إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.7%

الزواج و الإرشاد الأسري
تم تقييم هذه الإجابة:

اريد التحدث الى طبيب نفسي

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.7%

تفضل بعرض استشارتك حتى نتمكن من المساعدة.
ويمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

الرد من العميل

اعانى من خوف وهلع مرضى شديد اخاف من اقل الم ولا استطيع ركوب سيارة والذهاب للطبيب احتاج التحدث معك لانى فكرت جديا فى الانتحار ولكنى اخاف الله واخشي ع ابنائى الصغار 15سنه حبيس المنزل وحركتى قليله جدا انا صاحب ماركت..عمرى40عام والسواس المرضى دمرنى من كتر الادويه المسكنه التى لا تجدى نفعا.. ساعدنى بقدر الاستطاعه مهما كانت النفقات مستعد

الرد من العميل

ملحوظه.. انا اخدت ادويه نفسيه حوالى عام زولام واندرال وزانكس وادويه اخره لم اتذكرها

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.6%

بناءا على ما ذكرته في استشارتك يتضح أن ان القلق والخوف كأحد أعراض الوسواس القهري ، حيث أن الوسواس القهري هو اضطراب مرتبط بالقلق، وعبارة عن هواجس ومخاوف تتمثل في أفكار قهرية تسلطية تستحوذ على العقل ، وتجعلك دائم الانشغال بها ،ويصاحبها حالة من مشاعر الخوف ،والقلق التوتر، وتعيقك من ممارسة حياتك اليومية ،وينتج عنها سلوكيات نمطية متكررة ،حيث يقوم المريض بهذه الأفعال في محاولة للتخلص من الاجهاد النفسي أو الألم والتخلص من مشاعر القلق بشكل مؤقت ليعود الى تكرارها للتخفيف من حالة القلق.

العلاج

العلاج النفسي ويتمثل في العلاج بجلسات المشورة والحوار لدى أخصائي من جلسات تفريغ،وتوجيه المريض للتغلب على أفكاره والهواجس والمخاوف من خلال اكسابه تقنيات مواجهة القلق والاجهاد ،وتلقي جلسات الدعم العلاجية الفردية.
العلاج المعرفي والذي يكمن في تعديل البنية العرفية( السيكما) بالتخلص من الأفكار والمعتقدات الغير منطقية التي من شانها اثارة القلق ،وتبني أفكار متزنة وسليمة.
العلاج السلوكي من خلال..

*ممارسة الرياضة ثلاث مرات اسبوعيا على الاقل بانتظام.
*ممارسة تمارين التنفس العميق مرتين على الاقل يوميا من 40-60 دقيقة ويفضل أن تكون في الهواء الطلق وفي أماكن خضراء.
*محاربة هذه الافكار بعدم الاستجابة لها وعدم القيام بالسلوكيات الناتجة عنها.
*عندما تشعر باثارة هذه الأفكار وتواردها الى ذهنك قم من مكانك فورا وافعل أي نشاط يتطلب تركيز حتى تشتتت نفسك عنها.
*حاول شغل وقتك طوال اليوم باعمالك وهواياتك.
العلاج الدوائي،،اذا شعرت بأنك لن تستطيع السيطرة على نفسك وأن الوسواس يعيق حياتك اليومية من مشاعر القلق والخوف والتوتر ،فعليك أن تذهب لزيارة الطبيب النفسي لتقييم حالتك وصرف الدواء اللازم حسب ما تتطلب حالتك من مضادات القلق أو أدوية أخرى لتساعدك في السيطرة على الأعراض والتغلب على هذا الاضطراب.
كما أن الخوف الشديد ادى الى نوبات خوف شديدة متصاعدة وبالتالي الى الهلع ، حيث أن الهلع هي نوبات مفاجئة من الخوف الشديد الذي يسبب ردود فعل جسدية شديدة، عندما لا يكون هناك خطر حقيقي، أو سبب واضح. وقد تكون نوبات الهلع مخيفة جدا، وعند حدوث نوبات الهلع، قد تعتقد أنك سوف تفقد السيطرة، أو تعاني من الأزمة القلبية، أو حتى تشعر أنك تموت.
الأعراض:

  • الإحساس بالهلاك، أو الخطر الوشيك.
  • الخوف من فقدان السيطرة أو الوفاة.
  • خفقان، وسرعة ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الارتجاف، أو الارتعاش.
  • ضيق التنفس، أو الضيق في الحلق. القشعريرة.
  • الهبات الساخنة.
  • الغثيان.
  • تقلصات البطن.
  • ألم الصدر.
  • الصداع.
  • الدوار، الدوخة، أو الإغماء.
  • الإحساس بالخدر، أو الوخز.
  • الإحساس بعدم الواقعية، أو الانعزال.

العلاج:
العلاج النفسي بالتحدث مع الطبيب لتحديد الاسباب وتوجيهك للتغلب عليها ، وتعلم تقنيات مواجعهة الخوف والاجهاد النفسي .
العلاج السلوكي المعرفي يساعد على معرفة أن أعراض الهلع ليست خطيرة، من خلال تجربتك الخاصة ، وسوف يساعدك المعالج على إعادة خلق أعراض نوبة الهلع والتعرض لها تدريجيا بطريقة متكررة وآمنة(العلاج بالتعرض) وبمجرد أن تصبح الأحاسيس الجسدية للهلع غير مهددة للحياة، تبدأ النوبات في الشفاء،  ويمكن أن يساعد العلاج الناجح أيضا في التغلب على المخاوف من المواقف التي تجنبتها بسبب نوبات الهلع.
ممارسة الرياضة وتمارين التنفس العميق في الهواء الطلق.
العلاج الدوائي ، التوجه للطبيب النفسي لإعادة تقييم الحالة وصرف الدواء المناسب ، والالتزام بتناوله في مواعيده المحددة .
كما ان عرض الاقدام على الانتحار يشير الى الإكتئاب الحاد وهنا ياتي كاضراب مصاحب للوسواس والهلع ، كما أن الإكتئاب الحاد:

هو اضطراب مزاجي نفسي حاد يصيب النفس والجسد ، ويتمثل في مزيج من مشاعر الياس والحزن، حيث يعيق حياتك المعتادة ويفقدك المتعة والرغبة بها حتى في الاشياء المحببة ،حيث يؤثر على جميع جوانب الحياة سلبا من طريقة التفكير والسلوكيات ، والاستجابات العاطفية السلبية والحزن.

وقد ترجع أسباب الإكتئاب النفسي ، الى الضغط النفسي الشديد والمشكلات المعتقد ، وتجارب الفشل ، والمنعطفات الغير سارة ، وفقدان الثقة بالنفس ، وقد ياتي من البيئة الاسرية بالوراثة ، ان كان أحد أفراد الاسرة مصابا سابقا مثل الأم أو الاب . 

الأعراض:

  • التذمر والعصبية.
  • العزلة الاحتماعية.
  • مشاعر الياس والعجز.
  • التوتر والقلق والشعور بالغشوائية والضياع.
  • مشاعر الحزن والدموع والفراغ أو اليأس.
  • تفجر الغضب، والتهيج أو الإحباط، حتى على المسائل الصغيرة.
  • فقدان الاهتمام أو المتعة في معظم الأنشطة الطبيعية أو جميعها.
  • اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق أو النوم أكثر من اللازم.
  • التعب ونقص الطاقة، لذلك حتى المهام الصغيرة تتطلب جهدا إضافيا.
  • انخفاض الشهية وفقدان الوزن أو زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام وزيادة الوزن.
  • القلق والتهيج أو الأرق.
  • تباطؤ التفكير والتحدث أو حركات الجسم.
  • الشعور بالذنب أو الدونية، والتركيز على إخفاقات الماضي أو إلقاء اللوم على النفس.
  • مشكلة في التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
  • أفكار متكررة عن الموت أو الأفكار الانتحارية أو محاولات الانتحار.
  • مشاكل جسدية غير مفسرة مثل آلام الظهر أو الصداع.

وأهم ما يميز أعراض الأكتئاب الحاد:

  • الحزن الشديد.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • الشعور الشديد بالذنب.
  • الهياج والعنف.
  • تعاطي المخدرات والعقاقير.
  • العزلة الاجتماعية.
  • الأوهام والهلاوس.
  • الاقدام على الانتحار ،أو الالإكار النتحارية ، وايذاء النفس.

 العلاج:

  • التوجه لأخصائي نفسي أو معالج لتلقي العلاج النفس بجسات الحوار والمشورة من جلسات تفريغ ،وتعلم تقنيان مواجهة الاجهاد ،وتلق يجلسات الدعم العلاجية الفردية.
  • التخلص من أي أفكار سلبية وغير منطقية ،وتبني أفكار ايجابية ومشرقة.
  • تعزيز الثقة بالنفس من خلال التركيز على جوانب القوة والابداع .
  • ممارسة الرياضة بانتظام ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل.
  • ممارسة تمارين التنفس العميق مرتين على الأقل يوميا،ممارسة تمارين اليوغا.
  • المشاركة في المحاضرات واللقاءات والمناسبات للندماج في الحياة الطبيعية.
  • الحرص على عادات نوم جيدة من 6-8 ساعات يوميا ليلا.
  • الحرص على نظام غذائي صحي.
  • التوجه للطبيب النفسي لتقييم الحالة وصرف الدواء المناسب ،والمتابعة المستمرة لحين التعافي .

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

الرد من العميل

بجد ردكم اكثر من رائع وواضح جدا جدا جدا لكن انا لا تستطيع الذهاب للطبيب النفسي لانى اخاف ركوب سيارة والذهاب للطبيب النفسي احتاج جلسه منزليه. بالقيمه التى تناسبكم او التحد ث تلفونيا بتى وسيلة دفع الكترونيه. رجاء المساعده... حياتى فى خطر ولا استطيع حتى الذهاب لاولادى المدرسة التى تبعد. عنى خمس دقائق

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.7%

يتوجب عليك زيارة الطبيب النفسي ، وان لم تستطيع الذهاب لوحدك فعليك طلب المساعدة من المقربين منك حتى يساندوك للوصول للطبيب ، وقد تحتاج حالتك للمكوث بعض ايام في مركز نفسي متخصص او مشفى لتقديم الرعاية الكاملة ، والعلاج ، وهذا يقرره الطبيب بعد تقييم حالتك ، كما اننا نستقبل الاستشارات هاتفيا ، ولا يمكن تقديم الجلسات لهذه الحالة الا بالتوجه للطبيب وجها لوجه.
أتمنى لك السلامة 

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار