إسأل مفسر الاحلام الآن

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 23180 | نسبة الرضا 98.9%

تفسير الأحلام

حلمت انو طليقي في بيت اهلي هوا وابني وراح نام علي...

تم تقييم هذه الإجابة:
حلمت انو طليقي في بيت اهلي هوا وابني وراح نام علي سريري وصديقتي نايمه في حضنو

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: وائل صايمة

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 23180 | نسبة الرضا 98.9%

في البداية أذكر بأن ليس كل ما يره النائم يعد رؤيا صالحة والتي هي رسالة من الله ، فالرؤى أقسام منها: ما هو رسالة من الله يبشر بها العباد، ومنها : الحلم وهو من الشيطان وهو أضغاث أي مشاهد غير مكتملة، ومهمتها التخويف والتحزين، ومنها : حديث النفس وهو ما يشغل الأنسان به نفسه أو ما يتمنه أو ما يخشه فيظهر في النوم ، إذاً ليس كل ما نراه رؤيا صالحة ، فقد قال صل الله عليه وسلم:( الرؤيا ثلاث، فرؤيا حق ، ورؤيا يحدث الرجل نفسه ، ورؤيا تحزن من الشيطان) رواه مسلم، فقد تكون رؤيا حديث نفس تخوفات وهواجس بسبب التفكير بعدما وقع الفراق والطلاق بينكما للأسف، هل سوف يتزوج ومن ستكون زوجتها ومن هذه الحالة هو ما يجعلك تشاهده في المنام، ولكن لا أجزم بذلك فليس هناك ما يمنع من أن تكون رؤيا يحذر بك الله سبحانه من أن الزوج قد يتزوج إذا طال الحالكم على هذه الصورة ولم تحاول أصلاح الأمور، فالرجل لابد له من زوجة، فالسرير في المنام زواج وإمرأة في حضنه كذلك زواج، وقد تكون من أحد معارفكم، لذلك ننصح الأخت بأصلاح الأمور بينكما إذا كان الطلاق رجعي والزوج رجل من أهل الصلاح، فالطلاق وهدم بيت الأسرة وتشتيت العائلة والأولاد إذا كان هناك أبناء لا يشك عاقل بأنه من عمل الشيطان اللعين، ولم يكون في يوم الطلاق أمر مستحب بل هو أعظم ما يقوم به الشيطان أن يفرق بين الرجل وزوجته قال تعالى :( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ . ثم قال سبحانه:  مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ، البقرة 102، إن تفريق الرجل عن زوجته أو الزوجة عن زوجها هو من أتباع شرع الشياطين، شياطين الأنس أو الجن، وقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:« إن إبليس يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة. يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا. فيقول: ما صنعت شيئا. قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته قال: فيدنيه منه، ويقول: نعم أنت » رواه مسلم. بل هناك نص صريح بأن أبغض الحلال إلى الله الطلاق فيروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( أبغض الحلال إلى الله الطلاق ) وهذا الحديث عن النبي فيه خلاف، لكنَّ معناه صحيح، أن الله تعالى يكره الطلاق، ولكنه لم يحرمه على عباده للتوسعة لهم، فإذا كان هناك سبب شرعي قاهر للطلاق ولا يوجد حل غيره صار ذلك جائزاً، وذلك لما يترتب عليه من مصائب ومشاكل، والله أعلم.
يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط: تحميل تطبيق جواب

إسأل مفسر الاحلام

وائل صايمة

وائل صايمة

مفسر الاحلام

الأسئلة المجابة 23180 | نسبة الرضا 98.9%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار