إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24414 | نسبة الرضا 97.5%

استشارات الحب و الزواج

انا متجوزه وعندي تلات بنات اتعرفت على واحد واتعلقت...

تم تقييم هذه الإجابة:
انا متجوزه وعندي تلات بنات اتعرفت على واحد واتعلقت بيه هوا حبني اوى وانا كمان حبيتو وبعدين جوازي عرف وحبيبي دا بعد عني علشان خاف لحسن بيتي يتخرب وانا مش قادره ابعد عنو ومش عارفه اعمل ايه

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24414 | نسبة الرضا 97.8%

دعينا نتفق بأن ما تقومين به هو خيانة لله تعالى قبل أن تكون خيانة لزوجك فالزواج يسمى بالميثاق الغليظ ، ودخول شخص على حياتك غير زوجك هو خيانة لهذا الميثاق الغليظ قبل أن يكون لزوجك الذي قال به النبي صلى الله عليه وسلم " لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها".
وهذا الحديث تعبير مجازي ولى يقصد به السجود الفعلي بل من باب تعظيم مكانة الزوج لدى زوجته وأهميته وأهمية طاعته.
أما بالنسبة لهذا الشاب فهو تركك ليس لأنه يخاف عليك لأنه لو كان فعلا يحبك ويخاف عليك لما سمح لك ولنفسه بدخول علاقة بهذا الشكل هو فقط لا يريد أن يؤذي نفسه ويدخل نفسه بمشاكل هو بغنى عنها فتركك وحدك بوجه هذه العاصفة وربما بعد أن تتحسن الأوضاع ويتأكد بأن كل شيء سار على ما يرام ربما يعود وربما سيبحث عن ضحية غيرك يقوم بإستغلالها بإسم الحب والذي هو بالأصل لا يمت للحب بصلة.
بشكل منطقي وعقلاني وازني الموضوع بعقلك عند وقوع المشكلة تخلى عنك وذهب بغض النظر عن الحجة التي إستعملها بالنتيجة هرب ولم يقف بجانبك.
قبل وقوع المشكلة وإنكشاف الموضوع لم يسعى ليكون معك بل تركك مع رجل آخر.
وفي النهاية هو قضى وقت معك وعند وقوع المشكلة التي كان بإمكانه أن يجعلها فرصة بالنسبة  ليخرجك من حياته ويحل محله كزوج إختفى.
وفي النهاية أين أنت الآن مع زوجك الذي أسئت له ولنفسك ولبناتك اللذين لم تضعيهم بالحسبان والذي من المفترض بأن يكونوا مسؤوليتك وأمانة عندك ومركز الكون والإهتمام بالنسبة لك.
زوجك إنسان عقلاني محترم لم يفصلك عنهم برغم ما فعلت لو كان رجل آخر فأول ما سيفعله هو حرمانك من بناتك والإنفصال عنك وفضحك أمام أهلك والمجتمع ولن يلومه أي إنسان فقانونا يحق له ذلك وعرفا أيضا يحق له ذلك،
ومن المؤكد بأنك سمعت عن العديد من القصص المشابهة وتسمعين كل يوم بالجرائد والصحف كيف يكون تصرف الزوج بمثل هذه الحالات.
لذا حافظي على الفرصة التي أعطيت لك وأستغليها بتصحيح خطأك لأجل بناتك على الأقل وحفاظا على سمعتهم فأنت تعلميم بأن سمعة الأم من سمعة بناتها فكري بهم قبل أي إنسان.
إطوي صفحة الماضي بكل ما فيه وأجعلي كل تركيزك على بناء علاقة جيدة مع زوجك ومحاولة ترميم الشرخ الذي وقع بينكم وحتى لو عاد هذا الشخص لحياتك أنت لا تعودي تذكري دائما بأنه تخلى عنك بأشد أوقات حاجتك له والذي يحب لا يفعل ذلك.
من يحب حقا هو من كتبك على إسمه وأعطاكي مفتاح بيته وقابل إسائتك بإحسان وليس من تركك بوجه الريح وحدك ولم يأبه بأن لديك بنات لو أحبك حقا لتركك أو بمعنى آخر لما دخل حياتك وأنت متزوج.  وفكر بهذه اللحظة التي سيكتشف أمرك بها والتي لا يعلم عواقبها ومدى ردة فعل زوجك عليها.
فكري بهذه الطريقة مليا وسوف ترتاحين وتحمدين الله تعالى على ما حدث وأنه إبتعد عن حياتك.
نتمنى لك التوفيق.

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24414 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار