إسأل الشاعر الآن

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.7%

الشعر

السلام عليكم اريد شعر عن جمال وكرم السودانيين...

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكم اريد شعر عن جمال وكرم السودانيين واريد شرح شعر غربة وحنين للشاعر احمد الشوقي

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.7%

شعر سوداني في مدح السودانيين:
بتريد اللطام أسد الكداد الزام
هزيت البلد من اليمن للشام
سيفك للفقر قلاّم
ديّم فى التقر أنصارو منزربين
بالصفا واليقين حقيقة أنصار دين
بالحرب أم طبائق قابلو المرتيين
فى وش المكن رقدوا التقول نايمين
ديّم فى التقر أنصارو زاربنو
بعهدوا القبيل بي عيسى تاهمنو
إتلموا العمد ليهم نقر سنو
الهوج والشرق طار المنام منو
ديّم فى التقر قال العمير للسوم
القوي والضعيف من عينو طار النوم
الكفرة النجوس ما بختوا من اللوم
حجرت الدرب خليت جمالهم تحوم

تعتبر قصيدة غربة وحنين من القصائد التي قالها أحمد شوقي وهو في منفاه في بلاد الأندلس، حيث يقول فيها:
اختلافُ النَّهارِ واللَّيْلِ يُنْـسِي *** اِذْكُرَا لي الصِّبَا وأَيَّامَ أُنْسـِي
وَصِفا لِي مُلاوَةً مِنْ شَـبابٍ  *** صُوِّرَتْ مِنْ تَصَوُّراتٍ وَمَـسِّ
عَصَفَتْ كالصَّبَا اللَّعُوبِ ومَرَّتْ *** سِنـــَةً حُلْوَةً ولَذَّةَ 
(يطلب الشاعر تذكيره بأيام الصبا التي عاشها في بلاده والتي نسيها بفعل اختلاف الليل والنهار في بلاده، ويطلب أيضا تذكيره بمرحلة الشباب التي عاش فيها ذكريات كثيرة والتي مرت عليه كريح الصبا الجميلة بكل ما فيها من حلاوة ولذة)

وسَلا مِصْرَ هَلْ سَلا القَلْبُ عَنْها *** أَوْ أَسَا جُرْحَهُ الزَّمانُ المُؤَسِّي؟
كُلَّمَا مـــــرَّتِ اللَّيالي عَلَيْه*** رَقَّ وَالعَهْدُ في اللَّيالي تُقَـسِّي
مُسْـــتَطارٌ إذا  البَوَاخِرُ رَنَّتْ *** أوَّلَ اللَّيْلِ أَوْ عَوَتْ بَعْـدَ جَرْسِ
رَاهِبٌ في الضُّلوعِ  للسُّفْنِ فَطْنٌ *** كُلَّمَا ثُرْنَ شــــاعَهُنَّ بنَقْسِ
(يطلب في هذه الأبيات سؤال قلبه عن مصر التي عاش فيها زمانا ليس بالقصير، وكلما مرت عليه الليالي يرق لذكرياته في مصر فهو مع كل صوت يسمتع كرنين البواخى يتذكر هذه الأيام  ويقول أنه ببعده عنها أصبح كالراهب الذي يملأ ضلوعه الحزن).

يا بْنَةَ اليَمِّ ما أبوكِ بَخِـــيلٌ***  مَالَهُ مُولَعًا بمَنْعٍ وحَـــبْسِ؟
أَحـــرَامٌ على بَلابِلِهِ الدَّوْحُ ***  حلالٌ للطَّيْرِ مِنْ كُلِّ جِــنْسِ ؟
كُلُّ دَارٍ أَحَــــقُّ بالأَهْلِ إِلا ***  في خبيثٍ مِنَ المَذاهِبِ رِجـْسِ
(ينادي الشاعر هنا على ابنة اليم و
أي ابنة بلاده مصر ويقول لها ما كان ابوك يتصف بالبخل ومع ذلك هو محب جدا للمنع والحبس، ويقول هل يا ترى من المحرم على بلابله أن تطير في سمائه مهما اختلفت اجناسها، ويقول نهاية أن كل دار بيت أحق بأهله وسكانه الأصليين مهما اختلفت الأجناس وتعددت).

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط 

تحميل تطبيق جواب

الرد من العميل

ممكن شعر اخر لكرم السودانيين. ؟

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.7%

امرحبتين بلدنا حبابا حباب النيل حباب الغابة
ياها ديارنا نحن اصحابا نهوى عديلا ونرضى صعابا
نعشق شمسها الحراقة
بتلهب في قلوب دفاقة
نحن شعارنا حب وصداقة
للناس الصفات اخلاقة
مرحبتين بلدنا حبابا
البلد البتشبها هياتا؟؟
هي حياتنا واحنى حياتا
وما بندور بلاها وحاتا
نحن بلادنا نتحدابا
وبخير الوفير وشبابا
لو ننهض جميع بصلابة
ما بتلقونا تاني غلابة
مرحبتين بلدنا حبابا
وبسواعدنا رح نبنيها
وابدا ما بنفرط فيها

إسأل الشاعر

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7610 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار