إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 37433 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة

السلام عليكم

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكم
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع دكتور الشريعة عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
انا طالبة في الصف الخامس وناخذ سورة النبأ ولدينا مشروع في البيئة وربطنا سورة النبأ بهذا المشروع واستخرجنا منها ان الله تعالى ذكر مكونات البيئة الطبيعية فيها السؤال كيف يجب على الانسان استغلال هذه المكونات بطريقة صحيحة يأجر عليها و لا يآثم عليها

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 37433 | نسبة الرضا 98.4%

وردت في سورة النبأ كثير من مفردات الطبيعة والبيئة من حولنا، والتي لم يخلقها الله هباء بل خلقها ليستفيد الإنسان منها ويوظفها بصورة جيدة في حياته. 
وجعلها أمانة في عنق الإنسان ومن هذه المفردات (الأرض، الجبال، مياه الامطار، الحدائق، الأعناب) 
والإنسان يستطيع أن يستغل هذه المفردات بصورة تحقق له نفع وفائدة وكذلك تجعله يحفظ امانتها على اكمل صورة. 
فالأرض مثلا يعمرها بأن يزرعها ويبني فيها المنشآت النافعة للإنسان من مدارس ومستشفيات وغيرها، والجبال يستطيع تعميرها من خلال الزراعة فيها وبناء جدران استنادية تخفف من انحدارها وتجعل منها مناطق مأهولة بالناس، ومياه الأمطار التي تنزل من المعصرات حسب ما ورد في السورة يخزنها الإنسان ويستفيد منها في حياته بدلا من أن يتركها تذهب هباء، والحدائف يعمرها بكل ما لذ وطاب من المزروعات. 
كل هذه الأفعال تجعل الإنسان يستفيد وينال ثوابا عظيما من الله دون أن يأثم. 
يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط تحميل تطبيق جواب

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 37433 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار