إسأل كاتب الآن

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 34393 | نسبة الرضا 98.4%

كتابة
تم تقييم هذه الإجابة:

موقف بررت به الى والديك

إطرح سؤالك

شارك هذه الصفحة

إجابة الخبير: بدر هادي

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 34393 | نسبة الرضا 98.4%

والداي الحبيبان مهجة قلبي و ريحانة عمري ، لقد قطعت على نفسي عهدا أن أعيش بارا بهما لا أعصيهما في شيء و لا أرفض لهما طلب . 
و من أبرز المواقف التي ما زالت محفورة في ذاكرتي و التي ما زلت أكررها إلى اليوم أن والدي كان مريضا جدا و كان في المستشفى و كنت وقتها على أعتاب دراستي الجامعية ، كان حلم والدي أن يراني طبيبا و كنت أنا على قدر من التميز يؤهلني لدخول هذا التخصص و لكني رفضته لانني أعلم جيدا كم التعب الذي سيقابلني حين أدرسه ، و لكن حينما رأيت والدي و هو بهذه الحالة التي يرثى لها من التعب و المرض أحببت أن ادخل الفرحة و السرور على قلبه مع أنه لم يجبرني قط على فعل شيء ، و لكن نزولا عند رغبته قررت أن ألتحق بتخصص الطب ، و ذهبت الى المستشفى لأزف له هذه البشرى و لا أخفيكم سرا كم كانت علامات الفرحة و السرور مرسومة على وجه أبي هذه الملامح التي لن أنساها ما حييت .

إسأل كاتب

بدر هادي

بدر هادي

كاتب

الأسئلة المجابة 34393 | نسبة الرضا 98.4%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار