الزوجات لوجدت بأن مرض الزوجة مرض يمنعها من إعطائه حقوقه والقيام بواجباته من أحد الأسباب التي أبيح لأجلها تعدد الزوجات فالله يعلم بأن الرجل بطبيعته يختلف عن المرأة ولى يصبر ولى يطيق مثل هذا الوضع بعكس الانثى التي هي نبع الحنان والعطاء الغير محدود.

الرد من العميل

اعتذر على عدم التوضيح لانه لم اتوقع ان يتم الاجابة على سؤالي من الاساس بحكم اول استخدام لي للموقع .الموضوع بشكل كامل كالتاليانا رجل عمري 32 ولم اتزوج واعيش في بيت والدي ووالدتي ولدى اخوة واخوات منهم اصغر مني ومنهم من هو اكبر مني الذين يكبروني سنا تزوجوا جميعا.بالنسبة لي الى وقت قريب لم افكر جديا بالزواج بسبب موقف حصل بيني وبين الوالده وكان بسبب عدم موافقتها على زواجي من التي اخترتها قبل 6 سنوات دون اسبابوقد اخترت بنت خالي وهي صديقة طفولتي لاكن تقدم لها عريس اخر غيري في ذلك الوقت بالرغم من معرفتي بان اهل البنت والبنت يرغبون بزواجي منها و تحدث معي اخوها بيني وبينه انه يوجد عريس تقدم لاخته ويرغب في بمعرفة وضعي مع اخته لانه لا يوجد تواصل بيني وبينها وطلبت من اخيها مهله شهر بان افكر بشروع في الزواج .. وانا في نفسي لعلي اقنع الوالده بها .. مع اني مقتدر ماديا على تجهيز كل شي وقتها .. ولاكن لم استطع اقناع الوالده وبعد انتهاء فترة اعتذرت لاخيها بعدم رغبتي بالزواج في الفترة الحالية ثم قال انه ممكن يمهلني فترة 3 سنوات اذا كانت لدى الرغبة في ذلك وانا لا اريد ان اكون سبب في تعطيلها كل هذه الفترة في حال عدم موافقة الوالده وفي نفس الوقت الامر يزيد صعوبة لا استطيع ان اخبره ان السبب الوالده لاكن اعتذرت للمرة الثانية بعدم رغبتي انا في الزواج ... كان قرار جدا صعب ان اختار رضى الوالده ولم اخبر احد انها السبب في منعي بالزواج .وفقدت الرغبة بعدها في الزواج وقمت بصرف جميع ما املك على رحلات سياحية واغلقت ملف الزواج نهائي.كرهت والدتي كثيرا بسبب ما حدث في تلك الفترة وبسبب عدم تقدريها لما فعلته وبعد عدة سنوات ذهب شعور كرهي الوالدة تدريجيا.في عام 2020 مرضت بشده لمدة اسبوعين وصغرت الدنيا كثيرا وشعرت بالوحدة بالرغم من وجود الجميع حولي فكرت بالارتباط وكنت في هذه الفترة اتحدث مع بنت واحدة من دولة اخرى عن طريق مراسلات نصية فقط ولاكن لمدة اكثر من سنتين وقررت الارتباط بها واخبرتها بالامر ولم تتوقع ذلك مني لانها كانت مرتبطة بشخص في مدينتها .. بالنسبة لي كانت صدمة لم اتوقع ان تكون هي مرتبطة ..بعدها شعرت انه سيحدث مثل ما حدث معي سابقا مع بنت خالي..وقمت بكتابة رسالة قوية جدا عن ما اشعر به وقت مرضي وكانت رسالة صادقة وبسبب عدم رغبتي بفقدها وقمت بارسالها لها لم تتوقع ذلك ايضا..اخذت عدة ايام لكي تستوعبها وتاخذ قرارها وقررت ان تترك الشخص وترتبط بي وكان قبل سنة تقريبا من الان.اخبرتها ان اقوم بعمل كل ماهو يمكن فعله بان نتزوج ولاكن اذا كان السبب خارج ارادتي او ارادتها فسوف نتوقف واتفقنا على هذاحاليا انا اقوم بتجهيز نفسي لترتيب الامور بشكل جدي وقمت بالتحدث مع الوالدة في الموضوع الزواج من هذه البنت وللاسف لم توافق وانا لا اريد ان اخذها دون رضى الوالدة او ان اضلم نفسي او اضلم البنت .. وانا استطيع انا اصر على قراري واخذها دون رضى والدتي .. لاكن اعلم ان رضى الله في رضى الوالدين .. لذة ساستمر في المحاولة مع الوالده الى ان اخذ راضها.لاكن لدى شك في قراري من البداية ان يكون عاطفي بسبب فترة مرضي .. او يكون قرار غير صائب.واعتذر جدا على الاطالة لاكن لان الموضوع جدا مهم .

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.8%

أنت الآن في سن يخولك بأن تتخذ قرار يخص حياتك فسنك مناسب جدا للزواج وأي أم على وجه الأرض أولى أولوياتها عندما يصل إبنها إلى هذا السن هو أن تزوجه وتراه مستقرا في بيته وتحب أن ترى أبنائه.
لذا عليك أن تعرف قبل أي شيء  الأسباب التي تدفع والدتك للإرتباط بغض النظر من هي العروس.
اجلس مع والدتك قبل أي شيء وحاول أن تشرح لها بأنك تريد أن تتزوج ولى تحدد لها فتاة بعينها، واستمع لوجه نظرها بالموضوع.
وحاول أن تعرف إذا ما كان فتاة معينة في خاطرها تريد أن تزوجك بها.
فبنات الناس ومشاعرهم ليست لعبة لكي تصل مع كل فتاة تعرفها لقرار الزواج وبعدها تغير رأئيك بغض النظر عن من هي البنت وطريقة معرفتك بها سواء كانت قريبة أو بعيدة أو عرفتها بأي طريقة فهذا موضوع آخر.
مع العلم أن إتخاذك لقرار الارتباك بفتاة لا تعرفها على أرض الواقع ليس هو القرار السليم فمثل هذا القرار يجب أن تأخذه بعد أن تكون قد التقيت بها وعرفتها على أرض الواقع فوسائل التواصل لا تعكس الشخصية الحقيقة للإنسان فربما عندما تلتقيها تغير رأيك ولى يعجبك شكلها أو طريقة كلامها أو لباسها.
عليك أن تحل المشكلة من الجذور بداية وبعدها تفكر بالزواج.
وحلها يبدأ من والدتك والتعرف على أسباب رفضها لموضوع الزواج وعدم طرحها للفكرة عليك من الأساس وبعدها نفكر بالعروس.
مع العلم بأن قرار مثل قرار الزواج هو المسؤول عن تعاستك أو سعادتك لباقي حياتك لذا لا ترتبط بفتاة أنت غير مقتنع بها بشكل كامل إرضاء حتى لوالدتك رضا الوالدة ضروري ومهم ولى أحد ينكر ذلك ولكن في النهاية أنت من سيعيش مع هذه البنت وليس هي واذا كانت أسبابها غير منطقية فلا تنصاع بشكل كامل لرغباتها أنت وحدك قادر على الحكم على الموضوع وإتخاذ القرار المناسب،أشعر والدتك بأنها إذا أستمرت على هذا المنوال فإنها قد تخسرك وقد تجبرك على الخروج عن طاعتها،وهذا لا يعني أن تسيئ معاملتها أو لا تطعها بالمطلق أيضا وازن بين الأمور وتصرف بحكمة وصبر وحل المشكلة معها وبعدها فكر بالإرتباط.
نتمنى لك التوفيق.

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24637 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار