إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.9%

الزواج و الإرشاد الأسري

بنتي عمرها ٥سنوات تعبتني كثير بالسهر والعناد كل...

تم تقييم هذه الإجابة:
بنتي عمرها ٥سنوات تعبتني كثير بالسهر والعناد كل انواع العقبات سويتها لها مايفيد معاها
مساعدة الخبير: هل تم زيارة طبيب حول هذا الأمر؟ هل تم تناول أي أدوية؟
لا
مساعدة الخبير: هل هناك أي شيء مهم في التاريخ الطبي يجب أن يعرفه الطبيب؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.7%

الكثير من الأطفال يمارسوا سلوكيات العناد وعدم الاستجابة للتعليمات وحب السهر, ومن الممكن أن يكون للأسباب التالية:

  •  اسلوب التربية الخاطئ كالدلال الزائد أو القسوة الزائدة والتعنيف والتهديد
  • عدم الاهتمام باحتواءه والتعامل معه والإنصات إليه  مايقوده للفت الانتباه بهذا السلوك
  • الأزمة التي نعيشها جميعًا والتغير المفاجئ في نمط حياة الطفل واعتياده على انحصار طاقته في مساحة محدودة كالمنزل ما يدفعه لقضاء الوقت في العناد واستفزازك وعدم الاستجابة لك
  • الغيرة من الأخ الأصغر ما يجعل هذه السلوكيات تبقي الوالدين معه
    عدم انتظام نوم الطفلة وتعويدها على نظام صحيح
    ويمكن التعامل معه من خلال:
  • استغلال قصص ما قبل النوم في تعليمها السلوكيات الصحيحة بأسلوب يناسب عمرها من خلال تجسيد شخصيات تشبه تصرفاتها, فالطفل في هذا العمر يتعلم من القصص ما لا يتعلم بغيره.
  • تذكري أنها في مرحلة عمرية يسهل جدًا تعديل سلوكياتها, لأن الطفل مرن ويستجيب لأي محاولة لطيفة بسيطة أكثر ممن سواه, لذا تجنبي القسوة أو نظرات التهديد أو الصراخ عليها لأن هذا يفاقم المشكلة ولا يحلها ولربما يطور اضطرابات نفسية فيما بعد.
  • أشعريها بالحب والحنان والقرب لمحو أي شعور بالإهمال تجاهها ولكن باتزان دون دلال زائد فلربما هذا هو السبب في استمرار سلوكياتها, وتأكدوا من عدم استفزاز مشاعرها بتوجيه حب متعمد لأخ أصغر أو أحد اقرانها.
  • لا تلتفي لكل سلوكياتها, فأحيانا تجاهل الأم لسلوكيات العناد وعدم إعطاءها استجابة يحبط الطفل ويحبط سلوكه فيقل احتمالية تكراره.
  • شتتي تفكيرها عن العناد والبكاء من خلال جعلها تمارس الأنشطة كالتلوين والرسم وصنع الأشكال بالطين والتنزه بالحديقة واللعب مع الأطفال بالألعاب, وقراءة القصص وبناء المجسمات..ومشاركتها في ذلك.
  • تحسين نظام نومها يتطلب التعب معها لأيام ومن ثم إن شاء الله يصبح الأمر أفضل, مثلًا بإمكانك إيقاظها مبكرًا وبساعة مناسبة وفعل كل شيء لضمان ذلك, وإشغالها خلال اليوم بكل الأنشطة التي تستنزف طاقتها لضمان أن ياتي الليل وهي متعبة, ثم محاولة تعويدها على طقوس للنوم مثل ضوء خافت..الدندنة قبل النوم معًا...لعب لعبة من ينام اولا يحصل على كذا في الصباح ممكن ان تفيدك..
  • كما تجنبي جعلها تتناول طعام ينشط الطاقة قبل النوم كالحلويات .. وأخفي الهاتف إذا كانت متعلقة به لأنه يلهي عن النوم.
  • إلحاقها برياض الأطفال يمكن ان تكون خطوة جيدة لتنظيم حياتها ونومها وتبديد دوافع عنادها.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار