إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4017 | نسبة الرضا 97.6%

الزواج و الإرشاد الأسري

مساء الخير

تم تقييم هذه الإجابة:
مساء الخير
مساعدة الخبير: هل راجعت دكتور نفسي من قبل؟ أو حاولت أي شئ آخر؟
لا
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تطلع الدكتور النفسي عليها قبل أن أقوم بإيصالك به؟
نعم انا لدى اختي طفل يعاني من خوف شديد فااريد استشارتكم وتوجيهكم بطريقه تنزع الخوف منه

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4017 | نسبة الرضا 97.5%

الخوف الشديد الذي يصاب به الطفل لا يكون بدون عامل حقيقي وشيء عايشه أو تعرض له وطريق التخلص من خوفه مبني بشكل اساسي على فهم العوامل المسببة له وفهم الظرف النفسي الذي يمر به الطفل, وشعور الخوف لربما بسبب أحد الأسباب التالية:

  • تعرضه للعنف والضرب والقسوة أو الصوت العالي باستمرار
  • التعرض للتهديد أو التخويف من العائلة أو المحيط
  • التعرض للتنمر من قبل الأقران بشكل متكرر
  • مشاهدة مشهد مخيف من خلال مقاطع الفيديو على الانترنت او الأفلام
  • وجوده ببيئة غير مستقرة وغير مريحة وتكثر بها النزاعات والخلافات ما يقوده للشعور بالخوف المستمر
  • تعرض الطفل لسماع أحاديث مخيفة متعلقة بالموت أو فيروس كورونا مثلا أو الشخصيات الخرافية الكرتونية
  • عدم ثقته بنفسه والشعور بالإحراج أو نقص مفهومه لذاته وقيمته بشكل دائم ما يشعره بأنه غير كافي ويصيبه بالخوف
  • وجود اضطرابات أخرى لدى الطفل يعاقب عليها أو يتم الاستهزاء به بسببها مثل الإصابة بالتبول اللاإرادي أو التأتأة وغيرها

 

كيف يمكن أن نخفف هذا الخوف ؟

  • فهم أن الخوف لا ينتهي فجأة بل يجب فهم سببه والتعامل معه ثم القيام بإرشادات سلوكية تعين الطفل على مواجهته والسيطرة عليه, ولفهم سببه لابد من مراجعة أحداث حياة الطفل وتذكر ما إذا كان يتعرض لشيء معين أو مراقبته لفهم هذا
  • التفريغ النفسي للطفل مهم لطرد الخوف من خلال ممارسة نشاطات والعاب يحبها وتلفته مثل الرسم الجماعي والتلوين وصنع مجسمات أو بناء مكعبات, أيضا الخروج للتنزه خارج المنزل لتجديد الحيوية النفسية له وزيارة أقاربه الاقران لشغله عن خوفه
  • جعل الطفل قادر على التعبير عن خوفه او مشاعره بشكل عام من خلال عمل نشاط بالاتفاق معه وهو أن تضعوا في غرفته لوحة بجانبها تعبيرات وجه وورق للكتابة واطلبي منه ان يضع تعبير وجه يعبر عنه في كل موقف يعيشه خلال اليوم وإذا أراد ايضا أن يضيف كلام معين من خلال الكتابة, وأن تقوموا بمناقشة هذا في نهاية اليوم وأنك ايضا سوف تفعلي هذا, ما يحفز الطفل والحوار اليومي ايضا مع الطفل في مشاعره وما يفكر به يجعله أقدر على التحكم وأقدر على فهم خوفه وإيقافه من خلال توجيهاتك ووجودك كطوق أمان.
  • إشعار الطفل بالأمن النفسي من خلال الاهتمام به باتزان والحفاظ على طقوس مريحة عند الشعور بالخوف او قبل النوم مثلا تساعد في استعادة الطفل لاتزانه النفسي, مثل عمل مساج للرأس, التفكير بمكان آمن ويحبه الطفل او لعبة يريدها وان يتخيل نفسه مع أشخاص يحبهم, قراءة قصص ما قبل النوم او كتب ملفتة, الانشغال بعد الأرقام عند الشعور بالخوف أو لعب العاب الطفولة مع الأهل
  • إذا لم يستجب طفلك للإرشادات بعد المحاولات المستمرة وبذل وقت كافي أيضا, من الممكن زيارة اخصائي نفسي وجها لوجه لتنظيم جلسات علاج سلوكي ولربما علاج بالرسم واللعب لتنمية شخصية الطفلة وتحسين ظرفه النفسي
  • توجيه المحيط للتعامل المناسب مع الطفل وحماية الطفل من أي أذى أو ضرر موجه إليه
  • عدم الحديث بشكل دائم عن الخوف ويمكن ان تشغلي الطفل عن خوفه من خلال مدحه بعبارات جميلة أو اقتراح فعل نشاط معين كمشاهدة فيلم كرتون فتوجيه الطفل للإيجابية يجعل الخوف يتلاشى ولا يطوره في البناء الشخصي للطفل.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في اكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 4017 | نسبة الرضا 97.6%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار