إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4198 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري

مرحبا ، كيف اعرف لو كنت احتاج علاج نفسي من شدة...

تم تقييم هذه الإجابة:
مرحبا ، كيف اعرف لو كنت احتاج علاج نفسي من شدة الظغط النفسي و قلة النوم
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
لا

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4198 | نسبة الرضا 97.7%

من أكثر الأمور التي تعيق أداء الفرد لوظائفه اليومية هو نقص النوم, فعدم كفاية النوم وصعوبته يتسبب في جعله أكثر توترا وإرهاقا واكثر استثارة ويؤثر على تفاعله مع المواقف والعلاقات, ويتضح من استفسارك أنه نتيجة للضغط النفسي الشديد الذي تعايشه, والتعامل مع هذا الضغط النفسي هو ما سيحسن نومك وصحتك النفسية بشكل عام, وقد يكون ضغطك النفسي ونقص نومك بسبب أحد التالي:

  • خلل في الحالة الصحية يقودك للضغط المستمر ونقص النوم
  • سوء النظام الغذائي والعادات الخاطئة كتناول أطعمة دسمة قبل النوم أو إكثار استخدام الهاتف أو شرب الكثير من الكافيين مما يعيق النوم أو يمنعه
  • معاناة الفرد من التفكير الزائد والتشتت واعتلال الحالة المزاجية لأسباب اجتماعية أو عاطفية أو أكاديمية أو مهنية أو لانتكاسة حدث صادم في حياته.
  • عدم قدرة الفرد على السيطرة على مشاكله وإدراة حياته والتعامل مع الصعوبات التي تتخللها.
    والضغط النفسي حالة يمر بها الجميع ولكنها تتطلب علاج نفسي وتعامل جاد إذا ما تفاقمت إلى أعراض جسدية ونفسية ملحوظة مثل اضطرابات النوم كالأرق أو الكوابيس, اضطرابات الشهية, نقص التركيز الحاد, عدم السيطرة على الانفعال, خلل في ممارسة المهام اليومية, نوبات بكاء او انهيار عصبي, الأفكار السلبية والانهزامية الملازمة للشخص, والتعامل الجاد معها يكون لمنع تفاقمها لاضطرابات نفسية جسيمة كالاكتئاب أو القلق وغيرهم ولتحسين جودة حياة الفرد.

كيف يمكن أن تتعامل مع الضغط النفسي وتخفف حدة الأمر:

  • يجب تحديد السبب الحقيقي الكامن وراء ضغطك النفسي وعدم قدرتك على النوم لأن عدم أخذ قسط كاف من النوم يؤثر بالسلب على التركيز ‫ويتسبب في تراجع القدرة على بذل المجهود, وعلاج السبب أول خطوة لتحسين النوم والصحة النفسية سواء بالقيام بفحوصات طبية للتأكد عدم وجود سبب عضوي أو استعراض أحداث حياتك وتأثيرها النفسي.
  • تهيئة بيئة النوم قبل الخلود إلى النوم كالاستماع لشيء هادئ وشغل انتباهك بالتفكير بمكان آمن مع أشخاص تحبهم وشرب مشروب دافئ لتهدئة أعصابك وتعزيز الحافزية للنوم, تحسين النمط الغذائي واستهلاك الكافيين وجعل غرفة النوم مظلمة وترك الملهيات كالأجهزة الالكترونية بعيدا عنك, قراءة كتاب ممتع لشغل ذهنك عن ضغوطاتك.
  • ممارسة تمارين التنفس بانتظام خلال يومك و قبل النوم مما يساعدك على خفض التوتر والضغط النفسي
  • التحدث مع شخص مقرب منك وتفريغ اي عبء نفسي يشغلك ويزيد ضغطك النفسي فالكبت من أكثر ما يراكم الاضطرابات النفسية والتحدث معه لربما يعينك في تعديل أفكارك وتوسيع أنماط تفكيرك وإيجاد طرق أخرى لفهم الحياة والتعامل مع صعوباتها.
  • قضاء الوقت مع أشخاص تحبهم كالعائلة والأصدقاء وممارسة نشاطات جديدة غير معتاد عليها لتجديد العافية النفسية وتغيير الروتين وإبعاد تركيزك عما تمر به من ضغوطات نفسية.
  • إذا شعرت أن الامر خارج عن سيطرتك والأعراض التي تم ذكرها تتفاقم بك فبالإمكان زيارة طبيب لتقييم حاجتك للدواء المهدئ والمساعد على النوم ومضاد القلق حتى لا تتفاقم حالتك.

 

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط: تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4198 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار