إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة

ابحث عن قصة عن الغش

تم تقييم هذه الإجابة:
ابحث عن قصة عن الغش

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

في يوم من الأيام كان هناك رجل لديه دكان صغير يبيع فيه الحلوى وبعض البقوليات والمواد الغذائية
وكان أهل مدينته يشترون منه بكثرة لأنه الدكان الوحيد في القرية وصاحبه يتصف بالأمانة
والكرم والأخلاق النبيلة وفي يوم من الأيام ذهب هذا البائع للمدينة ورأى هناك المولات والأسواق
ومحلات الأغذية الكبيرة ، فكر في نفسه لم لاأ أملك مثل هذا المحل الكبير ،فهذا أجمل من دكاني
وفيه بضاعة أكثر ، والناس يشترون منه برغم أسعاره المرتفعه ، وبعد أن عاد البائع إلى قريته
بقي يفكر بطريقة يوسع فيها دكانه الصغير، فكان بحاجة للمال ليوسع مشروعه ، ولكن كيف ؟؟
ثم قرر أن يرفع أسعار بضاعته ويبيعها للناس بالضعف وفي كل الأحوال سيبقى الناس يشترون منه
لأنه البائع الوحيد ، وحينها سيملك المال ويستطيع توسيع دكانه وتطوير عمله وجني أرباح أكبر
فبدأ يبيع الناس البضاعة بضعف ثمنها ، فتذمر الجميع من فعله هذا ،، ثم اجتمع أهل القرية في بيت
مختار القرية وقرروا أن يقاطعوه ويخرج عدة رجال للمدينة كل يوم ويشترون مستلزمات أهل القرية
وفي اليوم التالي فتح التاجر دكانه الصغير ، لكن المفاجأة لم يأتِ أحد للشراء منه ، وبدأ وضعه المادي
يزداد سوءا يوما بعد يوم ، ولم يبق معه ما ينفق به على أسرته ، فعلم في نفسه أن هذا ما جنته يداه
نتيجة لطمعه بالمال ونسيانه الأمانة التي كان يتصف بها .. فذهب لأهل قريته واعتذر منه هلى فعلته
وقطع على نفسه عهدا أن يكون أمينا مهما حصل ، وأن يبيع البضاعة بثمنها المناسب دون زيادة
فأعطاه أهل قريته فرصة ثانية ، وعاد لفتح كانه الصغير ..

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط
تحميل تطبيق جواب

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار