إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24274 | نسبة الرضا 97.6%

استشارات الحب و الزواج

كيف تعالج قلبي ازا انكسر

تم تقييم هذه الإجابة:
كيف تعالج قلبي ازا انكسر

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24274 | نسبة الرضا 97.8%

كسر القلوب هو من الأمور التي يواجهها الإنسان في حياته نتيجة لعلاقة أو زواج أو خطوبة لا تسير بالشكل الذي نريد أو لا ينتهي النهاية التي نسعى للوصول لها ، وذلك لعدة أسباب متنوعة سواء كانت بسبب رفض أهل أو خيانة أو خلافات أو حتى شدة حب تدفع بأحد الطرفين للتسبب بالألم للشريك من باب الحب وهذا الأمر يحدث كثيرا.
فعلى سبيل المثال من فرط الحب يصبح هناك غيرة زائدة قد تدفعه لخلق مشاكل لا حصر لها ، هو يحبك ولكن الالم الذي يسببه لك نتيجة لهذا الحب.
وبالمحصلة النهائية قد وصلت لمرحلة تشعرين بها بأن قلبك قد أنكسر.
وهذه المرحلة مرحلة مهمة جدا فإما أن تعودي بعدها أقوى من قبل وإما أن تصلي لمرحلة سيئة جدا لا سمح الله لن تتمكني من النهوض بعدها لا سمح الله.
لذا عليك أن تكوني واعية جدا بهذه المرحلة وتعرفي بأنها ستمر ولن تبقى وأنت وحدك من تحدد المدة الزمنية لهذا الموضوع فإما أن تستسلمي وإما أن تأخذي العبرة والدرس وتمضي بحياتك محملة بخبرة جديدة تمكنك من الإختيار السليم في المرة القادمة.
وما عليك فعله ليس أمرا مستحيلا بل يمكنك فعله أولا أخرجي كل الحزن والمشاعر السلبية التي بداخلك ولى تمنعي نفسك من البكاء ولو بحرقة حتى لو أستغرق الأمر منك يوما كاملا.
بعدها خذي قرارك بأنكَ ستبدأي حياة جديدة وضعي خطة للسير عليها.
تخلصي من اي شيء قد يذكرك به سواء هدايا حسابات تواصل ارقام هواتف أو أي شي ممكن أن يوصلك اليه.
تجنبي الذهاب إلى أماكن كنتم تذهبون لها معا أو من الممكن أن يتواجد بها .
ضعي لك هدف بحياتك تسعين للوصول إليه ويفضل بأن يكون ضمن إهتمامتك ورغباتك.
أحيطي نفسك بالأشخاص المرحين وابتعدي عن كثيري الشكوى والتذمر.
خصصي وقت لأهلك اجلسي معهم به وتجنبي الجلوس بمفردك 
إهتمي بنفسك وبجمالك وغيري في شكلك وقصة شعرك وليس شرطا بأن يكون التغير مكلفا بأمور بسيطة ستتمكنين من إحداث تغير بشكلك ينعكس عليك بشكل إيجابي.
لا تفكري بما يفعل ولماذا فعل ولماذا قال هو مضى بحياته ولم يلتفت لما حدث معك وأنت كذلك إفعلي وتعلمي بأن تسامحي ليس لأجله بل لأجلك لأن مسامحتك سوف تجعلك لا تفكرين به.
"ولا تسترجعي من أبعدته يَد القدر عن أيامك؛ لله تدابيره، وبعض الفقد فيه رحمة."

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 24274 | نسبة الرضا 97.6%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار