إسأل الشاعر الآن

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7421 | نسبة الرضا 97.8%

الشعر

اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِكَأساً...

تم تقييم هذه الإجابة:
اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِكَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُهُأبزر البيت السابق معاناة الزوجه وضحي ملامح هذه المعاناة مبينة السبب
مساعدة الخبير: إذا كنت ترغب في تعلم اللغة، ما هو مستواك في هذه اللغة (مبتدئ، متوسط، متقدم)؟
اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِ كَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُهُ أبزر البيت السابق معاناة الزوجه وضحي ملامح هذه المعاناة مبينة السبب
مساعدة الخبير: ما هو هدفك مع هذه اللغة (مراسلة أصدقاء، السفر، الدراسة)؟
الدراسة
مساعدة الخبير: هل لديك أي معلومة أخرى تريد أن تضيفها قبل أن أقوم بإيصالك بمعلم اللغة؟
لا

إطرح سؤالك

الرد من العميل

لا

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7421 | نسبة الرضا 97.5%

بداية فإن هذا البيت هو جزء من قصيدة لابن زريق، كتبها وقد أنهكه المرض في بلاد الغربة.
وتفاصيل قصة هذه القصيدة مليئة بالوجع والألم حيث أنه ترك وراءه زوجته التي يحبها كثيرا وهاجر من موطنه الأصلي بحثا عن العمل و توفير لقمة عيش كريمة لأبنائه.
ولكن كانت أقدار الله نافذة لا محالة فقد أصيب بمرض عضال جعله طريح الفراش و اقتربت نهايته و هو بعيد عن زوجته و لا يعرف كيف يخبرها فمرضه كان سببا أيضا في انقطاع أخباره عنها فنظم القصيدة هذه خشية أن تلومه لهجرها وهي لا تعلم سبب ما مر به.
و بالعودة للبيت السابق : اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِ كَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُهُ
(تظهر معاناة الزوجة هنا جلية واضحة حيث أنها بعد أن كانت تنظر بحب لوجه حبيبها أصبح الفراق هو من يقابل وجهه وكأنه كأسا من المر تتجرعه وتشربه كل يوم و سبب ذلك هو هجران زوجها لها واعتقادها أنه تركها دون عودة.)
يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط
تحميل تطبيق جواب

إسأل الشاعر

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7421 | نسبة الرضا 97.8%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار