إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة

تقرير عن جروح الخلايا وطرق انتشار الورم الخبيث

تم تقييم هذه الإجابة:
تقرير عن جروح الخلايا وطرق انتشار الورم الخبيث

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

تعتبر جراحة الخلايا في حال الإصابة بمرض خبيث كالسرطان حلا أمثلا لعلاجه هذا المرض او حتى القضاء عليه ، و مع أن كثير مم الناس يتخوفون من هذه العمليات الجراحية حال إصابتهم بأحد الأورام إلا أن جراحة الخلايا قد تكون الحل الوحيد لحالتهم في حال كان الورم غير منتشر بعد و لم يصل لمرحلة الخطورة ، و قد يكون هناك ورم بحجم كبير يعطل عمل عضو من أعضاء الجسم و يشكل خطرا على جسم الإنسان فتكون جراحة الخلايا الحل المناسب لاستئصاله و بالتالي عودة عمل العضو بشكل سليم ، و في بعض الحالات يصاب المريض بأحد الأورام السرطانية بآلام كبيرة جدا نتيجة ضغط الورم على العضو المصاب فتكون الجراحة الحل الأمثل لاستئصال الورم أو جزء منه لتخفيف هذه الآلام ، و في الغالب تكون جراحة الخلايا مقترنة بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي للمريض من أجل تشكيل ازدواجية تضعف السرطان و تحاول جاهدة القضاء عليه و تخليص الجسم منه .
أما عن انتشار الأورام السرطانية فالسرطان عبارة عن خلايا تمنو بشكل غير منتظم الأمر الذي يشكل صعوبة على الأطباء في بعض الأحيان في استدراك هذا المرض و القضاء عليه في وقت باكر ، و هناك عدة خطوات و مراحل يمر بها السرطان ، المرحلة الأولى تسمى المرحلة الصفرية و في هذه المرحلة لا يكتشف المريض الورم لأنه لا يظهر على الجسم و فقط يمكن اكتشافه من خلال التحاليل و الصور ، و في المرحلة الثانية يبدأ الورم  بالظهور على العضو المضاب بانتفاخه مثلا او شعور المريض بثقل في أحد أعضاء جسمه و لكنه لا ينتشر الى الاعضاء المجاورة ، و في المرحلة التي تليها يكبر الورم و يبدأ بغزو جميع خلايا العضو المصاب ، اما المرحلة التي تليها يكون الورم قد انتشر في جميع انحاء العضو المصاب ، و المرحلة الأخيرة و هي الأكثر خطورة تتمثل في بدء للمرض بالانتشار في باقي أعضاء الجسم و غالبا ما تصعب السيطرة عليه .

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

تعتبر جراحة الخلايا في حال الإصابة بمرض خبيث كالسرطان حلا أمثلا لعلاجه هذا المرض او حتى القضاء عليه ، و مع أن كثير مم الناس يتخوفون من هذه العمليات الجراحية حال إصابتهم بأحد الأورام إلا أن جراحة الخلايا قد تكون الحل الوحيد لحالتهم في حال كان الورم غير منتشر بعد و لم يصل لمرحلة الخطورة ، و قد يكون هناك ورم بحجم كبير يعطل عمل عضو من أعضاء الجسم و يشكل خطرا على جسم الإنسان فتكون جراحة الخلايا الحل المناسب لاستئصاله و بالتالي عودة عمل العضو بشكل سليم ، و في بعض الحالات يصاب المريض بأحد الأورام السرطانية بآلام كبيرة جدا نتيجة ضغط الورم على العضو المصاب فتكون الجراحة الحل الأمثل لاستئصال الورم أو جزء منه لتخفيف هذه الآلام ، و في الغالب تكون جراحة الخلايا مقترنة بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي للمريض من أجل تشكيل ازدواجية تضعف السرطان و تحاول جاهدة القضاء عليه و تخليص الجسم منه .
أما عن انتشار الأورام السرطانية فالسرطان عبارة عن خلايا تمنو بشكل غير منتظم الأمر الذي يشكل صعوبة على الأطباء في بعض الأحيان في استدراك هذا المرض و القضاء عليه في وقت باكر ، و هناك عدة خطوات و مراحل يمر بها السرطان ، المرحلة الأولى تسمى المرحلة الصفرية و في هذه المرحلة لا يكتشف المريض الورم لأنه لا يظهر على الجسم و فقط يمكن اكتشافه من خلال التحاليل و الصور ، و في المرحلة الثانية يبدأ الورم  بالظهور على العضو المضاب بانتفاخه مثلا او شعور المريض بثقل في أحد أعضاء جسمه و لكنه لا ينتشر الى الاعضاء المجاورة ، و في المرحلة التي تليها يكبر الورم و يبدأ بغزو جميع خلايا العضو المصاب ، اما المرحلة التي تليها يكون الورم قد انتشر في جميع انحاء العضو المصاب ، و المرحلة الأخيرة و هي الأكثر خطورة تتمثل في بدء للمرض بالانتشار في باقي أعضاء الجسم و غالبا ما تصعب السيطرة عليه .
يمكنك تحميل تطبيق جواب لمتابعة استفسارك مباشرة مع الخبير ، كما يمكنك التواصل مع خبراء مختصين في أكثر من 16 مجال. بالإضافة إلى مواضيع أخرى يومية من خلال الضغط على هذا الرابط  
تحميل تطبيق جواب

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 35185 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار