إسأل مفسر الاحلام الآن

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 26191 | نسبة الرضا 98.9%

تفسير الأحلام

السلام عليكم

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكم
مساعدة مفسر الأحلام: أرجو أن تشرح الحلم بالتفصيل حتى يعطيك مفسر الأحلام تفسير دقيق ومفصل؟
حلمت حلم كنت انا وزوجي على السرير وطلب مني الجماع وقلت بس بروح اتجهز لك وارجع ورحت اتجهز والبس واتعطر وطولت ورجعت وحصلت نام وقومته قلت يالله انا جاهزه واشوف لشعري الا اشقر واستغربت لان انا بالطبيعه شعري لونه اسود
مساعدة مفسر الأحلام: هل هناك أي شيء آخر مهم الذي يجب أن يعرفه مفسر الأحلام؟
فيه مشكله حاليا بيني وبين زوجي وووصلت للطلاق

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 26191 | نسبة الرضا 98.9%

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الأخت الفاضلة: خيراً رأيت وشراً كفيت بأذن الله، رؤيا الشخص المعروف في الحقيقة في المنام فهو يدل على نفسه، ولا يكون رمزاً لغيره فهو ذات الزوج، ورؤيا السرير في المنام وعليه فراش، دل على الحالة الزوجية، ورؤيا طلب الزوج الجماع من زوجته ولم تكون مستعدة لذلك، فقد يدل على تمسك الزوج بك، ولكنك لا تقابله بنفس الرغبة والأصرار فالحذر، فرؤيا عدم الإستعداد للجماع دل على إغفال أو الإنشغال عن حاجات الزوج العاطفية فالحذر، ورؤيا الإستعداد للجماع ثم نوم الزوج، هو كذلك يرمز إلى أنك لا تزال على إستعداد للإجتماع معه وإستمرار الحياة الزوجية بعد ترتيب بعض الأمور الخاصة بينكما، ورؤيا بأن الزوج قد نام ليس جيد، فالنوم بالمنام يدل على الغفلة في دينه أو دنياه، فالنائم غافل لا يدري ما يدور م حوله، إذا كان الزوج رجل صالحاً يقيم دينه بداء الواجبات وبالبعد عن المحرمات، فالنوم يكون طمأنينة إلى أنك إلى جانبه
ودلالة بأنك أيقظته من نومه، فقد يكون هذا ما يحتاجه إن تيقظه من غفلة عنك، فبعض الرجال بل أكثرهم بعد الزوج ممن يحب تتغير طريقتهم في التعبير عن حبه وإعجابه بزوجته مما لا يعجب الزوجات على الغالب التي تحتاج من زوجها أن يسق جذرها بالمحبة والكلام الجميل، فالنصحية أختاه، إذا كان زوجك رجلاً صالحاً تتوفر به الشروط الشرعية من الدين الصحيح والخلق الطيب بأن تتمسك به ولا تفرط به، فالطلاق أمر عظيم وهو أعظم هدف يسعى له الشيطان، قال تعالى: ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ . ثم قال سبحانه: مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ، البقرة 102، إن تفريق الرجل عن زوجته من أتباع شرع الشيطان، شياطين الأنس أو الجن، وقال رسول الله صل الله عليه وسلم: « إن إبليس يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة. يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا. فيقول: ما صنعت شيئا. قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته. قال: فيدنيه منه، ويقول: نعم أنت » رواه مسلم. فالحذر من الوقوع بمكائد شياطين الأنس والجن،
الطلاق وهدم بيت الأسرة وتشتيت العائلة والأولاد إذا كان هناك أبناء لا يشك عاقل بأنه من عمل الشيطان اللعين، ولم يكون في يوم الطلاق أمر مستحب بل هو أعظم ما يقوم به الشيطان أن يفرق بين الرجل وزوجته، يروى عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: ( أبغض الحلال إلى الله الطلاق ) وهذا الحديث عن النبي فيه خلاف، لكنَّ معناه صحيح، أن الله تعالى يكره الطلاق، ولكنه لم يحرمه على عباده للتوسعة لهم، فإذا كان هناك سبب شرعي قاهر للطلاق ولا يوجد حل غيره صار ذلك جائزاً، وذلك لما يترتب عليه من مصائب ومشاكل أعظم من ما يحصل بين الزوجين، فإذا كان زوجك رجلاً صالحاً على العموم ولو كان فيه شئ من النقص خوصاً في أمور الدنيا، فهذا الرجل الذي يزوج ويتمسك به وتؤجر المرأة على الزواج به والمحافظة عليه والصبر معه إذا حصلت مشاكل فليس هناك بيت يخلو تماماً من النزعات، فإذا كان الزوج فيه هذه الشروط ولا يوجد سبب شرعي لطلاق فلا يجوز التفكير بالطلاق ولا بطلبه وهو أثم توعد الله به المرأة على فعله فقال: صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة ) صححه الألباني في صحيح أبي داود، ولتعلم الأخت بأن أمة محمد تمر بظروف عظيمة وخراب كبير في الأسرة المسلمة وبالذات العربية، فنسبة الطلاق في البلاد العربية من عقود الزواج بلغ 60%، وهذا رقم مرعب يشير إلى أن الأسرة العربية إلى دمار وشتات، والسبب الأول هو البعد عن دين الله وترك شرع الله وتباع شرع وافكار الغرب بزراعة الفتن في بلاد المسلمين وفي بيوتهم من صراعات غير صحيحة بين الرجل والمرأة وقد تجاوز كل منهما حده للأسف، لذلك أنصح الأخت مرة أخرى إذا كان الزوج رجلاً صالحاً كما ذكرت بأن تبادر بأنهاء هذه الحالة بدون مقدمات وبقهر الشيطان والنفس الأمارة بالسوء ومن يوسوس من شياطين الأنس والجن ويزيدون الفرقة ثم يكونون أول من يتخلوا عنك ويتركوك مع وحدتك والهموم، أسال الله أن يصلح لك زوجك ويصلحك له ويوفقكما لما فيه خير لكما في الدنيا والآخرة والله أعلم.
 يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط: تحميل تطبيق جواب


الرد من العميل

هو اللي طالب الطلاق ياشيخ وانا اللي متمسكه فيه

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 26191 | نسبة الرضا 98.9%

الأخت الفاضلة: سوف أتكلم من ما فهمت من المنام.
هو طالب الطلاق لعله كان لديه شئ من تقصير من طرفك أو إهمال وهذا يفهم من طلبه الجماع مع الأعتذار من اللفظ، فالمرأة إذا تركت زوجها حتى يطلب منها دل ذلك على التقصير والإنشغال عنه وقد يكون إهمال، وكذلك حينما إستعديت إلى أن رجعت للسرير كان قد نائم وهو ما يشير إلى أنك قد أطلت فترة التغير أو الإنتباه للزوج حتى غفى وأعرض عنك للأسف، الأخت الفاضلة: إذا كان هذا ما حصل أنصح بالصبر وتحمل ردت فعله فلعله مجروح في مشاعره، ثم لا يعيبك أبداً إذا حاولت تصحيح ما عندك من خلل ونقص إذا كان موجود وفعل ما يجعل زوجك يرجع لك ما لم يكون محرم، بل تمدح المرأة على ذلك في الدنيا وتؤجر في الآخرة عند الله بأذن الله، ولا بأس في توصيل له ذلك بأية طريقة تجدها بين يديك فهو لا زال زوجك وهذا كله إذا كان الرجل من أهل الصلاح، وإلا إذا كان مضيع لدينه فهو لا يستحق أن تبذل المرأة الصالحة له إلا إذا ترجت منه التوبة والصلاح،  أسال الله أن يرزقكم الأيمان الثابت والعفاف والحياء وأن يجعل زوجك رجلاً صالحاً ويكون سبباً لسعادتكم في الدنيا وعوناً على الآخرة، ويرزقكم منه الذرية الطيبة الصالحة التي تقر أعيونكم، اللهم آمين.

الرد من العميل

لا ياشيخ بالعكس هو اللي مقصر معي وانا اللي كنت اطلب وابادر زمان ،.وهو مقصر بحق ربي وبعيد عنه ياشيخ .،انا ابيه وابي الصلح بس هو اللي رافض

الرد من العميل

ب

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 26191 | نسبة الرضا 98.9%

الأخت الفاضلة: أذكرك بأني أتحدث عن المنام وليس عن الحقيقة
فإذا كان المنام ليس كما هي الحقيقة فقد يكون مجرد حلم وليست برؤيا من الله،
وبما أن زوجك رجل بعيد عن دينه وليس له خلق طيب ولا يبحث عن الصلاح ولا الصلح فلعله لا يستحق إمرأة مثلك تصبر وتحاول الصلح والإصلاح وتتبع شرع ربه، وإذا كان لا يصلي ولا يحافظ على دينه أو يفعل المحرمات القطعية فالأصل هذا لا يجوز البقاء عنده، فلعل الله يريد لك الخير إن شاء الله، قال تعلاى:( وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)  البقرة 216) ولعله يعلم تمسكك به ويريد أن يستغل ذلك ويفرض عليك ما يريد فالحذر، أسال الله أن يوفقك ويأخذ بيدك ويبدلك زوجاً خيراً منه، والله أعلم.

إسأل مفسر الاحلام

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 26191 | نسبة الرضا 98.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار