إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.5%

استشارات الحب و الزواج

انا صديقي خاني مع البنت الي احبها

تم تقييم هذه الإجابة:
انا صديقي خاني مع البنت الي احبها
مساعدة الخبير: هل تم زيارة طبيب حول هذا الأمر؟ هل تم تناول أي أدوية؟
لا
مساعدة الخبير: هل هناك أي شيء مهم في التاريخ الطبي يجب أن يعرفه الطبيب؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.6%

الخيانة مؤلمة ولى أحد ينكر عليك ذلك ولكن ومن حسن حظك بأن الله تعالى إختصر عليك الكثير من الوقت وكشف لك حقيقة شخصين أمامك بنفس الوقت وهذا فضل ونعمة حيث أنه وفر عليك العديد من السنوات لمعرفة حقيقتهما كلا على حدة.
لذا انظر الى الجانب الإيجابي من الموضوع وتأكد تماما بأن بقائهم معا لن يطول ولو طال لن يعيشوا حياة هانئة أبدا وسيأتي يوما ما سواء كان قريب أو بعيد ويعودوا لك الاثنين نادمين ويشعرون بقيمة ما خسروا وسيحاولان إعادة علاقتهم بك وإلقاء اللوم على الطرف الآخر لإقناعك بالرجوع.
ولكن ولحين قدوم هذا اليوم ما عليك فعله هو أن لا يجدوك واقفا في مكانك بل يجب أن تكون في مكان يتمنى الإثنين لو يتمكنوا من بلوغه وكأنك نجمة عالية في السماء يصعب الوصول لها.
لذا لا تطوي هذه الصفحة من دفتر أيامك بل مزقها بكل ما فيها من تفاصيل مؤلمة ومفرحة وركز على مستقبلك وحياتك ونجاحك وتأكد تماما بأن كل ساق سيسقى بما سقى وأن تكون مظلوم خير لك من أن تكون ظالما ولكن الذكاء يكون يتحويل هذا الظلم إلى نقطة إنطلاق جديدة والنظر إلى الجانب الإيجابي من الموضوع وهو بعد من يظهرون لك الخير وفي داخلهم شر لك ولى تنسى بأننا لا نتعلم إلا عندما نتعلم وأن التجارب التي نمر بها وخاصة المؤلمة منها ما هي إلا مرحلة لإعدادنا لنجاح قادم وبناء قدرتك على التمييز بين الصادق والكاذب بشكل أسرع فالبشر ليسوا ملائكة أبدا وسوف تلقى الكاذب والخائن والمنافق والذي يسعى فقط للحصول على مصلحة ما ويحاول أن يستغلك وبالبمقابل أيضا هناك الصادقين المحبين دون أدنى مصلحة والذكاء يكون بقدرتك على التعامل وعدم جعل الأشخاص السيئين يكسرونك بل على العكس عليك أن تعتبرهم درسا من دروس الحياة وتشكرهم بينك وبين نفسك على جعلك تغير من طريقة تفكيرك إلى الأفضل.
ولى تفكر أبدا بالإنتقام منهم أبدا ، نجاحك هو أكبر إنتقام وتذكر بأن الدنيا تدور وأن كل من ظلمك سوف يأتي يوم ويعيد لك حقك ولو مرغما وسترى إبداع الله تعالى في تسوية حقوق العباد وإعادة كل حق لصاحبه ولو يعد الحين ففي هذه النقطة تحديدا اترك الأمر لله تعالى فهو المنتقم الجبار ولى تعتمد على نفسك بإعادة حقك.
نتمنى لك التوفيق

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار