إسأل أخصائية نفسية الآن

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 3086 | نسبة الرضا 97.5%

الزواج و الإرشاد الأسري

طفلي عمرة 7 سنوات يتبول وهوا نايم بس الان يقول...

تم تقييم هذه الإجابة:
طفلي عمرة 7 سنوات يتبول وهوا نايم بس الان يقول في الم تحت السرة ويدخل للحمام مينفعش من شيء
مساعدة الخبير: هل تم زيارة طبيب حول هذا الأمر؟ هل تم تناول أي أدوية؟
لا
مساعدة الخبير: هل هناك أي شيء مهم في التاريخ الطبي يجب أن يعرفه الطبيب؟
لأ

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: أسماء زقوت

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 3086 | نسبة الرضا 97.6%

مهارة التحكم بالمثانة قبل الأربع سنوات هو شيء مرتبط بالفروق الفردية بين الأطفال ويتطلب الوقت والصبر والمتابعة المستمرة من الوالدين, ولكن ينبغي ان يصل الطفل هذا العمر وهو قادر على التحكم بنفسه, وبعد سن الرابعة إذا لم يتحكم بعملية الإخراج يكون الطفل مصاب بالتبول اللإرادي لأن عملية الإخراج عملية إرادية, والتبول اللاإرادي مشكلة تؤثر على ثقة الطفل بنفسه وتنهك الأم نفسيا وتزيد مسؤولياتها, والأسباب التي تؤدي لهذه المشكلة هي كالتالي:
أسباب عضوية :
كالإمساك أو الإصابة بالالتهابات أو الديدان, أو مشاكل في حجم المثانة أو المسالك البولية, ولابد من زيارة الطبيب لفحص الطفل وتوجيهك للعلاج في حال كان هناك مشكلة عضوية, أو بسبب الشعور بالبرد الشديد أو تناول السوائل بشكل كبير

أسباب وراثية :
بمعنى أن أحد الوالدين قد عانى من هذه المشكلة في طفولته

أسباب والدية وأسرية : - القسوة والعنف او مقارنة الطفل بغيره - العصبية الزائدة الممارسة على الطفل وكبته لخوفه ومشاعره السلبية - الإهمال الشديد للطفل وإهمال الأم أيضا تعليمه التحكم في التبول أو اختيار وقت غير مناسب أو التدريب المبكر والخاطئ والعقاب عند عدم السيطرة على نفسه - المشاكل الزوجية ومشاهدة الطفل لذلك والصراخ أمامه أو انفصال الوالدين.

أسباب نفسية :
شعور الطفل بالنقص أو انخفاض مفهومه لذاته وقلة ثقته بنفسه, الغيرة من مولود جديد, التعرض للتنمر, وجود مخاوف لديه كالخوف من الظلام مثلا أو تعرضه للتهديد المستمر والخوف من العقاب.

وعلاج مشكلة التبول اللإرادي مرتبط بالأسباب, فيجب التأكد من عدم وجود سبب عضوي يدفع الطفل لذلك وطالما أن ابنك يشكي من ألم تحت السرة فلربما هذا بسبب مشكلة في المثانة مثلا لذا قومي بزيارة الطبيب والقيتم بالفحوصات الطبية اللازمة, بالإضافة إلى تحسين الظروف الأسرية التربوية وتهيئة جو مريح وهادئ وخالي من الصراخ والمشاكل داخل البيت, تجنب مقارنة الطفل بغيره ومراعاة الفروق الفردية بين الأطفال, عدم شرب السوائل في الليل إلا بكمية قليلة, تحسين نمط غذائه وتناول العسل قبل النوم والامتناع عن الأكل الحار والمشروبات الغازية, الامتناع عن مشاهدة أفلام الرعب والعنف, دخول الحمام قبل النوم مباشرة ثم إيقاظ الطفل كل ساعتين لدخول الحمام, عدم التوبيخ والضرب والإهانة للطفل لأن هذا يزيد المشكلة لا يحلها, عند استيقاظ الطفل مبتل فيجب أن تدعه يغسل ملابسه او يغيرها لوحده كنوع من تحمل عواقب الخطأ لا كنوع من العقاب والقسوة, الدعم الإيجابي للطفل وتشجيعه والإيحاء له بأنه قادر على التحكم بنفسه, علاج أسباب الخوف للطفل فخفض توتره وقلقه مما يخاف منه يحسن من هذه المشكلة, احرص أن يكون الأخوة على فهم ووعي بضرورة عدم السخرية به لألا تزيد المشكلة وعدم مواجهة الطفل بحالته أمام الاخرين.


يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من ١٦ مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط:

تحميل تطبيق جواب

إسأل أخصائية نفسية

أسماء زقوت

أسماء زقوت

أخصائية نفسية

الأسئلة المجابة 3086 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار