إسأل اخصائي نفسي الآن

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 98%

الزواج و الإرشاد الأسري
تم تقييم هذه الإجابة:

كيف أنفس علي أطفالي واجعلهم يتركون العناد

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أحمد عوض

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 97.5%

العناد هو عدم الامتثال للتعليمات الصادرة من قبل الوالدين  ،حيث يرفض الطفل تنفيذ تعليمات وأوامر الأهل، ويصمم على تنفيذ ما يريد، ويبدأ سن العناد والعصبية لدى الطفل عند اتمام الطفل عاما أو عامين، مما يساعده في ذلك تعلمه للمشي والحركة واكتشاف العالم من حوله لتكوين شخصيته، وغالبا الأطفال تميل للعناد عندما يشعرون بأنهم المسيطرون على الوضع وهذا العناد غير مرتبط بمرحلة عمرية دون أخرى إذ أنه السلوك الشائع بين الأطفال والمراهقين بل وبعض الراشدين أيضا، كما أن االعناد عند المراهقين يعبر عن صفة التمرد على السلطة الابوية في وحاولة لاثبات الشخصية على طريق الاستقلالية ،وكثيرًا من الآباء يلجئون إلى أساليب التعنيف والإيذاء البدني والمعنوي لحسم الأمور ولكنها أساليب خاطئة للتعامل ،،

  1. تحدث وأستمع لطفلك، مناقشة الطفل ومخاطبته كشخص بالغ ، مع ضرورة توضيح النتائج السلبية لعناده بلغة الطفل البسيطة حسب سنه ،وعقوبة الحجز من أنفع العلاجات لكل المشكلات، وهو أن يضع أحد الوالدين كرسياً في زاوية إحدى الغرف، فإذا ما استخدم الابن العناد كوسيلة للطلب أو العصيان فإن الأب أو الأم يمسك بيد الطفل بهدوء ثم يسحبه إلى الكرسي ويجلسه عليه ويجعله لا يتحرك لفترةٍ زمنية معيَّنة "مع مراعاة أن المدة الزمنية المحددة يجب أن تتناسب مع عمر الطفل، دقيقة لكل سنة"، ولا نستخدم هذا العلاج للطفل أقل من سنتين لعدم إدراكه.
  2. الثبات في المعاملة وعدم التمييز في المعاملة بين الأبناء.
  3. تفهم مطالبه العادلة وتلبيتها .
  4. الابتعاد عن التمييز بينه وبين أخوته ان وجد .
  5. توفير النموذج والقدوة الحسنة وضرب أمثلة لشخصيات يحبها الطفل.
  6. تجاهل السلوك الغير مرغوب فيه لأن التعليق على السلوك السلبي يؤدي إلى تعزيزه.
  7. إتباع أسلوب الثواب والعقاب، وتقديم المكافأة عند القيام بسلوك مقبول وسحبها عند القيام بسلوك غير مقبول.
  8. التعرف على سبب العناد قبل اللجوء للعقاب.
  9. استخدام القصة في إكساب الطفل القيم والسلوكيات الإيجابية، ويفضل أن يكون أبطالها من الحيوانات المحببة إليه ويمكن أيضاً لعب الدور معه.
  10. عند التحدث إلى الطفل لابد من النظر في عينيه وإستخدام عبارات محددة وبسيطة ومناسبة لعمره لقدراته العقلية.
  11. عدم توبيخ الطفل أمام الآخرين، لأن ذلك يضعف من ثقته في نفسه ويزيد عناده.

يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ،كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:
تحميل تطبيق جواب

إسأل اخصائي نفسي

أحمد عوض

أحمد عوض

اخصائي نفسي

الأسئلة المجابة 5304 | نسبة الرضا 98%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار