إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4368 | نسبة الرضا 97.6%

الزواج و الإرشاد الأسري

السلام عليكمإبني العمر ٧ سنوات منذ ثلاثه أيام...

تم تقييم هذه الإجابة:
السلام عليكمإبني العمر ٧ سنوات منذ ثلاثه أيام يشتكي من إنه يري شخصيات رأها في بعض الافلام تقوم بنفس الأعمال ولكن مع الاسره سواء كان مشهد مطارده أو قتل أو شئ غير جيد عقله لا بتوقف عن التفكير في ذلكبالاضافه إلي اسأله كثيره مبالغ بها عن الجنس وإنه يتخيل إن شخص ما قطع قضيبه وفعل ذلك مع الاسره ويحكي ذلك ويبكي واليوم ذهب للحديقه ليلعب مع صديقه بالكره ولكن عقله مشتت وذهب لوالدته وحكي إنه يري الاشخاص بدون ملابس ويسأل عن كل شئ الولد حالته صعبه مجهد العقل يعرف بسبب التفكير ويبكي بسبب إنه خائف وبسبب مايراه منذ فتره كنا مشاهد مسلسل ويحكي عن إنه هناك أناس في العهد القديم قبل الإسلام تعبد الحجاره إلي أن دخل الإسلام ربط ذلك في عقله اليوم بأن عقله يقول له إنه غير مسلم ويبكي بسبب ذلك ماذا افعل
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا. اليوم سوف نذهب لدكتور أطفال نفسي
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا شكرا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4368 | نسبة الرضا 97.9%

من الواضح أن الطفل يعاني من أفكار وسواسية قهرية شديدة تلح على عقله بصورة زائدة وكثافة الأفكار التي لديه تعطل أدائه لمهامه اليومية وقدرته على التفاعل مع الآخرين والأقران وتعطل استقراره وهدوئه النفسي وتصيبه بنوبات خوف شديد لصعوبة ما يمر به من تخيلات وهواجس, وقد تكون هذه الوساوس وليدة صدمة مشاهدة مقاطع عنف سواء جسدي أو جنسي أو مقاطع دموية ومشاهد غير مناسبة للأطفال ما يجعله ينقاد للتعامل مع فهمه لهذه الامور بكثرة الأسئلة والرغبة بالمعرفة وبقاء الطفل في هذه الصدمة والأسئلة المتزايدة بدون إجابات او احتواء أو طمأنة تبقيه في دائرة الخوف.

كيف يمكن التصرف؟

  • لابد من التفريغ النفسي العاجل للطفل من خلال إشعاره بالأمن النفسي وتذكيره بأن الأسرة كلها بخير ولا أحد سوف يؤذيها وتحدثونه عما تفعلونه وعن جوانب يومكم المبهجة والسعيدة والمليئة بالأمور الجميلة, فانتشال الطفل من أفكاره السلبية نحو أفكار إيجابية تهدئه وتزيل خوفه.
  • تشتيت تفكير الطفل عن مخاوفه وأفكاره من خلال إشغاله بنشاطات أخرى كالذهاب للعب مع الأقران من الأقارب بنشاط كامل التركيز أو مشاهدة فيلم كرتون ممتع وخالي من أي مقاطع من شانها جعله يعاود أفكاره, التلوين بالألوان المائيةو الرسم الحر والعشوائي معا تبهجه أيضا وتحسن مزاجه, أيضا تركيز انتباهه لأنشطة مثل عمل المجسمات والملصقات
  • زيارة طبيب نفسي لفحص مدى حاجته لعلاج دوائي مثل المهدئ, او توجيهكم لأخصائي نفسي لتنظيم جلسات علاجية للطفل للتعامل مع صدمة الطفل ووساوسه بأساليب العلاج باللعب والرسم وغيرها.
  • عدم تعريض الطفل لمشاهد عنف بجميع اشكاله سواء في المحيط أو داخل الأسرة وعدم صنع مشاكل أمامه لأن كل هذه الأمور تستفز خوفه وتجعله يعايش المشاهد مرة أخرى.
  • الإجابة على أسئلته إما بشكل واضح وأسلوب مناسب, أو بالتجنب وتشتيت تفكيره إذا كان سؤاله مش منطقي ونابع من خوف بحت, أو من خلال قصص ما قبل النوم وقصص الأطفال وتعليمه إجابة السؤال عن طريق القصة ما يهدئه ويجعل المعلومات تصل له بطريقة مريحة وهادئة وبتمثيلها على أطفال آخرين, الأهم ألا تخافوا من الإجابة على تساؤلاته فالطفل في هذا العمر لابد من بدء التربية الجنسية معه لضمان عدم تاثير تساؤلاته عليه في مراحله التالية, وبالإمكان الاستفسار من الأخصائي عن استراتيجيات التربية الجنسية أو مشاهدة فيديوهات لمختصين وكيفية التعلم والتعامل.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط :

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4368 | نسبة الرضا 97.6%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار