إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

انا ديما مخنوقه وزهقانا وديما حاسه ان حياتي بايظه...

تم تقييم هذه الإجابة:
انا ديما مخنوقه وزهقانا وديما حاسه ان حياتي بايظه هو انا مش حاسه هو ده اكيد. كل ما حب حاجه تبعد عني

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.7%

الشعور بالضيق والتعب النفسي والملل بشكل دائم .. يشير إلى أن حياتك بحاجة إلى التجديد وبأنك بحاجة إلى النظر للحياة بمنظور جديد والتعامل مع ظروفك الصعبة وضغوطات حياتك بطريقة أكثر اتزان, وأتفهم مدى انزعاج الإنسان من شعور أن لا شيء في حياته مثلما يريد وأن كل شيء يبتعد عنه, ولكن أحيانًا فرط التعب النفسي يجعلنا نتبنى افكار ومشاعر مشوهة وغير حقيقية, ولأجل هذا يجب ان تخرجي من دائرة التساؤل واعتقاد ان العالم ضدك, وأن تبدأي بالمحاربة من أجلك ومساعدة نفسك لتكون أفضل, فأنت المسؤولة الاولى عن صحتك النفسية, أيضًا عدم تعاملك بحسم مع هذه الحالة بإمكانه أن يفاقم لديك اضطرابات نفسية جسيمة كالاكتئاب وافكار انتحارية وغيرها..

بإمكانك الاستعانة بالإرشادات التالية:

- البدء بتغيير نمط حياتك وتجديدها من خلال تبني اهتمامات جديدة والبدء بتعلم مهارات وصقل مواهبك في أماكن تتيح ذلك أو من خلال الانترنت.

- تجديد حيويتك النفسية من خلال التنزه مع العائلة والاصدقاء في اماكن مريح وممارسة نشاطات غير معتادين عليها كرحلة شواء او تخييم أو تحديات وماشابه.

- مشاهدة فيديوهات تحفيزية ملهمة تذكرك بدورك بالحياة وتذكرك بمعناها ومدى مسؤولية الفرد على تطوير جودة حياته واعطاءك حافزية لأجل ذلك

- أحيطي نفسك بأشخاص إيجابيين وطموحين, فالتفاؤل معدي ويجعلك حريصة على عدم الاستسلام والخضوع للظروف.

- تذكري بأن الحياة ليست وردية والمصاعب كثيرة ولكن يجب ان نتعلم كيف نجابه الأيام من خلال مهارات التأقلم والتجنب والمواجهة, وطلب المساعدة من محيطنا المقرب في حال كانت المشكلة اكبر من طاقة احتمالك, أيضًا مشاركة شخص تحبينه ظرفك النفسي يمنع الكبت داخلك ما يقلل من شعورك بالضيق ويمنع تفاقمه لأشياء أخرى لا داعي لها.

- البدء بتعلم لغة جديدة/ مهارة جديدة كتعلم العزف على الة موسيقية, الحرف اليدوية

- الالتحاق بمجالس فكرية شبابية تجدد حيويتك الاجتماعية والثقافية, وفعاليات خيرية تطوعية تزيد شعورك بالرضا عن الذات وشعورك بالعطاء وتجعلك تنظري للحياة بمنظور جديد.

- ضعي خطة لأهدافك تشمل ايضاح لاولوياتك ما يجعلك تتصرفي بناء عليها وتبحثي عن ما يساعدك في تحقيقها وتنظمي وقتك لأجلها, فالإنسان عندما ينظم نفسه يوميا وفق قائمة مهام يومية مدونة يصبح اكثر وعي بانجازه وبدينامية الحياة .. مهما كان هذا الإنجاز

- تعلمي الوعي بما ضاع منك في حياتك وأن في كل قدر حكمة وأن تركزي على الجوانب الإيجابية من الأمور وبمرور الوقت ستصبحي أكثر فهم لما أنت عليه.

- توطيد علاقتك بالطبيعة وفهمك لها, والبدء برعاية النباتات بإمكانها ان يساعدك على الهدوء وتحسين مزاجك, أيضًا الاستماع لأشياء هادئة وتعويد الجسد على مشروبات هادئة وجلسات التأمل, ممارسة تمارين التنفس العميق والرياضة بشكل منتظم لتفريغ طاقتك السلبية بطرق آمنة.

- مارسي عادة الامتنان للأشياء الصغيرة في حياتك والتي قد اعتدتي عليها بشكل يومي وحاولي التأمل بذلك, فهذه العادة تجعلك أكثر صلة بالواقع والحياة وأكثر وعي بما تمتلكينه.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 6190 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار