إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.8%

استشارات الحب و الزواج

تعرفت على فتاه واتقدمت لخطبتها وفي حب كبير ما بينا...

تم تقييم هذه الإجابة:
تعرفت على فتاه واتقدمت لخطبتها وفي حب كبير ما بينا لدرجة ان غلط معاها وهي فتاة ومتاكد من ذلك ولكن اكتشفت علاقات سابقة أسوأ من ما يكون لدرجة الزنا من الخلف وقمت بمواجهتها وسبتها فؤجئت باتصال أهلها ودخولها المستشفى فذهبت واطمنت عليها لحد ما رجعت البيت قعدت تعيط وتقولي سامحني انا تبت من يوم ما انت دخلت حياتي ده ربنا بيسامح وانت لا وقالتلي لو شكيت فيا سبني ومش عايزة منك حاجة وادتني دهبها وفلوسها وكل ما تملك ومضت على إيصالات أمانة بمبالغ كبيرة وقالت سبني في اي وقت واسجني كمان لو عايز انا روحي في ايدك دلوقتي وانت بصراحة مش عارف اكمل معاها بالرغم من اني حبتها اوي وكل الي هيا عملته ده ليه بتقولي استرني وبس وانا تحت رجلك بصراحة مش عارف اتصرف ازاي وانا لو اتجوزتها هيا مش هتسالني اي حاجة برجاء افيدوني

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.6%

دعنا نتفق على أمرين الأمر الأول بأنك تحبها ولم تهن عليك وقمت يزياتها برغم من كل ما حدث ولم تقم بفضحها أمام أهلك وأهلها وكتمت الأمر وهذا من طيب أصلك وأخلاقك.
الأمر الآخر بأنك أمام إختبار صعب جدا وضعت به لحكمة لا يعلمها إلا الله تعالى وحده.
الأمر الثالث والأهم هو أنك أيضا أخطأت بعلاقتك معها حتى لو كنتم في فترة خطوبة.
جميعنا لا يعلم بنوايا من حولنا ولكن قيامها بكتابة وصولات أمانة وإعطائك ذهبها وأموالها يدل على أنها نادمة.
الموضوع صعب بأن تقبله رجولتك ولكن وبما أنك من البداية لم تقم بفضحها فأكمل معروفك وتزوج بها لمدة شهر أو شهرين وخذ كل إحتياطتك بأن لا يحدث حمل وبعدها طلقها دون أن تبدوا أي أسباب للمحيطين بكم فقط قولوا بأنه لا يوجد أي تفاهم فيما بينكم فقط لا غير.
أما بالنسبة لأموالها ولوصلات الأمانة وأموالها فخذهم وأختفظ بهم ولى تتصرف بأي فلس منهم وعندما يتم الطلاق وبعد إنهاء الموضوع أعدهم لها بشكل كامل ولى تخبرها بأنك تنوي القيان بذلك،فهي بالنهاية لن تشتري سكوتك وأنت بأصلك لن تقبل بأن تأكل أموال فتاة مهما كان السبب ففي النهاية هي ضلع قاصر وأنثى ضعيفة.
ما ستفعله هذا ليس لأجلها ربما تكون مظلومة وأجبرت على ما حدث ولكن ما ستفعله هذا فقط من باب الستر لا أكثر لا من باب حزن عليها أو حب.
كما قلت لك أنت وضعت بتجربة وإمتحان صعب وربما درس لك حتى لا تقع أنت أيضا بالمحظور مع أي فتاة أخرى.إجتز هذا الإختبار وأعتبر ما ستقوم به خالصا لوجه الله تعالى وبنية الستر وتأكد تماما بأن الله سيعطيك أكثر مما تتمنى ويعوضك بكل خير وسيجازيك خير جزاء.
وقيامك بهذا الأمر سيكون بعلمها بإستثناء موضوع الذهب والأموال والإيصالات أعدهم لها بعد إنهاء الموضوع ووقوع الطلاق.
أما الخيار الثاني والذي أنصحك بأن لا تفكر به مطلقا أن تتركها وتتخلى عنها وتأخذ أموالها وهذا الخيار سوف يؤذيك بقدر أكبر من أذيتها هي لإنها بهذه الحالة ستكون مظلومة ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله تعالى حجاب .
أنت تماما كمن وضع أمامه خياران خيار في ظاهره خير كبير سيعود عليه ولكن حقيقته بأنه شر ، وخيار آخر ظاهره شر ولكن باطنه به خير كبير وستر ورحمة لك ولها. كن رجلا بكل ما تحمل الكلمة من معنى معها وتعامل 

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 98%

بما يرضي الله تعالى بغض النظر عن أي إعتبار

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار