إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 6534 | نسبة الرضا 97.9%

الزواج و الإرشاد الأسري

انا لدي اوهام تجعلني اتكلم مع نفسي

تم تقييم هذه الإجابة:
انا لدي اوهام تجعلني اتكلم مع نفسي

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 6534 | نسبة الرضا 97.5%

قد يمر الانسان في مشكلات معقدة ومتراكمة ، أو في مواقف حياتية ضاغطة ، تؤثر على طريقة تفكيره وتشوهه بسبب ما يعيشه من ضغط نفسي شديد ، وهذا ما يجعله يفكر بطريقة مبالغ بها وفي أدق التفاصيل ويحلل المواقف والقضايا بطريقة مفرطة تجعله يتوهم ، والأفكار هي من تبعث ذلك ، وقد تكون هذه الأوهام عابرة ، والحديث مع النفس هو عبارة عن تفكير وتحليل ، ويجب السيطرة على هذه الحالة قبل أن تتفاقم وتصبح اضطراب نفسي أو عقلي ، من خلال التخلص من الأسباب ومراقبة التفكير وضبط ، بتجاهل الأوهام والأفكار ، وعدم الافراط في التفكير ، والاهتمام بالجوانب الايجابية ،،
أما اذا كانت هذه الأوهام مستمرة لمدة تتعدى الشهر مع زجود هلاوس سمعية أو بصرية فانها في هذه الحالة تتشابه وتشير الى الاصابة بالفصام :
وهو اضطراب حاد في الدماغ يشوه طريقة الشخص المصاب به في: التفكير، التصرف، التعبير عن مشاعره، النظر إلى الواقع ورؤية الوقائع والعلاقات المتبادلة بينه وبين المحيطين به ،  هو عبارة عن اضطراب نفسي ، لا يستطيع الشخص المصاب به التفريق أو التمييز بين الواقع وبين الخيال.

الأعراض:

حتى يتم تشخيص المريض بالفصام يجب أن يتوافر معيارين تشخيصيان مع وجود كل منها معظم الوقت خلال فترة شهر على الأقل، مع تأثير كبير على الأداء الاجتماعي أو المهني لمدة ستة أشهر على الأقل. فيجب على المريض أن يعاني من الأوهام أو الهلوسات أوالحديث غير المنظم. العَرَض الثاني يمكن أن يكون عَرَض سلبي أو سلوك غير مُنظم بشدة أو جامودي تماما.

  • الأوهام 
  • الهلوسة 
  • أعراض الارتباك والبلبلة الخاصة بالفصام
  • أعراض الارتباك والبلبلة تعكس عدم قدرة الشخص المصاب بالفصام على التفكير الصافي والتصرف بترو وبتحكيم العقل
  • تركيب جمل غير منطقية أو استعمال كلمات غير ذات معنى، الأمر الذي يصعّب على الشخص المصاب بالفصام التواصل مع المحيطين به
  • الانتقال السريع من موضوع إلى آخر أو من فكرة إلى أخرى
  • بطء في الحركة
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات
  • الانشغال الزائد بكتابة عديمة المعنى
  • ميل إلى نسيان أمور معينة أو فـَقد (إضاعة) أغراض
  • تكرار حركات أو إيماءات، مثل المشي ذهابا وإيابا أو المشي بشكل دائري
  • صعوبات في التفكير بشكل منطقي وفهم ظواهر يومية، مثل: نغمات، ضجيج ومشاعر
  • انعدام الإحساس أو التعبير عن المشاعر، أفكار وحالات مزاجية لا تتلاءم مع الوضع القائم (مثلا، الإجهاش بالبكاء بدلا من الضحك عند سماع نكتة)
  • الانسحاب من الحياة العائلية، حياة المجتمع والنشاطات الاجتماعية
  • نقص في الطاقة
  • نقص في الدافعية
  • فقدان المتعة أو الاهتمام بالحياة
  • عادات صحة سيئة وعناية منقوصة
  • مشاكل في الأداء الوظيفي، سواء في المدرسة أو في مكان العمل أو في نشاطات أخرى
  • المزاجية (المزاج المتقلب – الحزن حتى الإكتئاب أو الفرح، أو حالات مزاجية متقلبة)
  • فتور الشعور (جمود) – حاله يبقى فيها الشخص في نفس الوضعية بشكل دائم لفترات زمنية طويلة جدا.

العلاج:

  • التأهيل ، الذي يتركز في تطوير المهارات الاجتماعية والتدريب المحترف لمساعدة مرضى الفصام على الاندماج وأداء مهامهم في المجتمع وعيش حياة مستقلة، قدر الإمكان.
  • المعالجة النفسية الفردية ، التي تهدف إلى مساعدة المريض على فهم المرض الذي يعاني منه بطريقة أفضل، ومساعدته على مواجهة المشكلة وتطوير وسائل لحلها.
  • المعالجة العائلية، التي تهدف إلى مساعدة عائلة المريض على التعامل بشكل أفضل مع شخص قريب يحبونه ومصاب بمرض الفصام، ومنحهم وسائل لمساعدته بأفضل الطرق وأكثرها نجاعة.
  • الانضمام الى مجموعات الدعم والعلاج، التي تهدف إلى توفير دعم متبادل على أساس ثابت.
  • العلاج الدوائي ، التوجه للطبيب لتقييم الحالة وصرف الدواء المناسب والالتزام بتناوله في مواعيده المحددة.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

 

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 6534 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار