إسأل الشاعر الآن

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7049 | نسبة الرضا 97.7%

الشعر
تم تقييم هذه الإجابة:

تحليل قصيدة الصخرة فدوى طوقان

إطرح سؤالك

إجابة الخبير: طلال مصباح

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7049 | نسبة الرضا 97.8%

تعتبر قصيدة الصخرة لفدوى طوقان من القصائد الشعرية التي أظهرت فيها الشاعرة تحديا و صمودا كبيرا ، فهي تركب المخاطر و تقتحمها بكل رباطة جأش . 

انظر هنا،
الصخرة السوداء شُدّت فوق صدري
بسلاسل القدر العتيّ
بسلاسل الزمن الغبيّ
انظر إليها كيف تطحن تحتها
ثمري وزهري
نحتت مع الأيام ذاتي
سحقت مع الدنيا حياتي
دعني فلن نقوى عليها
لن تفكّ قيود أسري
سأظل وحدي في انطواء
ما دام سجّاني القضاء
دعني.. سأبقى هكذا
لا نور
لا غد
لا رجاء
(تتخيل الشاعرة في هذا المقطع شخصا تحاوره و تطلب منه النظر الى صخرة سوداء وضعت على صدرها هذه الصخرة هي صخرة من الالم و الحزن ساقتها لها الأقدار و دمرت حياتها حتى لكأنها تتخيل نفسها شجرة هذه الصخرة تسحق ثمارها و ازهارها و تقول أنها غير قادرة عليها و ستظل تعيش في انطواء و عزلة بدون نور او حلم بغد أجمل او حتى أمل ) 

الصخرة السوداء ما من مهرب
ما من مفرّ
عبثاً أزحزح ثقلها عنّي
بنسياني لنفسي
كم خضت في قلب الحياة
وضربت في كل اتجاه
ألهو
أغني
في ينابيع الشباب
أعط كأسي
وأعبّ في نهمٍ شديد
حتى أغيب عن الوجود
(و تستطرد قائلة أنه ما من مفر و لا مهرب من هذه الصخرة السوداء و ذلك لأنها حاولت مرارا أن تزحزها و لكن كل محاولاتها باءت بالفشل.، و تسترجع ذكريات قديمة عاشتها حينما كانت تلهو و تلعب و تغني و هي في زهرة شبابها حتى لكأنها كانت تشعر بأنها تغيب عن الوجود و تدخل في عالم آخر )

 

إسأل الشاعر

طلال مصباح

طلال مصباح

الشاعر

الأسئلة المجابة 7049 | نسبة الرضا 97.7%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار