إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.5%

استشارات الحب و الزواج

صديقتي بتسأل و بتقول ... انا و شخص بنحب بعض جدا...

تم تقييم هذه الإجابة:
صديقتي بتسأل و بتقول ... انا و شخص بنحب بعض جدا .. مش بنتكلم نهائي ولا بينا اي تواصل .. كل واحد فينا قرر يعيش حياته و يشوف فرصه تانيه .. لكن كل ما اقرر ان اتخطب او اتجوز او اخود اي خطوة في حياتي يرجع جوايا يتجدد الامل ف ان الشخص الي حبيته ده هيرجعلي و حاسه إحساس قوي جدا انه من نصيبي .. رغم استحالة الاسباب و رغم ان كل الظروف بتقول عكس كده . و الغريب انه حاسس نفس الاحساس و حاسس اننا هنتجوز بس ازاي و امتي و فين مش عارفين ... هل ده إحساس ربنا وجدو جوانا ولا ده إحساس احنا اخترعناه علشان نفسنا نبقي مع بعض .. للعلم اننا عندنا يقين و حاسين إحساس قوي بان ربنا هيجمعنا . هل الامل ده من عند ربنا فعلا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.8%

بالنسبة لها فإن هذا الإحساس هو ما تتمنى حدوثه وليس إشارة إلى ما قد يحدث ، أما بالنسبة له فيستخدم هذا الإحساس كوسيلة لإعطائك أمل بأنه لربما يأتي يوما ما وتتغير الأحوال ليبقى معك مع علمه بإستحالة إرتباطكم أو عدم رغبته به أساسا.
في أمور حياتنا يجب علينا بأن نستفتي قلوبنا ولكن بالإضافة إلى إستفتاء القلب يجب بأن يصاحبه تحليل منطقي للأمور وتحليل للمعطيات.
ولكي أقرب لك الصورة أكثر هناك فرق كبير بين من يتوكل على الله تعالى وبين من يتواكل عليه، فالذي يتوكل على الله يقوم بالواجب الذي عليه كاملا دون أي نقصان وبعد ذلك يطلب التوفيق من الله تعالى وفي هذه الحالة وبما أنه قام بكل ما عليه وبناء على مجريات الأحداث تجدين بأنه يقول بأن هذا الأمر سيتم أو أنه لن يتم.
بعكس المتواكل الذي لا يفعل اي شيء ولى يتخذث أي خطوة تذكر وينتظر نتائج مبهرة تحدث معه ويقول بأنني اشعر بأن الأمور سوف تسير كما أريد.
ففي حالة الزواج في حال التوكل يتقدم الشاب للفتاة ويقدم المهر ويوفر البيت ويقوم بكل المطلوب منه بشكل كامل ويتوكل على الله وتجدين بأن هذا الزواج لا يتم لسبب ما غير متوقع كوفاة أحدهم لا سمح الله أو وقوع حادث أو أي سبب يحول دون إتمام الزواج ، فهنا نقول بأنه النصيب والقضاء والقدر.
أما المتواكل الذي تعجبه فتاة ويقول لها بأنه يريد الزواج منها ويبقى معها على هذا الأساس لفترة طويلة وفي يوم وليلة يتزوج غيرها بحجة النصيب ، ففي هذه الحالة هذا ليس نصيب بل هي رغبته ونيته بعدم الزواج منها وليس نصيب أو قضاء وقدر.
لذا عليك أن تفرقي بين الأمرين وتميزي بين ما تشعرين وتتمنين وبين المعطيات ومجريات الأمور على أرض الواقع حتى لا تكتشف في النهاية بأنها خسرت أجمل سنوات عمرها على وهم زرعته بعقلك وقلبك وعشت عليه

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24322 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار