إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7958 | نسبة الرضا 97.9%

الزواج و الإرشاد الأسري

عندي مريض اضطراب وجداني وكان ياخذ الدواء وبعد فتره...

تم تقييم هذه الإجابة:
عندي مريض اضطراب وجداني وكان ياخذ الدواء وبعد فتره صارماينام وانتكست حالته كيف التعامل معه لمن يطلب يبغى يخرج ويبكي ويصرخ ويقول انكم ماتخرجوني والنوم ماينام الا ساعتين فقط وهو الحين يشرب الادويه لكن مااتحسن كم تستمر الحاله كذا ويرجع طبيعي
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
ايوه يراجع دكتور ويشرب ادويه
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
المريض عنده اضطراب وجداني

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7958 | نسبة الرضا 98%

ما هو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ؟

هو اضطراب عقلي يتسبب في حدوث بعض التغيرات غير العادية على المصاب على نطاق طاقته، ومستويات نشاطه، ومزاجه، وتركيزه، بالإضافة إلى قدرته على القيام بمهامه اليومية المعتادة.ما يعرف بالاكتئاب الهوسى.
كما أنه حالة صحية عقلية تؤدي إلى تقلبات مزاجية حادة تشمل الارتفاعات العاطفية (الهوس أو نقص النوم) والاكتئاب، وتتراوح نوبات الاكتئاب الهوسى بين الحدة والانخفاض تارة نوبة من الحزن والكآبة ،ونوبة من الفرح والابتهاج المفرط والغير طبيعي، وعلى الرغم من أن الاضطراب الثنائي القطب قد يكون حالة مدى الحياة اذا ما تم السيطرة على الاعراض البدائية مبكرا، إلا أنه يمكنك إدارة تقلبات مزاجك والأعراض الأخرى باتباع خطة علاجية في معظم الحالات، ويمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر، وقد تختلف الأعراض بمرور الوقت ،وينقسم الة نوبات الهوس الخفيف ،والكبرى.

الأعراض :

  • متفائل بشكل غير طبيعي .
  • زيادة النشاط أو الطاقة أو الإثارة.
  • شعور مبالغ فيه بالرفاهية والثقة بالنفس (نشوة).
  • انخفاض الحاجة للنوم .
  • الثرثرة غير العادية.
  • الأفكار المتسارعة .
  • التشتت .
  • ضعف في القدرة على صنع القرار
  • الحالة المزاجية للاكتئاب، مثل الشعور بالحزن أو الفراغ أو اليأس أو البكاء .
  • فقدان ملحوظ في الاهتمام أو عدم الشعور بالسعادة في جميع الأنشطة أو كلها تقريبا.
  • انخفاض كبير في الوزن عند عدم اتباع نظام غذائي مثل زيادة الوزن أو نقصان أو زيادة في الشهية .
  • الأرق أو النوم أكثر من اللازم إما الأرق أو تباطؤ السلوك التعب أو فقدان الطاقة .
  • مشاعر الذنب المفرط أو غير المناسب.
  • انخفاض القدرة على التفكير أو التركيز أو عدم التردد التفكير أو التخطيط أو محاولة الانتحار.

العلاج:

  • العلاج السلوكي المعرفي ويركز على تحديد المعتقدات والسلوكيات السلبية وغير الصحية واستبدالها بمعتقدات صحية وإيجابية، ويمكن أن يساعد العلاج المعرفي السلوكي في تحديد ما يحفز النوبات ذات القطبين. تتعلم أيضًا استراتيجيات فعالة لإدارة التوتر والتعامل مع المواقف المزعجة.
  • التثقيف النفسي ويمكن أن يساعدك التعلم عن الاضطراب الثنائي القطب (التعلم النفسي) وأحبائك في فهم الحالة ،يمكن أن تساعدك معرفة ما يحدث في الحصول على أفضل دعم وتحديد المشكلات ووضع خطة لمنع الانتكاس والالتزام بالعلاج.
  • العلاج بالتركيز على الاسرة ،يمكن أن يساعدك الدعم الأسري والتواصل مع خطة العلاج الخاصة بك ومساعدتك أنت وأحبائك في التعرف على علامات التحذير من تقلب المزاج وإدارتها.
  • علاج الإيقاع الشخصي والاجتماعي ويركز على تثبيت الإيقاعات اليومية، مثل النوم والاستيقاظ وتناول الوجبات، يسمح الروتين الثابت بإدارة الحالة المزاجية بشكل أفضل، قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب من وضع روتين يومي للنوم والنظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • العلاج الدوائي ،ضوروة المتابعة مع الطبيب النفسي لتقييم الحالة وصرف الدواء المناسب .
أما عن الادوية التي يأخذها ولا يستجيب ، فيجب مراجعة طبيبه لاعادة تقييم حالته ، وصفر الدواء المناسب لها والالتزام بالعلاج ، ويتوقف سرعة العلاج حسبحدة الحالة والالتزام به من قبل المريض وعزيمته وارادته في التخلص من هذا الاضطراب.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7958 | نسبة الرضا 97.6%

ما هو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ؟

هو اضطراب عقلي يتسبب في حدوث بعض التغيرات غير العادية على المصاب على نطاق طاقته، ومستويات نشاطه، ومزاجه، وتركيزه، بالإضافة إلى قدرته على القيام بمهامه اليومية المعتادة.ما يعرف بالاكتئاب الهوسى.
كما أنه حالة صحية عقلية تؤدي إلى تقلبات مزاجية حادة تشمل الارتفاعات العاطفية (الهوس أو نقص النوم) والاكتئاب، وتتراوح نوبات الاكتئاب الهوسى بين الحدة والانخفاض تارة نوبة من الحزن والكآبة ،ونوبة من الفرح والابتهاج المفرط والغير طبيعي، وعلى الرغم من أن الاضطراب الثنائي القطب قد يكون حالة مدى الحياة اذا ما تم السيطرة على الاعراض البدائية مبكرا، إلا أنه يمكنك إدارة تقلبات مزاجك والأعراض الأخرى باتباع خطة علاجية في معظم الحالات، ويمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر، وقد تختلف الأعراض بمرور الوقت ،وينقسم الة نوبات الهوس الخفيف ،والكبرى.

الأعراض :

  • متفائل بشكل غير طبيعي .
  • زيادة النشاط أو الطاقة أو الإثارة.
  • شعور مبالغ فيه بالرفاهية والثقة بالنفس (نشوة).
  • انخفاض الحاجة للنوم .
  • الثرثرة غير العادية.
  • الأفكار المتسارعة .
  • التشتت .
  • ضعف في القدرة على صنع القرار
  • الحالة المزاجية للاكتئاب، مثل الشعور بالحزن أو الفراغ أو اليأس أو البكاء .
  • فقدان ملحوظ في الاهتمام أو عدم الشعور بالسعادة في جميع الأنشطة أو كلها تقريبا.
  • انخفاض كبير في الوزن عند عدم اتباع نظام غذائي مثل زيادة الوزن أو نقصان أو زيادة في الشهية .
  • الأرق أو النوم أكثر من اللازم إما الأرق أو تباطؤ السلوك التعب أو فقدان الطاقة .
  • مشاعر الذنب المفرط أو غير المناسب.
  • انخفاض القدرة على التفكير أو التركيز أو عدم التردد التفكير أو التخطيط أو محاولة الانتحار.

العلاج:

  • العلاج السلوكي المعرفي ويركز على تحديد المعتقدات والسلوكيات السلبية وغير الصحية واستبدالها بمعتقدات صحية وإيجابية، ويمكن أن يساعد العلاج المعرفي السلوكي في تحديد ما يحفز النوبات ذات القطبين. تتعلم أيضًا استراتيجيات فعالة لإدارة التوتر والتعامل مع المواقف المزعجة.
  • التثقيف النفسي ويمكن أن يساعدك التعلم عن الاضطراب الثنائي القطب (التعلم النفسي) وأحبائك في فهم الحالة ،يمكن أن تساعدك معرفة ما يحدث في الحصول على أفضل دعم وتحديد المشكلات ووضع خطة لمنع الانتكاس والالتزام بالعلاج.
  • العلاج بالتركيز على الاسرة ،يمكن أن يساعدك الدعم الأسري والتواصل مع خطة العلاج الخاصة بك ومساعدتك أنت وأحبائك في التعرف على علامات التحذير من تقلب المزاج وإدارتها.
  • علاج الإيقاع الشخصي والاجتماعي ويركز على تثبيت الإيقاعات اليومية، مثل النوم والاستيقاظ وتناول الوجبات، يسمح الروتين الثابت بإدارة الحالة المزاجية بشكل أفضل، قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب من وضع روتين يومي للنوم والنظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • العلاج الدوائي ،ضوروة المتابعة مع الطبيب النفسي لتقييم الحالة وصرف الدواء المناسب .
أما عن الادوية التي يأخذها ولا يستجيب ، فيجب مراجعة طبيبه لاعادة تقييم حالته ، وصفر الدواء المناسب لها والالتزام بالعلاج ، ويتوقف سرعة العلاج حسبحدة الحالة والالتزام به من قبل المريض وعزيمته وارادته في التخلص من هذا الاضطراب.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7958 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار