إسأل خبيرة العلاقات العاطفية الآن

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 23281 | نسبة الرضا 97.9%

استشارات الحب و الزواج

السلام عليكم كيف يمكنكم مساعدتي؟ انا متزوجه واقوم...

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكم كيف يمكنكم مساعدتي؟ انا متزوجه واقوم بخيانة زوجي وارغب في الطلاق لكني لاااااستطيع.. اعيش بجحيم يومي مالحل
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
زوجي رجل لايعيبه شي العيب داخلي انا، هو يحاول ارضائي بشتى الطرق لكني لااحبه ، عندي ولد والشخص الذي اخون زوجي معه معرفتي به قبل ان اتزوج لكن انفصلنا وعاد لي واكتشفت بان مشاعري تجاهه لازالت موجوده اعيش في صراع وتناقض

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: مها سرور

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 23281 | نسبة الرضا 97.9%

عليك أن تتأكدي تماما بأن الطلاق لو وقع فإن الرجل الثاني لن يتزوجك هو فقط عاد لحياتك ليدمرها لا ليرتبط بك فقد كنت أمامه وغير متزوجة وكان بإمكانه الزواج بك ولى تضعي له اي مبرر لان من يريد شيء بصدق سوف يحصل عليه.
لذا وبما أن زوجك يحبك ويسعى لإرضائك الأفضل بأن تحافظي عليه لكي لا تخسري كل شيء في النهاية.
عندما يتخذ الشاب او الغتاة قرار الزواج عليهم ان يدركوا بان التفكير يجب ان لا يقتصر على فرد فالتفكير يجب ان يكون بالمصلحة العامة للعائلة فزوجك وطفلك أمانة عليك ان تحافظي عليها.
وتأكدي تماما بان حزنك وبؤسك هو نتيجة خيانتك لزوجك وليس لانك لا تحبين زوجك ولن تحصلي على طعم الراحة إلا في حال قطعت علاقتك بهذا الشخص.
ضعي مخافة الله امام عينيك لتحل مشكلتك. تخيلي لو عرف زوجك بالموضوع هل سيترك ابنك معك وكيف سيكون موقفك امام اهلك وأمامه وامام المجتمع فكري بالمعاناة التي سيعيشها ابنك في حال انكشف الموضوع احمدي الله على نعمة الستر وتوبي اليه ووثقي علاقتك بزوجك لانه في نهاية المطاف سوف يمل وستجدين نفسك بلا اي شيء
جربي ان تقولي لهذا الشخص بانك انفصلت عن زوجك وستجدين بانه سيختفي من حياتك وفي أحسن الاحوال سوف يضع حجج لتأجيل الارتباط مثل انه يريد اقناع اهله بالزواج من فتاة لديها طفل وسيفتعل المشاكل لحين انهاء هذه العلاقة هذا في حال لم يختفي فجأة.
لا تتخذي قرار تندمين عليه طوال حياتك فالله يختار لنا الأفضل دائما والرضا هو مفتاح السعادة.
وفي أحسن الأحوال ولنفترض بانه صدق وتزوجك فإن حياتك معه لن تكون سعيدة كما تتخيلين فاول ما سيحدث بينكم هو الشك ففي النهاية نحن نعيش في مجتمع شرقي مهما اظهر لك إنفتاحه وتفهمه فإن شرقيته سوف تغلب عليه.
اذن عليك ان تستخدمي التفكير المنطقي للأمور وعليك دراسة الموضوع من جميع الجوانب لتكتشفي في النهاية بان بيتك وزوجك وابنك هم الأحق بهذه المشاعر وبانك لن تعيشي حياة سعيدة بعيدا عنهم.
ادعي الله تعالى بان يخرجه من قلبك وتجنبي التفكير به واقطعي علاقتك به بشكل كامل وصبي كل مشاعرك على عائلتك وقتها فقط سوف ترتاح نفسيتك وتتحسن أحوالك. 

إسأل خبيرة العلاقات العاطفية

مها سرور

مها سرور

خبيرة العلاقات العاطفية

الأسئلة المجابة 23281 | نسبة الرضا 97.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار