إسأل دكتور الشريعة الآن

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 7723 | نسبة الرضا 98.8%

دكتور الشريعة

كنت بغرفتي وحدي وكررت نطق الشهادة بصوت عالي فسمعني...

تم تقييم هذه الإجابة:
كنت بغرفتي وحدي وكررت نطق الشهادة بصوت عالي فسمعني اخي واصبح يستهزئ بي ويقول ليس هناك داعي لنطقها بصوت عالي، مع اني انا كان لدي رغبة بنطقها بصوت عالي اذ اني أحس انه يزيد إيماني فهل فعل اخي خطأ وماذا اقول له

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 7723 | نسبة الرضا 98.8%

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد فاعلم سددك الله أنه لا بأس بما فعلت من نطقها بصوت عال، ولكن الأفضل لمناجاة رب العالمين أن تتوسط في الصوت فلا ترفعه ولاتخفضه.
قال تعالى :(قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ ۖ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا) (110)
 وفي الحديث عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه :
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فكنا إذا علونا كبرنا، فقال: اربعوا على أنفسكم، فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا، تدعون سميعا بصيرا قريبا.
متفق عليه
« اربعوا على أنفسكم » أي: ارفقوا بأنفسكم، « فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا » يعني: من تدعونه هو السميع البصير، يسمع سركم ونجواكم، ولا يخفى عليه شيء من قولكم
فالدعاء بصوت عال ربما يجعل الرياء يدخل قلبك، ولكن لابأس به.
والله تعالى أعلم وأحكم

إجابة الخبير: دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 7723 | نسبة الرضا 98.8%

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد فاعلم سددك الله أنه لا بأس بما فعلت من نطقها بصوت عال، ولكن الأفضل لمناجاة رب العالمين أن تتوسط في الصوت فلا ترفعه ولاتخفضه.
قال تعالى :(قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ ۖ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا) (110)
 وفي الحديث عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه :
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فكنا إذا علونا كبرنا، فقال: اربعوا على أنفسكم، فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا، تدعون سميعا بصيرا قريبا.
متفق عليه
« اربعوا على أنفسكم » أي: ارفقوا بأنفسكم، « فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا » يعني: من تدعونه هو السميع البصير، يسمع سركم ونجواكم، ولا يخفى عليه شيء من قولكم
فالدعاء بصوت عال ربما يجعل الرياء يدخل قلبك، ولكن لابأس به.
والله تعالى أعلم وأحكم

إسأل دكتور الشريعة

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور اشرف ابو الهيجاء

دكتور الشريعة

الأسئلة المجابة 7723 | نسبة الرضا 98.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار