إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7330 | نسبة الرضا 97.6%

الزواج و الإرشاد الأسري

احس بخوف وهلع وغثيان ودوخه هذي اعراض عندي ابي اعرف...

تم تقييم هذه الإجابة:
احس بخوف وهلع وغثيان ودوخه هذي اعراض عندي ابي اعرف المشكله عندي لها اكثر ٣سنوات
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
نعم وصرف لي علاج التفسيه
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
تحسنت بعض الشي الحين رجع اقوي

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7330 | نسبة الرضا 97.9%

بناءا على ما ذكرتي مما تعانيه فمن الواضح أنك تعاني من نوبات الهلع :

وهي نوبات مفاجئة من الخوف الشديد الذي يسبب ردود فعل جسدية شديدة، عندما لا يكون هناك خطر حقيقي، أو سبب واضح. وقد تكون نوبات الهلع مخيفة جدا، وعند حدوث نوبات الهلع، قد تعتقد أنك سوف تفقد السيطرة، أو تعاني من الأزمة القلبية، أو حتى تشعر أنك تموت.
وترجع أسباب نوبات الهلع الى:

  • العوامل الوراثية والجينات.
  • مرور الشخص باستمرار بأمور تسبب قلقه وتوتره وتتسبب له بضغوطات نفسية ، مثل الصدمات والتجارب المؤلمة والمخيفة.
  • مرور الشخص بمراحل انتقالية كبيرة الوقع، مثل: الانتقال للدراسة في الجامعة، والزواج، وإنجاب الطفل الأول.

وقد تحدث نوبة الهلع عندما يتم إفراز الأدرينالين في الجسم دون محفز حقيقي، وبسبب عدم قدرة الجسم على استعمال الأدرينالين الزائد نظرًا لعدم وجود خطر فعلي، فإن الادرينالين يتسبب في دخول الشخص بنوبة هلع.
الأعراض:

  • الإحساس بالهلاك، أو الخطر الوشيك.
  • الخوف من فقدان السيطرة أو الوفاة.
  • خفقان، وسرعة ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الارتجاف، أو الارتعاش.
  • ضيق التنفس، أو الضيق في الحلق. القشعريرة.
  • الهبات الساخنة.
  • الغثيان.
  • تقلصات البطن.
  • ألم الصدر.
  • الصداع.
  • الدوار، الدوخة، أو الإغماء.
  • الإحساس بالخدر، أو الوخز.
  • الإحساس بعدم الواقعية، أو الانعزال.
العلاج:
  1. العلاج النفسي بالتحدث مع الطبيب لتحديد الاسباب وتوجيهك للتغلب عليها ، وتعلم تقنيات مواجعهة الخوف والاجهاد النفسي .
  2. العلاج السلوكي المعرفي يساعد على معرفة أن أعراض الهلع ليست خطيرة، من خلال تجربتك الخاصة ، وسوف يساعدك المعالج على إعادة خلق أعراض نوبة الهلع والتعرض لها تدريجيا بطريقة متكررة وآمنة(العلاج بالتعرض) وبمجرد أن تصبح الأحاسيس الجسدية للهلع غير مهددة للحياة، تبدأ النوبات في الشفاء،  ويمكن أن يساعد العلاج الناجح أيضا في التغلب على المخاوف من المواقف التي تجنبتها بسبب نوبات الهلع.
  3. ممارسة الرياضة وتمارين التنفس العميق في الهواء الطلق.
  4. العلاج الدوائي ، التوجه للطبيب النفسي لإعادة تقييم الحالة وصرف الدواء المناسب ، والالتزام بتناوله في مواعيده المحددة .

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 7330 | نسبة الرضا 97.6%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار